ما هو القولون العصبي؟ وعلاجة نهائيا

ما هو القولون العصبي؟ وعلاجة نهائيا

القولون العصبي

 

تصيب متلازمة القولون العصبي ما بين 6-18% من الناس في جميع أنحاء العالم.

متلازمة اضطراب القولون هي حالة شائعة تؤثر على الجهاز الهضمي. يسبب أعراض مختلفة مثل تقلصات المعدة والانتفاخ والإسهال والإمساك. يمكن أن تتراوح هذه الأعراض بين المجيء والذهاب بمرور الوقت، ويمكن أن تستمر الأعراض الحادة لأيام أو أسابيع أو شهور في كل مرة.

عادة ما تكون مشكلة مزمنة مدى الحياة، وقد يكون التعايش معه أمرًا صعباً وله تأثير كبير على حياتك اليومية إذا لم تلتزم بالأدوية وتغيير سلوكيات النظام الغذائي الخاطئة.

قد يكون السبب الرئيسي للقولون العصبي غير معروف، ولكن تم ربطه ببعض الأسباب مثل: مرور الطعام عبر الأمعاء بسرعة كبيرة أو ببطء شديد، والأعصاب شديدة الحساسية في الأمعاء، والتوتر، ووجود تاريخ عائلي مرضي.

 

أعراض القولون العصبي:

 

في هذا الجزء من المقال سنستعرض أهم الأعراض بالتفصيل وأكثرها شيوعا:

  • الآم و تقلصات في المعدة، وعادة ما تكون أسوأ بعد الأكل وتتحسن بعد التبرز.

الآم البطن هي أكثر الأعراض شيوعًا والعامل الرئيسي في التشخيص.

تعمل الأمعاء والعقل معا للتحكم في الهضم، ويحدث هذا عن طريق الهرمونات والأعصاب والإشارات الصادرة عن البكتيريا الجيدة التي تعيش في أمعائك.

عند حدوث هذا الاضطراب، تصبح هذه الإشارات التعاونية مشوهة، مما يؤدي إلى توتر مؤلم في عضلات الجهاز الهضمي.

يحدث هذا الألم عادةً في أسفل البطن فقط أو البطن بالكامل.

  • الغازات والانتفاخ، وقد تشعر بطنك بالامتلاء والتورم بشكل ملحوظ وغير مريح.

يؤدي الهضم المتغير في القولون العصبي إلى زيادة إنتاج الغاز في القناة الهضمية، هذا يمكن أن يسبب الانتفاخ.

يعد الانتفاخ أكثر أعراض القولون العصبي استمرارًا وإزعاجًا.

  • الإسهال، وتصبح بحاجة لقضاء الحاجة عدة مرات في أوقات متقاربة.

يؤثر الإسهال على ما يقرب من ثلث مرضى القولون العصبي.

  • الإمساك، تصبح غير قادر على التبرز بسهولة وتشعر أنك لا تستطيع إفراغ أمعائك بالكامل، وهو من الأعراض الأكثر شيوعا التي تحدث في نصف المرضى الذين يعانون من القولون.

يعاني حوالي 20٪ من مرضى القولون العصبي من فترات متناوبة من الإسهال والإمساك. ويستمر الشعور بالألم إلى أن تبدأ الأمعاء بالحركة لتخفيف الألم.

  • حساسية الطعام: 70% من الأفراد المصابين بمتلازمة القولون أكدوا وجود أطعمة معينة تحفز من ظهور أعراض مرض القولون.
  • التعب والإرهاق وصعوبة النوم: طبقا للدراسات المؤكدة التي تمت على عدد من المرضى، أثبتت ارتباط اضطراب القولون بالأرق، والذي يتضمن صعوبة النوم، والاستيقاظ بشكل متكرر والشعور بعدم الارتياح في الصباح.

 

أعراض اضطراب القولون عند النساء:

 

في فترة الحيض:

يميل ظهور معظم الأعراض عند النساء في الوقت القريب من الحيض، ويكثر ظهور المزيد من الأعراض خلال وقت الحيض.

وذكرت الكثير من النساء المصابات بهذا الاضطراب أن أعراضهن تختلف باختلاف الدورات الشهرية، فقد تزداد الأعراض عند البعض قبل فترة الحيض أو تزداد أثناء الحيض عند البعض الآخر، ومن اكثر الأعراض شيوعا هي الآم البطن والإسهال.

ومن أهم الأعراض التي تواجه النساء اللاتي يعانين من اضطراب القولون:

  • التعب والأرق.
  • حساسية الطعام.
  • الآم الظهر.
  • حيض مؤلم.
  • تشنجات المعدة والقولون.
  • متلازمة ما قبل الحيض.

وتقل أعراض القولون العصبي عند النساء اللاتي بلغن سن اليأس.

في فترة الحمل:

وذكرت ثلث النساء الحوامل أن الأعراض تزداد أثناء الحمل مقارنة بفترة عدم الحمل، ويعانين من زيادة في حرقة المعدة والغثيان وحركة الأمعاء أو الإمساك.

 

الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي:

 

لأن متلازمة القولون وسرطان القولون هم اضطرابات تصيب وتؤثر على نفس الجزء من الجسم وهي الأمعاء الغليظة، فإنهما يشتركان في كثير من الأعراض. لذلك من المهم معرفة اختلافات الأعراض لكل اضطراب منهم.

الأعراض التالية مشتركة بين سرطان القولون واضطراب القولون:

  • تقلصات في المعدة وألم متعلق بحركة الأمعاء.
  • تغييرات في حركة الأمعاء مستمرة لبضعة أيام.
  • حدوث تناوب بين حالات الإمساك والإسهال.
  • الانتفاخ والغازات الزائدة.

الأعراض التي يتميز بها سرطان القولون فقط:

  • وجود دم في البراز.
  • صغر حجم البراز عن الطبيعي.
  • التعب والضعف العام.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • نزيف من المستقيم.

من أهم الأعراض التي تميز القولون العصبي عن اضطراب القولون، هو وجود مخاط أبيض في البراز.

 

عوامل الخطر التي تؤدي إلى سرطان القولون:

 

  • أورام المستقيم والقولون الحميدة.
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • نقص في النشاط الجسدي.
  • سوء التغذية.
  • داء السكري من النوع الثاني.
  • التهاب القولون التقرحي.

 

علاج القولون العصبي نهائيا:

 

لا يوجد علاج نهائي لاضطراب القولون، ولكن غالبا ما تساعد تغييرات النظام الغذائي والأدوية في السيطرة على الأعراض، مثل:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية بصورة منتظمة.
  • تقليل المشروبات الغازية والتي تحتوي على الكافيين التي تحفز الأمعاء.
  • تناول وجبات أصغر.
  • تناول الأطعمة والمكملات التي تحتوي على البروبيوتك (البكتيريا الجيدة التي توجد في الأمعاء) لتخفيف الغازات والانتفاخ.
  • الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق.
  • تجنب الأطعمة المقلية والحارة والمليئة بالبهارات.

 القولون العصبى

نظام غذائي لمرضى القولون العصبي:

 

النظام الغذائي الصحي يعني تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة المغذية. ومع ذلك، قد يلاحظ الأشخاص المصابون باضطراب القولون أن بعض الأطعمة المصنفة تحت مجموعة الأطعمة الصحية لمرضى القولون العصبي، تؤدي إلى ظهور أعراض هضمية غير مريحة.

تختلف الأطعمة المحددة التي تسبب هذا الاضطراب باختلاف الأشخاص، لذلك لا يمكن وضع قائمة واحدة وثابتة من الأطعمة التي يجب تجنبها.

اختر من قائمة الأطعمة التالية ما يناسبك ويجعل القولون لديك أكثر ارتياحا وتجنب ما يزعجك:

  • الألياف، وهناك نوعان منها:
  • الألياف القابلة للذوبان، والتي تتركز في الفول والفواكه ومنتجات الشوفان.
  • الألياف الغير قابلة للذوبان، والتي تتركز في منتجات الحبوب الكاملة والخضروات.

تعد الألياف القابلة للذوبان خيارًا جيدًا لمعظم الأشخاص المصابين بمرض القولون . توصي الكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي بتناول مكملات الألياف القابلة للذوبان، كعلاج غير مكلف وفعال.

يختلف تفاعل الألياف مع الجسم باختلاف الأشخاص، قد تؤدي الأطعمة الغنية بالألياف غير القابلة للذوبان إلى تفاقم الأعراض لدى بعض الأشخاص، على عكس آخرين يعانون من متلازمة القولون ليس لديهم مشاكل مع هذه الأطعمة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لبعض الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان أن تسبب مشاكل لبعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القولون.

 

  • منتجات الألبان والعديد من أنواع الألبان الغنية بالدهون، تؤدي إلى الإسهال وقد تسبب في ظهور بعض أعراض القولون العصبي.

يمكن أن يساعد استبدال الألبان الغنية بالدهون بالألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم على تقليل الأعراض.

إذا شعرت أن منتجات الألبان تسبب مشاكل هضمية مزعجة، ففكر في التحويل إلى بدائل الألبان، مثل الألبان النباتية ولبن الصويا.

  • الغلوتين هو بروتين موجود في منتجات الحبوب مثل الخبز والمعكرونة. ويمكن أن يضر بالأمعاء لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين ومتلازمة اضطراب القولون.

في هذه الحالة اتباعك لنظام غذائي خال من الغلوتين سيساعدك في تقليل الأعراض.

 

تفاعل الجسم مع الأنظمة الغذائية يختلف من شخص لآخر، تحدث إلى طبيبك أولا قبل البدء بالنظام الغذائي الجديد.

 

 

احجز الان

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر