whatsapp
message
اعراض القولون العصبي

اعراض القولون العصبي

اعراض القولون العصبي - Irritable bowel syndrome

متلازمة القولون العصبي (IBS- Irritable bowel syndrome) هي أحد الحالات الشائعة التي تؤثر على الجهاز الهضمي، وهي مشكلة مزمنة تستمر مدى الحياة، وقد تؤثر بشكل كبير على الحياة، تعرف على اعراض القولون العصبي ومتى تحتاج إلى اللجوء إلى الطبيب من خلال قراءة هذا الموضوع.

 

اعراض القولون العصبي

تشمل أعراض القولون العصبي عادة ما يلي:

  1. التشنج.
  2. الانتفاخ والغازات.
  3. وجع بطن.
  4. الإمساك.
  5. الإسهال.
  6. تغيرات في شكل البراز.
  7. تغيرات في عدد مرات التبرز.

 

تختلف أعراض متلازمة القولون العصبي من شخص لآخر، ولكنها تستمر عادةً لفترة طويلة.

لدى السيدات، قد تميل الأعراض إلى الظهور عند اقتراب وقت الحيض، أو قد تزداد حدتها خلال هذا الوقت، وتقل حدة الأعراض في النساء اللاتي تجاوزن سن اليأس عن السيدات اللائي ما زلن في فترة الحيض. أيضا في بعض الحالات قد تزداد الأعراض أثناء الحمل، وتشيع متلازمة القولون العصبي بين السيدات بدرجة أكبر من الرجال.

 

متى تلجأ إلى الطبيب؟ 

تشمل الأعراض الأكثر خطورة والتي قد تشير إلى الإصابة بحالة مرضية شديدة الخطورة كسرطان القولون مثلاً ما يلي:

  1. فقدان الوزن.
  2. الإسهال ليلاً.
  3. نزيف المستقيم.
  4. القيء مجهول السبب.
  5. فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  6. ألم مستمر لا يهدأ بإخراج الريح أو التبرز.
  7. صعوبة في البلع.

 

أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي

لا يعد السبب الدقيق للإصابة بمتلازمة القولون العصبي معروفا حتى الآن، ولكن تشمل العوامل التي ربما تكون سببًا في الإصابة ما يلي:

  1. التقلصات غير الطبيعية لعضلات جدران الأمعاء: تُبطن جدران الأمعاء بطبقات من العضلات التي تتقلص أثناء تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي، إذا كانت التقلصات قوية ومستمرة لفترة أطول من المعتاد فقد تسبب الغازات والانتفاخ والإسهال، بينما يمكن أن تؤدي التقلصات المعوية الضعيفة إلى إبطاء مرور الطعام وبالتالي صلابة وجفاف البراز (الإمساك).
  2. مشكلات الجهاز العصبي: يمكن أن تتسبب الإشارات ضعيفة التنسيق بين الدماغ والأمعاء في أن يبالغ جسمك في رد فعله تجاه التغيرات التي تحدث عادة في عملية الهضم، ما يؤدي إلى الألم أو الإسهال أو الإمساك.
  3. العدوى الشديدة: قد تحدث الإصابة بمتلازمة القولون العصبي بعد نوبة إسهال شديدة نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية، أو قد تنتج عن فرط نمو البكتيريا في الأمعاء.
  4. التعرض المبكر لضغوطات الحياة والتوتر خاصة في مرحلة الطفولة.
  5. التغييرات في البكتيريا والفطريات والفيروسات التي تعيش عادة في الأمعاء.

 

كما أن هناك بعض العوامل التي قد تحفز ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي، منها

  1. الطعام: كثير من المصابين بمتلازمة القولون العصبي يعانون من أعراض أشد عند تناولهم لأطعمة أو مشروبات معينة، مثل الجلوتين ومنتجات الحليب والفواكه الحمضية والبقوليات والكرنب والمشروبات الغازية.
  2. التوتر: يعاني غالبية المصابين بمتلازمة القولون العصبي من أعراض أكثر سوءا أو تكرارا أثناء فترات التوتر المتزايد، لكن لا يسبب التوتر الإصابة الأولية بالقولون العصبي كما هو شائع.

 

مضاعفات متلازمة القولون العصبي

ترتبط الإصابة بمتلازمة القولون العصبي بالأعراض التالية:

  1. تدنِّي جودة الحياة: تشير الأبحاث إلى أن المصابين بمتلازمة القولون العصبي بدرجة معتدلة إلى شديدة يتغيبون عن العمل ثلاثة أضعاف عدد الأيام التي يتغيبها الأشخاص غير المصابين.
  2. اضطرابات المزاج: من الممكن أن يؤدي الشعور بعلامات وأعراض متلازمة القولون المتهيج إلى الاكتئاب أو القلق، كما يمكن أن يسبب الاكتئاب والقلق تفاقم متلازمة القولون العصبي.
  3. البواسير: يمكن أن يتسبب الإمساك المزمن أو الإسهال في الإصابة بالبواسير.

 

علاج متلازمة القولون العصبي

لا يوجد علاج واحد يناسب جميع حالات متلازمة القولون العصبي، سيقوم طبيبك بوضع خطة العلاج المناسبة لحالتك واحتياجاتك، وتشمل خيارات العلاج الأدوية وإجراء بعض التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة

 

في كثير من الحالات تكون التغييرات الغذائية كافية وحدها لتحسين الأعراض، تشمل هذه التغيرات ما يلي

  1. زيادة نسبة الألياف في نظامك الغذائي؛ عن طريق تناول المزيد من الفاكهة والخضروات والحبوب والمكسرات، كما يمكنك إضافة الألياف التكميلية إلى نظامك الغذائي، استشر طبيبك حول ذلك
  2. شرب الكثير من الماء، على الأقل ثمانية أكواب سعة 8 أونصات يوميًا.
  3. تجنب الكافيين الموجود في القهوة والشوكولاته والشاي والمشروبات الغازية.
  4. تقليل تناول الأجبان ومنتجات الألبان، إذ يعد عدم تحمل اللاكتوز أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي، ولكن تأكد من حصولك على احتياجك من الكالسيوم من مصادر أخرى، مثل البروكلي أو السبانخ أو السلمون أو المكملات الغذائية.
  5. تصغير حجم وجباتك.
  6. الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  7. التوقف عن التدخين.
  8. تجربة تقنيات الاسترخاء.
  9. تسجيل الأطعمة التي تتناولها حتى تتمكن من معرفة الأطعمة التي تسبب احتدام نوبات القولون العصبي، تشمل المسببات الأكثر شيوعا؛ الفلفل الأحمر والبصل الأخضر والنبيذ الأحمر والقمح وحليب البقر.

 

الأدوية:

تشمل الأدوية التي قد يصفها الطبيب في حالات متلازمة القولون العصبي ما يلي:

  1. الأدوية المضادة للاكتئاب: إذا كنت تعاني من الاكتئاب والقلق إلى جانب آلام شديدة في البطن.
  2. الأدوية لعلاج الإسهال أو الإمساك أو آلام البطن.
  3. البروبيوتيك: قد تكون خيارًا مناسبًا؛ إذ يمكن أن تساعد هذه "البكتيريا الجيدة" في تحسين الأعراض.

 

ختاما وبعد معرفة اعراض القولون العصبي والتغييرات التي يمكن أن تحسن حالتك، عليك الرجوع إلى الطبيب إذا لم تتحسن الأعراض بعد إجراء هذه التغييرات، فقد تحتاج إلى إجراء مزيد من الاختبارات لمعرفة ما إذا كانت هناك حالة كامنة تسبب الأعراض.

المقالات المتعلقة

لا يوجد