whatsapp
message

كلمات البحث

    المدونة


    السكري النوع الثاني

    السكري النوع الثاني

     

    يعتبر مرض السكري النوع الثاني من أكثر الأمراض شيوعا في الوقت الحالى خاصة مع نمط الحياة السريع الذي نحياها مما يزيد من عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة به ، لذا سوف نتناول في هذا المقال العديد من المعلومات الخاصة بالمرض وكيفية التعامل معه.

     

     

    ما هو النوع الثاني من السكري ؟

     

    مرض السكري من النوع الثاني هو النوع الاكثر شيوعا من داء السكرى و يسمى ايضا بالسكري الغير معتمد على الأنسولين ويحدث نتيجة لارتفاع مستويات السكر بالدم لسببين:

    1)      أن البنكرياس لا يقوم بإفراز كمية كافية من هرمون الأنسولين المسئول عن خفض مستوى السكر بالدم.

    2)      هناك مقاومة من خلايا الجسم  لهرمون الأنسولين مما يؤدي إلى تعاملها مع كميات ضئيلة من سكر الدم.

     

     

    أعراض مرض السكري النوع الثاني :

     

    تبدأ أعراض المرض بالظهور و تشتد تدريجيا مع الوقت بل أن في الكثير من الأحيان لا يعرف المرضى بأنهم مصابون بالسكري من النوع الثاني إلا بعد عدة سنوات ومن أهم الأعراض:

    1)      فقدان الوزن الملحوظ الغير متعمد.

    2)      الشعور بالعطش.

    3)      الذهاب المتكرر للتبول خاصة أثناء الليل.

    4)      الإرهاق.

    5)      تكرار حالات العدوى.

    6)      تشوش الرؤية.

    7)      بطء شفاء الجروح.

     

     

    عوامل الخطورة التي قد تؤدي للإصابة بمرض السكري النوع الثاني :

    1)      العمر: حيث تزداد فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني مع تقدم السن.

    2)      التاريخ العائلي : إصابة أحد أقارب الدرجة الأولى.

    3)      الإصابة بأمراض القلب المزمنة.

    4)      الإصابة المسبقة بسكري الحمل.

    5)      زيادة الوزن.

    6)      انخفاض النشاط البدني.

     

     

    طرق علاج السكري النوع الثاني :

     

    تشمل خطة علاج السكري النوع الثاني عدة محاور وهي :

    1)      اتباع نظام غذائي صحي.

    2)      ممارسة التمارين الرياضية.

    3)      انقاص الوزن.

    4)      استخدام الأدوية أو الأنسولين في الحالات المتقدمة.

     

            النظام الغذائي لمرضى السكري النوع الثاني :

    لا يوجد ما يسمى حمية السكري من النوع الثاني و لكن يفضل اتباع نظام غذائى يعتمد بشكل أساسى على:

    1)      تقليل كميات الحصص الغذائية بكل وجبة.

    2)      زيادة العناصر الغنية بالألياف من الخضروات والفواكه الطازجة.

    3)      الإقلال من تناول الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية العالية.

    4)      وضع جدول منتظم للوجبات بمساعدة الطبيب المعالج.

    5)      استخدام زيوت صحية للطهي مثل زيت الكانولا أو زيت الزيتون.

    للمزيد من المعلومات حول افضل عيادة باطنية في جدة

            أدوية السكري من النوع الثاني :

    إذا لم يؤدي تغير نمط الحياة واتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة التمارين إلى نتائج إيجابية ربما يلجأ الطبيب المعالج إلى استخدام الأدوية كمرحلة اخرى من العلاج ، و من أشهر الأدوية المستخدمة:

    1)      الميتفورمين:

    حيث يعتبر الميتفورمين هو الخط الاول في علاج السكري من النوع الثاني ، ولكن يفضل تناول مكملات من نوع فيتامين (ب12) معه لتفادي الأعراض الجانبية كالغثيان.

    2)      السلفونيل يوريا:

    تساعد السلفونيل يوريا  الجسم على إفراز كمية أكبر من الأنسولين، ومن أمثلتها  غليبيزيد والغليميبرايد ، و من اعراضها الجانبية انخفاض السكر في الدم و زيادة الوزن.

    3)      مركبات ثيازوليدينيديون: تساعد مركبات ثيازوليدينيديون على جعل أنسجة الجسم أكثر حساسية للأنسولين ، وتتضمن أمثلة هذه الأدوية روزيغليتازون والبيوجليتازوني. و من اعراضها الجانبية زيادة نسبة الكوليسترول بالدم.

    4)      مثبطات ثنائي الببتيديل ببتيداز-4 (DPP-4 Inhibitors):

    تعتبر مثبطات ثنائي الببتيديل ببتيداز-4 من الأجيال الجديدة في علاج مرض السكري من النوع الثاني على خفض مستويات سكر الدم، لكن تأثيرها ضعيف. ومن أمثلة هذه الأدوية سيتاغلبتين وساكساغلبتين وليناغليبتين .

     

    5)      ناهضات مستقبلات GLP-1:

     هي أحد أشكال الأدوية بالحقن التي تساعد على إبطاء عملية الهضم وخفض مستويات سكر الدم. وكثيرًا ما يرتبط استخدامها بفقدان الوزن وقد يؤدي بعضها إلى الحد من خطر الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية. وتتضمن هذه الأدوية الإيكسيناتيد والليراغلوتايد والسيماغلوتيد.

    6)      مثبطات SGLT2:

    تؤثر مثبطات SGLT2 في وظائف تصفية الدم في الكلى عبر تثبيط رجوع الجلوكوز إلى مجرى الدم. ونتيجة لذلك يزداد إفراز الجلوكوز في البول. ومن أمثلة هذه الأدوية كانا غليفلوزين ، وداباغليفلوزين ،وإمباغليفلوزين وتتضمن الآثار الجانبية المحتملة: عدوى الخميرة المهبلية والتهاب المسالك البولية.

    7)      العلاج بالأنسولين:

    يعتبر العلاج بالأنسولين هو الملاذ الأخير الذي يلجأ له الطبيب المعالج للتحكم بمستويات السكر بالدم و تختلف أنواع الأنسولين المستخدمة على حسب سرعة بدء مفعولها و مدة التأثير حيث أن هناك أنواع طويلة المفعول يمتد تأثيرها طوال اليوم و أنواع اخرى تؤخذ مع الوجبات ، و سوف يحدد لك الطبيب المعالج نوع الأنسولين الذي ينبغي استخدامه و الجرعة المناسبة و توقيتها.

     

            علاج السكري النوع الثاني بالاعشاب :

    هناك العديد من النباتات العشبية التي أثبتت فاعليتها في خفض مستوى السكر بالدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني ، و من أمثلتها:

    1)      الصبار: تم استخدام عصارة نبات الصبار المجففة منذ وقت طويل جدا لعلاج السكري من النوع الثاني، و قد أثبتت الدراسات العلمية قدرته على خفض مستوى السكر بالدم.

    2)      القرفة:يساعد تناول نصف ملعقة من القرفة يوميا على خفض مستويات السكر و الدهون الثلاثية و الكوليسترول.

    3)       الحلبة: أظهرت بعض الدراسات العلمية أن الحلبة لها دور كبير في الإقلال من مستوى السكر بالدم.

    4)      الزنجبيل:يعد الزنجبيل من الأعشاب التي كانت ولا زالت تستخدم في خفض مستويات السكر بالدم و التقليل من مقاومة الخلايا للأنسولين ، هذا بالإضافة إلى دوره في علاج أمراض الجهاز الهضمى.

    5)      الريحان:يساعد الريحان على خفض مستوى الجلوكوز بالدم.

     

     

    علاج السكري النوع الثاني نهائيا :

    في الواقع فإن مرض السكري النوع الثاني لا يمكن علاجه نهائيا لأنه مرض مزمن ينبغي التعايش معه و لكن أثبتت الدراسات أنه من الممكن التحكم في مستويات السكر بالدم عن طريق الالتزام بنظام غذائي صحي و التخلص من الوزن الزائد و الالتزام بالتمارين الرياضية.

     

    احجز الان مع افضل دكتور سكري في جدة

     

     

    مواضيع ذات صلة :

    أنواع مرض السكري

    القدم السكرية

    علاج القدم السكري

    الوقاية من مرض السكري

    أسباب مرض السكري

    مضاعفات مرض السكري

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    الفراكشنال ليزر

    • اقرأ المزيد
    تخدير اسنان الاطفال كامل
    طب الاسنان

    تخدير اسنان الاطفال كامل

    • اقرأ المزيد
    اعراض التهاب البروستاتا البسيط
    المسالك البولية

    اعراض التهاب البروستاتا البسيط

    • اقرأ المزيد