التهاب الاذن الوسطى وعلاجها

التهاب الاذن الوسطى وعلاجها

التهاب الاذن الوسطى

يمكن تقسيم التهاب الاذن الوسطى الى نوعين اساسين وهما:

  • التهاب الاذن الوسطى الحاد
  • التهاب الاذن الوسطى المزمن

التهاب الاذن الوسطى الحاد :

غالبا ما يصاحب نزلات البرد او الحساسيه اّلام بالاذن مع الاحساس بالضغط على طبلة الاذن وهى من الاعراض الشائعة لالتهاب الاذن الوسطى الحاد وغالبا ما ينتج التهاب الاذن الوسطى الحاد من عدوى بكتيريه وعلى الرغم من انه يمكن ان يصاب الشخص بالالتهاب فى اى عمر الا انه غالبا ما يحدث التهاب الاذن الوسطى الحاد فى الاطفال التى تتراوح اعمارها مابين ثلاثة اشهر و ثلاثة سنوات حيث انه فى هذا العمر تكون انابيب القناه السمعيه افقيه اكثر و اكثر ضيقا وهو ما يقلل من ادائها للوظيفة الاساسيه لها وهى تصريف افرازات الاذن الوسطى مما يؤدى الى تجمع السوائل خلف طبلة الاذن ويمكن ان تتراكم البكتريا على هذا السائل المتجمع خلف الاذن مما يسبب التهاب الاذن الوسطى الحاد

من العوامل المساعدة على حدوث التهاب الاذن الوسطى فى الاطفال

  • السن حيث انه كلما زاد سن الطفل كلما زاد تكون قنوات الانابيب السمعيه رأسية اكثر و تزيد كفائتها فى تصريف السوائل من الاذن الوسطى
  • الرضاعة الصناعيه حيث انه تشيع الاصابة بالتهاب الاذن الوسطى فى الاطفال التى يشربون من زجاجات الرضاعة خاصة فى وضع الاستلقاء مقارنة بالاطفال التى يتم ارضاعهم طبيعيا
  • الحنك المشقوق وهو احد عيوب النمو و الولادة ويكون بفم الطفل وما به من اختلافات فى تركيب العظام و العضلات مما يساعد على حدوث ارتجاع للسوائل بالانابيب السمعيه

مضاعفات التهاب الاذن الوسطى الحاد

لا يحدث مضاعفات  فى غالبية حالات التهاب الاذن الوسطى الحاد ولكن فى حالة تكرار الالتهاب و عدم المتابعة الجيده و العلاج الجيد للالتهاب الحاد يمكن ان يصبح المرض مزمنا وهو النوع الثانى من التهاب الاذن الوسطى وهو التهاب الاذن الوسطى المزمن

اعراض التهاب الاذن الوسطى الحاد

  • اّلام ممتدة من الاذن وحتى زاوية الفك وسماع صوت طنين خاصة عند النوم
  • فقدان للاتزان و الاحساس بالدوخه
  • يمكن فى بعض الحالات ان يكون هناك نزول لسوائل من الاذن خاصة فى حالات التهاب الاذن الوسطى الصديدى

المزيد عن علاج التهاب الاذن 

علاج التهاب الاذن الوسطى الحاد

يجب المتابعه مع طبيب الانف و الاذن علاج التهاب الاذن الوسطى عادة ما يكون علاج الالتهاب بالاذن الوسطى علاجا للاعراض مثل الالام او ارتفاع درجة الحرارة و غالبا ما يتم الشفاء تلقائيا وقد ينصح الطبيب فى بعض الحالات باستخدام قطرات الاذن او المضادات الحيوية بالفم او الحقن

التهاب الاذن الوسطى المزمن :

عندما يتكرر التهاب الاذن الوسطى الحاد لاكثر من مرة خاصة مع عدم علاج الالتهاب جيدا قد يصبح الالتهاب مزمنا وغالبا ما يصاحبه شعور بالضغط و الامتلاء خلف طبلة الاذن وتعتبر الحساسية و اللحمية الانفيه من اكثر الاسباب شيوعا لانسداد قنوات الانابيب السمعيه وهو اكثر انتشارا فى الاطفال حيث انهم المعرضون اكثر من غيرهم لانسداد قنوات الانابيب السمعية والتى تعمل معادلة الضغط خلف طبلة الاذن وفى حالة الانسداد ينخفض الضغط خلف طبلة الاذن نتيجة لامتصاص الاكسجين مما يساعد على تراكم السوائل داخل الاذن الوسطى وهو ما يكون بيئة مناسبة لتكاثر البكتريا و العدوى

اعراض التهاب الاذن الوسطى المزمن

غالبا ما تتشابه اعراض التهاب الاذن الوسطى المزمن مع الالتهاب الحاد ولكن يكون الاعراض اقل شدة ومستمرة لفترات طويلة وغالبا ما يصاحبها الاحساس بالصداع المستمر و سماع صوت طقطقه مع البلع وغالبا ما يصاحب التهاب الاذن الوسطى ضعف بالسمع

تشخيص التهاب الاذن المزمن

غالبا ما يكون التشخيص اكلينيكيا بعيادة الطبيب المعالج و باستخدام منظار الاذن لرؤيه مدى انتفاخ طبلة الاذن الناتج عن الضغط خلف الطبلة ولكن فى بعض الاحيان يستعين الطبيب المعالج بمجموعه من الفحوصات التى تساعد على تقييم الحاله و تحديد افضل طريقة للعلاج ومنها

  • قياس حركة طبلة الاذن وهو ما يساعد فى قياس الضغط خلف طبلة الاذن
  • قياس الارتداد الصوتى ويعتبر مقياسا للسوائل المتجمعه خلف طبلة الاذن
  • بزل طبلة الاذن وذلك لعمل مزرعة لتحديد نوعيه المضاد الحيوى المناسب للعلاج ويكون ذلك فى الحالات التى لا تظهر استجابة للمضادات الحيوية المعتادة
  • قد يحتاج الطفل للمتابعه مع اخصائى تخاطب لتقييم مهارات الكلام و التخاطب و القدرات المرتبطه بالنمو خاصة فى حاله الاصابه بالتهابات الاذن فى سن 6 اشهر ولمدد طويلة و متكررة

التهابات الاذن الوسطى

علاج التهاب الاذن الوسطى المزمن

غالبا ما يوصى الطبيب المعالج باستخدام المضادات الحيويه مع مضادات الاحتقان لتقليل الاعراض و تقليل فرص حدوث عدوى بكتيريه حاده بالسائل المتجمع خلف طبلة الاذن و احيانا يتم التدخل الجراحى لتصريف السائل المتجمه بتركيب انابيب لتهويه و تصريف السائل و معادله الضغط ويعتبر استخدام انابيب التهوية من الاجراءات البسيطة التى تتم عادة تحت مهدئ ويستطيع المريض العودة للمنزل بعد بضع ساعات من اجراء تركيب الانابيب وعادة ما تخرج الانابيب من تلقاء نفسها خلال سته اشهر و فى حاله عدم خروجها يقوم الطبيب المعالج بازالتها

وينصح دائما بتجنب السباحة وغمر الرأس بالماء بعد تركيب الانابيب مع استخدام قطرات مضادات حيويه

مضاعفات التهاب الاذن الوسطى المزمن

  • ضعف السمع وذلك بسبب تراكم السوائل خلف طبلة الاذن مما يقلل من انتقال الموجات الصوتيه عبر غشاء طبلة الاذان الى عظيمات الاذن الوسطى السمعيه
  • تاخر الكلام و النطق فى حالة حدوث ضعف او فقدان للسمع فى سن مبكرة قد يؤدى ذلك الى تأخر فى المهارات الاجتماعيه و نمو الطفل العقلى وما يصاحبه من تاخر فى الكلام و التعبير
  • تمزق طبلة الاذن وهو ما يحدث غالبا فى حاله زيادة الضغط خلف طبلة الاذن بسبب تراكم السوائل مع تأخر التدخل الجراحى لتخفيف الضغط باستخدام الانابيب
  • انتشار العدوى للمناطق المجاورة وهى من المضاعفات الخطيرة حيث يمكن ان تنتشر العدوى للاغشية السحائيه المحيطة بالمخ مما يسبب التهابا سحائيا او الى العظام المحيطه بالاذن و تكون تكيسات صديدية بالعظام وهو ما قد يستدعى التدخل جراحيا لتنظيف و ازاله التكيسات العظمية حتى لا تكون بؤرة لانتشار العدوى بالجسم

الوقاية من التهاب الاذن

  • قد تقلل لقاحات الانفلونزا الموسميه و لقاحات المكورات العنقوديه من نسب الاصابة بنزلات البرد و احتقان الحلق مما يساعد فى تقليل فرص الاصابة بالتهال الاذن الوسطى
  • تجنب التدخين السلبي حيث ان الدخان يساعد على تهيج الاغشية المخاطية للانف مما يساعد على انسداد قنوات الانابيب السمعيه
  • الرضاعه الطبيعيه كلما امكن وفى حاله الرضاعه الصناعيه فيجب مراعاه ان يكون الطفل فى وضع معتدل ويجنب ترك زجاجة الرضاعة بفم الطفل وهو مستلقي

 

 

 

 

 

احجز الان

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر