whatsapp
message

كلمات البحث

    المدونة


    خسارة الوزن

    خسارة الوزن

     

    يقصد ب خسارة الوزن ، في مجال الطب أو في مجال الصحة واللياقة البدنية، بانخفاض كتلة الجسم الكلية، عن طريق فقدان السوائل أو خسارة دهون الجسم، حيث يمكن أن تحدث خسارة الوزن بسرعة إما عن غير قصد بسبب سوء التغذية أو بسبب مرض مزمن، أو يمكن ل فقدان الوزن أن تحدث بسبب جهد واع لتحسين حالة الجسم الصحية و للوقاية من الأمراض المزمنة والمشاكل الصحية المترتبة على زيادة الوزن.

     

    مؤشر كتلة الجسم هو دليلك :

     

    مع تقدم علم اللياقة البدنية لم يعد الميزان وحده هو الذي يحدد إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أم لا. فتم تطوير معادلة حسابية معتمدة على وزنك و طولك لتحديد إذا ما كنت تتمتع بالوزن المثالي أو تعاني من زيادة الوزن. فمؤشر كتلة الجسم = مربع الطول/الوزن؛ فمثلا لو كان طولك 1.7 متر و وزنك 70 كيلوجرام فسيكون مؤشر كتلة جسمك 24.4.

     

    ولفهم مؤشر كتلة الجسم بشكل أوضح عليك أن تتعرف على فئات مؤشر كتلة الجسم المختلفة :

     

    1-      إذا كان مؤشر كتلة جسمك أقل من 18.5 فإنك تعاني من النحافة أو الوزن المنخفض.

    2-      إذا وقع مؤشر كتلة جسمك بين 18.5 و 24.9 فهنيئًا لك فأنت تتمتع بوزن مثالي.

    3-      يشير مؤشر كتلة الجسم الواقع بين 25 و 29.5 إلى زيادة الوزن.

    4-      أما إذا كان مؤشر كتلة جسمك يشير يصل 30 فأكثر فللأسف أنت على أول خطوات السمنة.

     

     

    أسلوب الحياة الحديث و أسباب البدانة :

     

    في الآونة الأخيرة أصبحت السمنة من الأمراض الأكثر انتشارًا في أغلب المجتمعات و خصوصًا المجتمعات التي تعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا؛ و تحدث السمنة نتيجة لعدم التوازن بين السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص و مستوى الأنشطة الحياتية التي يقوم بها، و فيما يلي نستعرض بعضًا من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن.

     

    1-      تناول نظام غذائي غير متوازن :

    يتمثل النظام الغذائي الغير صحي في فرط تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية مع عدم وجود النشاط لحرقها مثل تناول الأكلات السريعة ليلًا.

    كما أن النظام الغذائي الغير متوازن والذي تزيد فيه نسبة الدهون والسكريات على البروتينات والألياف يؤدي حتمًا لزيادة الوزن نتيجة لترسب كمية كبيرة من الأنسجة الدهنية تحت الجلد وحول الأعضاء الداخلية للجسم.

     

    2-      عدم الاهتمام بممارسة الرياضة و قلة النشاط البدني :

    قلة الحركة و النشاط تؤدي حتمًا لزيادة الوزن وذلك لأن قلة النشاط لا تسمح لخلايا الجسم بحرق السعرات الحرارية الزائدة عن احتياجه. كمان أن قلة النشاط البدني تؤدي إلى اضطراب مستوى الإنسولين و خلل في مستويات السكر في الدم و ما يصاحب هذه الحالة من زيادة الوزن.

     

    3-      اضطرابات النوم و الأرق :

    يساهم الأرق بشكل كبير في تثبيط هرمون الليبتين المسئول عن الشعور بالشبع، كما أنه محرك أساسي لزيادة هرمون الجريلين، الهرمون المسئول عن الجوع.

     

     

    خسارة الوزن هي المكسب حقيقي

     

    إن السعي وراء الوصول للوزن المثالي لا يعد رفاهية و لكنه بمثابة طوق النجاة من الأمراض المزمنة والمشاكل الصحية المؤلمة. يمكنك فقدان الوزن بعدة طرق ولكن الإرادة هي الأساس وبداية أي طريق يصل بك إلى فقدان الوزن باتباع الحميات الغذائية القاسية و لكن في كثير من الأحيان لا يجدي الحرمان نفعًا، فبعد فترة قصيرة ترجع مرة أخري إلي عاداتك الغذائية التي تزيد وزنك. فبدلًا من الحرمان عليك اتباع أسلوب حياة يفرض عليك الأكلات و الأطعمة المفيدة ويرسخ معك أسس لعادات صحية سليمة.

     

    إليك عزيزي القارئ أهم النصائح الغذائية التي تساعدك على اتباع نظامك الغذائي الصحي :

     

    1-       لا تفوت وجبة الإفطار في الساعات الأولى من بداية النهار :

     لن يساعدك تخطي وجبة الإفطار على فقدان الوزن لأنه قد تفوتك العناصر الغذائية الأساسية وقد ينتهي بك الأمر بتناول المزيد من الوجبات الخفيفة على مدار اليوم لأنك تشعر بالجوع.

     

    2-      تناول وجبات في مواعيد منتظمة :

    يساعد تناول الطعام في أوقات منتظمة خلال اليوم على حرق السعرات الحرارية بمعدل أسرع. كما أنه يقلل من الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة من الأطعمة الغنية بالدهون والسكر.

     

    3-      تناول الكثير من الفاكهة والخضار :

    إن تناول الفاكهة والخضروات قليلة السعرات الحرارية والدهون والتي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، مكونات أساسية لإنقاص الوزن بنجاح. كما أنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن.

     

    4-      كن أكثر نشاطا :

    أن تكون نشيطًا هو الحل الفعال لفقدان الوزن والحفاظ عليه. بالإضافة إلى العديد من الفوائد الصحية، حيث يمكن أن تساعد التمارين الرياضية و النشاط البدني في حرق السعرات الحرارية الزائدة التي لا يمكنك أن تفقدها من خلال اتباع النظام الغذائي وحده. و لكي تحافظ على استمرارية ممارستك للرياضة، ابحث عن رياضة أو نشاط تستمتع به وتكون قادرًا على المواظبة عليه أثناء يومك.

     

    5-      اشرب الكثير من الماء :

    يخلط الناس أحيانًا بين العطش والجوع. فأحيانًا يعبر الجسم عن احتياجه للماء بالجوع، فلذك بنصح عند شعورك بالجوع تناول كوب من الماء اولَا؛ لأنه يمكن أن ينتهي بك الأمر باستهلاك سعرات حرارية إضافية عندما يكون كوب الماء هو ما تحتاجه حقًا.

     

    6-      تناول الأطعمة الغنية بالألياف :

    احرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف و التي تساعدك على الشعور بالشبع، وهي مثالية لفقدان الوزن حيث توجد الألياف فقط في الأطعمة النباتية، مثل الفاكهة والخضار والشوفان وخبز الحبوب الكاملة والأرز البني والفول والبازلاء والعدس.

     

    7-      خصص لنفسك طبق أصغر :

    يمكن أن يساعدك استخدام أطباق أصغر في تناول كميات أصغر. باستخدام أطباق وأوعية أصغر، قد تتمكن من التعود تدريجيًا على تناول كميات أصغر دون الشعور بالجوع. يستغرق الأمر حوالي 20 دقيقة حتى تخبر المعدة الدماغ بأنها ممتلئة، لذا تناول الطعام ببطء وتوقف عن الأكل قبل أن تشعر بالشبع.

     

    8-      لا تحرم نفسك من الطعام :

    لا تحرم نفسك من أي أطعمة من خطة إنقاص الوزن، خاصة تلك التي تحبها. حرمانك من الأطعمة سيجعلك تشتهيها أكثر. لا يوجد سبب يمنعك من الاستمتاع بالوجبات العرضية طالما بقيت ضمن حدود السعرات الحرارية اليومية.

     

    9-       لا تخزن الوجبات السريعة في بيتك :

    لتجنب الإغراء، لا تقم بتخزين الوجبات السريعة - مثل الشوكولاتة والبسكويت البطاطس الشيبس والمشروبات الغازية الحلوة - في المنزل. و لكن بدلاً من ذلك ، اختر الوجبات الخفيفة الصحية ، مثل الفاكهة وكعك الأرز غير المملح وكعك الشوفان والفشار غير المملح أو غير المحلى وعصير الفاكهة و المكسرات النية غير المملحة.

     

    10- خطط لوجباتك :

    حاول التخطيط لوجبات الإفطار والغداء والعشاء والوجبات الخفيفة للأسبوع، وتأكد من الالتزام بالسعرات الحرارية المسموح بها. قد تجد أنه من المفيد إنشاء قائمة تسوق أسبوعية.

     

    للمزيد من المعلومات حول افضل عيادة تغذية في جدة

     

    فقدان الوزن و عمليات السمنة :

     

    تعتبر عمليات السمنة واحدة من الوسائل الآمنة ل خسارة الوزن ، نلجأ لها حين يكون اتباع النظام الغذائي لا يجدي نفعًا مع مرض السمنة المفرطة.

    و كما أشارنا سابقًا فأن مؤشر كتلة الجسم هو المعيار الحقيقي للوزن المثالي، فإذا تخطى الشخص مؤشر كتلة الجسم 30 و يصاحبه أمراض مزمنة تهدد الحياة مثل ضغط الدم المرتفع، و دهون الجسم المرتفعة ما أدى به للتعرض للجلطات القلبية وأمراض الشرايين؛ فعلى ذلك الشخص التوجه لإجراء واحدة من جراحات السمنة. و في حالات أخرى يتوجب إجراء عمليات السمنة دون وجود أمراض مزمنة و ذلك في حالة ما تخطى مؤشر كتلة الجسم 40.

     

     

    ما هي جراحات السمنة :

     

    هي إجراء جراحي يتم باستخدام المناظير الجراحية، و يقوم فيها الجراح بقص جزء من المعدة حوالي 70 % من حجمها و يترك 30 % منها. و ذلك للحد من الشراهة والشعور بالجوع المستمر. و يسمى هذا الإجراء بتكميم المعدة.

    و هناك جراحة أخرى و هي عملية تحويل مسار المعدة و فيها يقوم الجراح بقص 70% من حجم المعدة كما في عملية التكميم و لكن يزيد عليه هنا هو أنه يتم تجاوز الجزء الأول من الأمعاء، الجزء الذي يتم امتصاص السكريات و الكربوهيدرات فيه و لذلك تعتبر عملية تحويل المسار مناسبة لمرضى السكري النوع الثاني.

     

     احجز الان مع افضل دكتور تغذية في جدة

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    الفراكشنال ليزر

    • اقرأ المزيد
    تخدير اسنان الاطفال كامل
    طب الاسنان

    تخدير اسنان الاطفال كامل

    • اقرأ المزيد
    اعراض التهاب البروستاتا البسيط
    المسالك البولية

    اعراض التهاب البروستاتا البسيط

    • اقرأ المزيد