العدسات اللاصقة

أنواع العدسات اللاصقة للعينين، وكيف نعتني بها؟


أصبحت العدسات اللاصقة للعينين تُستخدم بشكل كبير لتصحيح اضطرابات الرؤية، إلى جانب أنها تجعل مرتديها يشعر بمظهر أفضل وراحة أكثر أثناء ممارسة الأنشطة اليومية، ويوجد منها أنواع وألوان مختلفة تناسب كل الأشخاص حسب حالتهم.
الآن من خلال المقال سوف نتعرف أكثر إلى أنواع العدسات اللاصقة وطريقة الاستخدام الصحيحة لها وكيف نعتني بها لنتجنب أي تأثير ضار لها على صحة العينين والإبصار.

العدسات اللاصقة للعينين

تُصنع العدسات اللاصقة للعينين من البلاستيك أو السيليكون أو الزجاج الرقيق، وتُستخدم في الحالات الطبية والتجميلية بأنواعها وألوانها المختلفة لتصحيح العديد من مشكلات واضطرابات الإبصار، مثل: قصر أو طول النظر، ضعف النظر، القرنية المخروطية، اللابؤرية (تغيم الرؤية).


أصبحت العدسات اللاصقة أكثر انتشاراً ويفضلها الكثيرون، ولأن يوجد منها أنواع كثيرة فمن المهم استشارة الطبيب قبل شرائها ليساعدك على تحديد النوع المناسب حسب حالتك.

أنواع العدسات اللاصقة 

يوجد عدة أنواع من العدسات اللاصقة التي تناسب كل الحالات، وتختلف الأنواع من حيث المادة المصنوعة منها، وكمية الأوكسجين التي تسمح بنفاذها للقرنية، ومنها:

  1. العدسات اللينة: من أكثر الأنواع المريحة والسهلة في الاستخدام والتي تتلاءم مع العين بسرعة وبعضها يمنح حماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية، ويوجد من العدسات اللينة عدة أنواع تختلف من حيث مدة الاستخدام:
    •  يوم واحد فقط.
    •  أسبوعين.
    • شهر.
    • 3 أشهر.

هذا النوع من العدسات يحتاج للتنظيف والتعقيم اليومي وبعد كل استخدام من خلال المحلول الخاص بالعدسات اللاصقة.  

  1. العدسات الصلبة المنفذة للغاز: من أنواع العدسات القوية والتي تتحمل الاستخدام أكثر من العدسات اللينة، وتسمح بنفاذ كمية أكبر من الأوكسجين للقرنية، ويمكن استخدامها لمدة تصل إلى سنتين أو 3 سنوات إذا تم الاعتناء بها بطريقة صحيحة وتنظيفها وتعقيمها يومياً ولم يتغير قياس النظر خلال هذه المدة.  
  2. العدسات الهجينة: هي التي تجمع بين العدسات اللاصقة الصلبة واللينة في عدسة واحدة، إذ تتميز بمركز صلب وحواف خارجية ناعمة تعطي راحة أكبر للعين، وتستخدم في حالات:
  3. العدسات متعددة البؤر: تتوفر في العدسات اللينة والصلبة وتساعد على تصحيح طول النظر الناتج عن التقدم في العمر.
  4. العدسات الملونة: يمكن استخدامها في التجميل أو الحالات الطبية أيضاً، مثل: ضعف النظر، فهي تساعد على الرؤية وتعطي مظهر جمالي ومميز لمرتديها.

هل العدسات اللاصقة أفضل من النظارات؟

لا يمكننا أن نقول العدسات اللاصقة أفضل من النظارات، فقبل التفكير في استخدامها يجب استشارة طبيب العيون أولاً، لأن بعض مشكلات الرؤية لا يمكن علاجها إلا من خلال النظارات الطبية، مثل: الحول.

أما العدسات اللاصقة من الخيارات المفضلة لدى الكثيرين إذا كانت تناسب حالتهم لتحسين المظهر، إلى جانب أنها تجعل ممارسة الرياضة والأنشطة اليومية أسهل وأكثر راحة، وتجنبهم التعرض لخطر كسر النظارة وحدوث إصابات في الوجه. 

يوجد بعض الحالات التي يجب أن نمتنع فيها عن ارتداء العدسات اللاصقة لتجنب تعرض العين لأي مضاعفات، وهي:

  1. جفاف العين وقلة إفراز الدموع.
  2. الالتهابات المتكررة.
  3. الحساسية الشديدة.
  4. احمرار وتهيج العين.
  5. إصابة سابقة بالتهاب القرنية الفيروسي.
  6. التواجد في جو مليء بالغبار والأدخنة. 

 طريقة الاستخدام الصحيحة للعدسات اللاصقة 

يجب التعامل مع العدسات اللاصقة بحذر شديد، لأن مع الاستخدام الخاطئ قد تتعرض العين للخدوش أو المضاعفات، مثل: نمو الأوعية الدموية في القرنية أو التهابات العين أو الجفاف.

 إليك طريقة الاستخدام الصحيحة للعدسات اللاصقة عند تركيبها وإزالتها:

  1. اغسل يديك جيداً بالماء والصابون ثم قم بتجفيفها بمنشفة ناعمة لتجنب وجود وبر في الأصابع الذي قد ينتقل للعين.
  2. ضع العدسة على طرف إصبع السبابة، وباستخدام اليد الأخرى قم برفع الجفن العلوي وخفض الجفن السفلي لإدخال العدسة.
  3. انظر لأعلى وقم بخفض الجفن السفلي، ثم أمسك بطرف العدسة بإصبع السبابة والإبهام واسحبها لأسفل لإزالتها.

 

نصائح عند استخدام العدسات اللاصقة

لأن العين حساسة جداً، يجب الالتزام ببعض النصائح عند ارتداء العدسات اللاصقة لحماية العين من أي ضرر وتجنب تلف العدسات، وهي:

  1. غسل اليدين جيداً قبل الإمساك بالعدسات ووضعها داخل العين، وكذلك عند إزالتها.
  2. استخدام المحلول المخصص للعدسات لتنظيفها وتعقيمها، وتجنب غسلها بالماء أو المحلول الملحي نهائياً.
  3. تغيير المحلول الخاص بها مع كل استخدام. 
  4. تجنب فرك العينين في أثناء ارتداء العدسات، لأن العين قد تتعرض للخدش. 
  5. إزالة العدسات فوراً عند الشعور بوجود أتربة أو جسم غريب داخل العين، وتنظيفها جيداً باستخدام المحلول المخصص لها.
  6. تقليم الأظافر باستمرار لتجنب خدش العين في أثناء وضع أو إزالة العدسات.
  7. إزالة العدسات قبل النزول في ماء البحر أو حمام السباحة لأن هذا يعرضها للتآكل والتلف.

  1. تجنب النوم بها؛ لأنها قد تؤدي لتراكم الأجسام الغريبة تحت العدسة وتعرض العين للخدوش والالتهابات وإصابة القرنية بالقرح.
  2. عدم مشاركة العدسات مع الأشخاص نهائياً لتجنب انتقال العدوى، فهي مخصصة للاستخدام الشخصي فقط.
  3. تجنب وضع قطرات العين في أثناء ارتداء العدسات، يجب إزالتها أولاً، إلا إذا أوصى الطبيب بعكس ذلك من خلال وضع القطرات المخصصة للاستخدام مع العدسات اللاصقة. 
  4. استخدام العدسات وفقاً لمدة صلاحيتها، والتخلص منها بعد انتهاء المدة لتجنب حدوث التهابات في العين.
  5. لا يفضل ارتداء العدسات أثناء العمل على الكمبيوتر لأنها قد تسبب جفاف العين وإرهاقها، فمن الأفضل ارتداء النظارات الطبية لأنها تحمي بشكل أكثر فعالية من ضرر أشعة الكمبيوتر.
  6. ارتداء نظارة الشمس مع العدسات حتى لا تتعرض العين للجفاف والالتهاب والاحمرار.
  7. تجنب استخدام العدسات المتوفرة في مراكز التجميل، والحصول عليها من المراكز الطبية الموثوقة والمتخصصة للتأكد من أنها آمنة ومطابقة للمواصفات ومن خامات عالية الجودة حتى لا تضر بصحة العينين.
  8. تجنب استخدام العدسات لأكثر من 8 ساعات لحماية العين من الجفاف والالتهابات، ويمكنك إزالة العدسات كل 3 إلى 4 ساعات خلال اليوم لترطيبها بالمحلول المخصص لها ووضعها مرة أخرى.
  9. إجراء فحص العين كل سنة للتأكد من سلامة العدسات وعدم تأثيرها على صحة العينين والإبصار.

أضرار العدسات اللاصقة

بالرغم من مميزات العدسات اللاصقة في تحسين المظهر الخارجي والقيام بالأنشطة اليومية بشكل أفضل، إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار للعين عند إهمال نظافتها واستخدامها بشكل خاطئ، ومنها: 

  1. حدوث التهاب متكرر واحمرار وتهيج العين.
  2. تقليل نفاذ الأوكسجين للعين، وبالتالي حدوث الجفاف.
  3. الإصابة بقروح القرنية.
  4. تغير في شكل قرنية العين.
  5. نمو الأوعية الدموية في القرنية.
  6. تعرض العين للعدوى بسبب انتقال البكتيريا والجراثيم لها. 
  7. ضبابية وتشوش الرؤية.
  8. الحساسية المفرطة للضوء والشمس.

لذلك يجب العناية بالعدسات اللاصقة واستخدامها بشكل صحيح كما ذكرنا من قبل، لتجنب التعرض لهذه الأضرار والحفاظ على صحة العينين والبصر. 

بعد ما تعرفنا من خلال المقال السابق على العدسات اللاصقة للعينين وأنواعها وكيف نستخدمها بطريقة صحيحة، وبعض النصائح البسيطة للعناية بها، استشر طبيب العيون مباشرة إذا واجهت أي مشكلة مع العدسات اللاصقة، مثل: الألم، الاحمرار، الجفاف، تشوش الرؤية، ليحدد لك سبب المشكلة بدقة والعلاج المناسب لها.

 

احجز الآن موعدك في عيادة العيون بعيادات أندلسية لصحة العائلة، واستشر أفضل أطباء العيون.


 

المقالات المتعلقة

علاج حساسية العين المزمنة-أفضل قطرة

  • قراءة المزيد
حول العين

حول العين انواعه واسبابه واعراضه وعلاجه

  • قراءة المزيد
أسباب طول النظر

ما هي أسباب طول النظر؟ وهل يمكن علاجه؟

  • قراءة المزيد