whatsapp
message
علاج الإسهال عند الأطفال

علاج الإسهال عند الأطفال

علاج الإسهال عند الأطفال

يعد الإسهال عند الأطفال مشكلة شائعة وطبيعية إذ تصيب الطفل في جميع مراحل عمره، فكثيرًا ما نلاحظ أن الأطفال في بعض الأيام يتكرر ذهابهم إلى الحمام عدة مرات ويكون عندها البراز رخوًا وسائلًا أكثر من الطبيعي وقد يرافقه مغص وآلام في البطن.

 

غالبًا ما يستمر الإسهال لمدة يوم أو يومين ويختفي دون تلقي أي علاج ولكن إذا استمر الإسهال أكثر من ذلك فالحالة تكون أشد خطورة لكن على كل حال إذا لاحظ الآباء أن طفلهم يعاني من الإسهال فعليهم الإسراع باستشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن لتلقي العلاج المناسب.

 

أنواع الإسهال عند الأطفال:

الإسهال الحاد قصير المدى: هو الإسهال الذي يصيب الطفل بعد تناوله طعام أو ماء ملوث ويكون هذا النوع شائعًا ويستمر لمدة يوم أو يومين ثم يختفي، وغالبًا يوصي الطبيب في هذه الحالة بتناول مطهرات المعدة وشرب الكثير من السوائل لتجنب إصابة الطفل بالجفاف.

 

الإسهال المزمن: هذا النوع من الإسهال يكون ناتج عن مشاكل صحية أخرى مثل القولون العصبي أو مرض معوي مثل التهاب القولون أو "داء كرون" أو حساسية تجاه بعض أنواع الطعام ويستمر لبضعة أسابيع أو أكثر بناء على الحالة.

في هذه الحالة قد يستمر الطفل على بعض الأدوية التي تنظم حركة الأمعاء أو غيرها من العلاجات على حسب الحالة الأساسية التي يعاني منها.

 

في هذه المقالة سنتعرف سويًا على الإسهال عند الأطفال وعلاجه وأبرز الأسباب المؤدية للإسهال فاستمر في القراءة لمعرفة المزيد.

 

أعراض الإسهال عند الأطفال:

تختلف أعراض الإسهال عند الأطفال على حسب شدة الحالة وسن الطفل ولكن غالبًا ما تشمل الأعراض التالية:

·        البراز يكون لينا رخوا.

·        مغص وألم في البطن.

·        زيادة الانتفاخات والغازات.

·        الشعور بالغثيان والقيء في بعض الأحيان خصوصًا إذا كان الإسهال ناتجا عن عدوى بكتيرية.

·        ارتفاع درجة حرارة الجسم.

·        الجفاف.

 

إذا لاحظت أن طفلك يعاني من أحد هذه الأعراض فاسرعي باستشارة الطبيب لمعرفة السبب الكامن وراء الإسهال وتلقي العلاج المناسب.

 

أسباب الإسهال عند الأطفال

·        الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية.

·        صعوبة في هضم بعض أنواع الطعام.

·        حساسية الطعام.

·        الديدان والطفيليات التي تدخل إلى الجهاز الهضمي عن طريق الطعام والشراب الملوث.

·        الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.

·        التهاب الأمعاء أو متلازمة القولون العصبي.

 

الإسهال عند الأطفال حديثي الولادة

يكون براز الأطفال حديثي الولادة في الحالات الطبيعية لينا ورخوا كما أن الرضع يتبرزون عدد مرات أكثر من البالغين خصوصًا إذا لم يدخل في وجباتهم طعام صلب ويعتمدون اعتمادًا كليًا على لبن الأم لذلك يصعب في هذه المرحلة معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من الإسهال أم أن حالته طبيعية.

على الرغم من ذلك يمكن أن يكون طفلك يعاني من الإسهال إذا لاحظتي أنه يتبرز عدد مرات أكثر من الطبيعي أو لاحظت أي تغير في لون البراز وملمسه.

 

أسباب الإسهال عند الأطفال الرضع:

·        تغيير النظام الغذائي سواء بالنسبة للطفل أو الأم في حالة الرضاعة الطبيعية.

·        تناول الطفل المضادات الحيوية أو الأم في حالة الرضاعة الطبيعية.

·        الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية.

·        الإصابة بعدوى طفيلية.

علاج الامساك فورا (2)
علاج الامساك فورا (2)

 

الإسهال عند الأطفال وقت التسنين

أثناء فترة التسنين يعاني بعض الأطفال من أعراض مثل اضطراب النوم والتهاب اللثة وسيلان اللعاب وارتفاع في درجة الحرارة وإسهال ورغبة في حك اللثة وقضم أي شيء حوله وفرك أذنه.

 

يعتبر الإسهال للأطفال بعمر سنة شائعًا إذ تعد هذه الفترة فترة تسنين، فمن الطبيعي أن يصاب بعض الأطفال بالإسهال أثناء وقت التسنين وهي الفترة التي تبدأ من أربعة إلى ثمانية أشهر حتى 30 إلى 36 شهر.

 

يعتقد البعض أن سيلان اللعاب أثناء فترة التسنين يمكن أن يؤدي إلى ارتخاء البراز وبالتالي الإسهال ولكن للأسف يخلط الكثير من الآباء بين الإسهال بسبب التسنين والإسهال الناتج عن الإصابة بعدوى لذلك من الأفضل استشارة الطبيب لتحديد سبب الإسهال حتى لا يتأخر الطفل عن تلقي العلاج إذا كان ناتجًا عن عدوى.

 

علاج الإسهال عند الأطفال

يعتمد علاج الإسهال عند الأطفال على السبب الأساسي كما يعتمد أيضًا على عمر الطفل وصحته العامة، فبعض الحالات يكون الطفل معرضًا فيها للجفاف وفي هذه الحالة يهتم الطبيب بمعالجة الجفاف تعويض السوائل المفقودة مع إتباع العلاج الأساسي.

غالبًا يتم علاج الإسهال بتناول المضادات الحيوية والمطهرات المعوية لقتل البكتيريا الموجودة في الأمعاء والمسببة للإسهال.

 

إليكم بعض النصائح التي يمكن تطبيقها إذا كان طفلك مصابًا بالإسهال:

 

·        يمكن تعويض السوائل المفقودة من جسم الطفل بمحلول معالجة الجفاف والذي يحتوي على الأملاح والمعادن التي يفقدها الطفل وتعطي التوازن الصحيح بين الماء والأملاح.

·        تجنبي تقديم العصائر والمشروبات الغازية التي قد تجعل الحالة أسوأ.

·        تجنبي إعطاء ماء الصنبور لطفلك إذ قد يكون ملوثًا.

·        إذا كان طفلك رضيعًا فواظبي على جلسات الرضاعة في أوقاتها لتشجيعه فالأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة للإصابة بالإسهال من الأطفال الذين يعتمدون على الألبان الصناعية ولكن إذا كان طفلك يعتمد على الحليب الصناعي فاستمري أيضًا في إرضاعه وتعويضه عن السوائل المفقودة.

·        تجنب شرب الحليب غير المبستر إذ قد يحتوي على البكتيريا.

المقالات المتعلقه

لا يوجد