whatsapp
message
الفرق بين البواسير وسرطان المستقيم

الفرق بين البواسير وسرطان المستقيم

 

المستقيم هو آخر جزء من الأمعاء الغليظة وهو ما يربط بين القولون وفتحة الشرج. يشار إلى سرطان المستقيم و / أو سرطان القولون بسرطان القولون والمستقيم. يتم جمع النوعين معًا لأنهما يشتركان في العديد من الخصائص.

يحدث سرطان المستقيم عندما تتحور الخلايا الموجودة في المستقيم وتنمو بمعدل غير طبيعي، وقد يتطور المرض نتيجة تحول الأورام الحميدة التي تنمو على الجدار الداخلي للمستقيم إلى أورام سرطانية. في موضوعنا سنتعرف على أعراض سرطان المستقيم، ونسبة التعافي من الإصابة به و الفرق بين البواسير وسرطان المستقيم .

 

أعراض سرطان المستقيم

قد لا يُظهر أي أعراض واضحة في مراحله المبكرة، ولكن مع تطور المرض،

قد تشمل الأعراض :

  • تغيرات في حركات الأمعاء.
  • تغير وتيرة التبرز مثل الإسهال أو الإمساك أو كثرة التبرز.
  • الشعور بأن الأمعاء لا تفرغ ما فيها تمامًا.
  • فقدان غير مفسر للوزن.
  • الضعف أو الإرهاق.
  • نزيف من المستقيم.
  • براز رقيق يشبه الشريط.
  • إعياء.
  • خسارة الوزن.
  • وجود دم في البراز ذي لون كستنائي داكن أو أحمر فاتح.
  • ألم في البطن.
  • الانتفاخ.

 

تتشابه بعض أعراضه مع أعراض البواسير، ما قد يجعل البعض يخلط بين هاتين الحالتين المختلفتين تماما.

تشمل الأعراض المتشابهة بينهم :

 

1.    نزيف المستقيم.

2.    حكة الشرج والمستقيم.

3.    وجود نتوء عند فتحة الشرج.

في الفقرة التالية نوضح لك الأعراض التي تفرق بين البواسير وسرطان المستقيم.

 

للمزيد من المعلومات حول افضل عيادة باطنية

 

الفرق بين البواسير وسرطان المستقيم

على الرغم من تشابهم في بعض الأعراض وصعوبة ايجاد الفرق بين البواسير وسرطان المستقيم ، إلا أن لكل من البواسير وسرطان القولون والمستقيم أعراض مختلفة تميزه.

 

العلامات المميزة لسرطان المستقيم والقولون: تشمل:

  • تغير عادات الأمعاء:

يعد التغيير في عادات الأمعاء علامة تحذير شائعة لسرطان القولون والمستقيم. تختلف عادات الأمعاء من شخص لآخر، والتغيير الذي نقصده هنا هو أي تغيير في ما هو طبيعي بالنسبة لك، من تواتر حركات الأمعاء إلى تناسق حركات الأمعاء.

 : يمكن أن يشمل ذلك

·         الإسهال.

·         الإمساك ، بما في ذلك البراز الجاف أو الصلب.

·         تغير شكل البراز.

·         وجود دم أو مخاط في البراز.

 

 

·         الانزعاج المستمر في البطن :

يشمل ذلك الغازات والانتفاخ والتشنجات. لا تسبب البواسير أعراضًا في البطن.

 

·         الشعور بأن الأمعاء لا تفرغ ما فيها تمامًا :

يعتبر أحد أعراض سرطان القولون والمستقيم، بينما لا يعد من أعراض البواسير.

 

·         فقدان الوزن غير المبرر :

يعاني حوالي 38 إلى 51% من الأشخاص المصابين بسرطان القولون والمستقيم من فقدان الوزن غير المبرر، اعتمادًا على موقع السرطان ومرحلته.

 

·         الضعف والإعياء :

هو عرض شائع لأنواع مختلفة من السرطان. يمكن أن يسبب النزيف في الأمعاء فقر الدم، ما يسبب أيضًا التعب والضعف.

 

وتتضمن بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان ما يلي :
  • تجاوز سن الخمسين.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان.
  • التدخين.

 

العلامات المميزة للبواسير

ألم المستقيم :

لا يسبب سرطان القولون والمستقيم عادةً ألمًا في المستقيم؛ لذا من المرجح أن يكون سبب ألم المستقيم هو البواسير الداخلية.

ومن المرجح أن تكون الأعراض التي تظهر ناتجة عن الإصابة بالبواسير إذا :


  • كان الشخص يعاني من عوامل خطر للإصابة بالبواسير التي تشمل؛ الحمل الحالي، أو الإمساك، أو تاريخ من الإجهاد للتبرز، أو تاريخ من الإصابة بالبواسير.
  • كانت الأعراض تتحسن بالعلاج المنزلي، أو تناول المزيد من الألياف، أو أخذ حمامات المقعدة، أو وضع كريمات البواسير.
  • شعر المريض بكتلة منتفخة أو نتوء بالقرب من فتحة الشرج.
  • كانت الأعراض تظهر وتختفي ولكنها لا تزداد سوءًا ولا تسبب أعراضًا أخرى، مثل فقدان الوزن

 

نسبة الشفاء من سرطان المستقيم

في الماضي كان البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة للمصابين ب سرطان المستقيم حتى بعد العلاج المكثف أمرًا نادرًا ولكن بفضل التطورات في العلاج على مدى العقود القليلة الماضية تحسنت هذه المعدلات بشكل كبير.

تشير الدراسات أن معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات للأشخاص المصابين بسرطان القولون بشكل عام 67%،

 

وتختلف المعدلات كما يلي :

  • إذا تم تشخيص السرطان في مرحلة موضعية (قبل انتشاره)، يكون معدل البقاء على قيد الحياة 89%.
  • إذا انتشر السرطان إلى الأنسجة أو الأعضاء المحيطة و / أو العقد الليمفاوية المحيطة، يكون معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات 72%.
  • إذا انتشر السرطان إلى أجزاء بعيدة من الجسم، يكون معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات 16%.

 

هناك عوامل يمكن أن تؤثر على معدل بقاء الشخص المصاب بسرطان القولون والمستقيم، تشمل:

 

  • العمر :

بشكل عام، يميل الشباب المصابين إلى الأداء بشكل أفضل من كبار السن المصابين. قد يكون الأشخاص الأصغر سنًا أكثر عرضة للإصابة بالأورام الجينية وبالتالي الأورام الأكثر عدوانية، لكن لأن

.صحتهم العامة قد تكون أفضل فيمكنهم عادة تحمل خطط العلاج الأكثر عدوانية

 

  • الصحة العامة:

.قد تحدد الصحة العامة للمريض العلاجات التي يمكنه تحملها، وقد تؤثر أيضًا على قدرته على ممارسة الرياضة - وهي عادة صحية تعزز فرص البقاء على قيد الحي

 

  • العلاجات التي يتلقاها المريض وكيف يستجيب الورم للعلاج.

 

ختاما من المهم التعجيل بالتحدث مع طبيبك عن أي تغييرات تلاحظها في صحتك؛ إذ تكون فرص التعافي أفضل كثيرا في حالات الاكتشاف والعلاج المبكرين لسرطان المستقيم.

 

احجز الان مع افضل دكتور باطنية

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد