الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال

ما هو الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال؟

هل سمعت عن الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال ولكن لا تعرف إلى الآن ما هو وما هي أعراضه؟ تنتشر العدوى بالفيروسات المختلفة بين الصغار ومن بينها الفيروس المخلوي الذي يُشفى منه العديد من الأطفال بينما يعاني البعض الآخر من مضاعفات شديدة تستلزم علاجًا مكثفًا قد يصل إلى ضرورة المبيت في المشفى. نتعرف اليوم إلى أعراض هذا الفيروس ومضاعفاته وطرق الوقاية منه وأكثر من خلال هذا المقال. 

أعراض الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال

تكثر الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال في عمر سنتين وغالبًا ما تتراوح شدة الأعراض من خفيفة إلى متوسطة، ويصيب هذا الفيروس الجهاز التنفسي الذي يشمل: الرئة والأنف والحلق. تبدأ الأعراض بالظهور بعد 4 إلى 6 أيام من العدوى، وتتضمن الآتي: 

  1. سيلان الأنف. 
  2. انخفاض الشهية. 
  3. السعال. 
  4. العطس. 
  5. الحمى. 

قد تصعب ملاحظة الأعراض المذكورة على الأطفال الصغار في سن 6 أشهر أو أقل، ولكن هناك دلائل أخرى على الإصابة بالعدوى والتي منها: 

  1. التهيج والانفعال. 
  2. قلة النشاط والخمول. 
  3. انقطاع النفس وتوقفه مؤقتًا لأكثر من 10 ثوانٍ. 
  4. تلون الجسم إلى الأزرق بسبب صعوبة التنفس. 
 

قد لا تكون أعراض الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال شديدة في بداية العدوى، إذ أنّها تشبه أعراض عدوى الإنفلونزا كما هو مُلاحظ من السابق ذكره ويتعافى معظم الأطفال خلال أسبوع إلى أسبوعين. 

 

قد تزداد حدة أعراض هذا الفيروس بعد عدة أيام من العدوى ويتطور السعال إلى صعوبة في التنفس وقد تُسبب العدوى الإصابة بأمراض تنفسية أكثر خطورة والتي تستدعي المكوث في المستشفى، مثل: التهاب القصيات والالتهاب الرئوي، وسنتطرق للمضاعفات بتفصيل أكثر خلال المقال. 

 

اقرأ أيضًا: إنفلونزا المعدة عند الأطفال وتحليل البراز ماذا يكشف


 

 

يكون بعض الأطفال أكثر عرضة للإصابة بأعراض شديدة من العدوى بالفيروس المخلوي التنفسي، وهؤلاء الأطفال هم: 

  1. الخدج (الذي يولدون مبكرًا قبل الأسبوع 37 من الحمل).
  2. الرضع وبالأخص في سن 6 أشهر أو أقل. 
  3. المصابون بأمراض الرئة المزمنة أو الأمراض الخلقية للقلب الذين تقل أعمارهم عن عامين. 
  4. الأطفال الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
  5. الأطفال الذين يعانون من اضطرابات عصبية عضلية، بما في ذلك أولئك الذين يجدون صعوبة في البلع.

ما هو فحص RSV؟

فحص RSV هو الاختبار الذي يكشف الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال والكبار على حدٍ سواء عن طريق فحص عينة سائلة من الأنف، إذ أن الفيروس يصيب الجهاز التنفسي من رئة وأنف وحلق كما ذكرنا من قبل. 

 

قد يكتفي الطبيب في الاشتباه بالإصابة بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال عن طريق الفحص البدني للأعراض الظاهرة على الطفل خلال وقت انتشار الفيروس في الفصول الباردة من العام، مثل: الشتاء. 

 

يستمع الطبيب أثناء الفحص إلى رئتي الطفل لملاحظة أي أصوات غير طبيعية مثل صوت الصفير الذي يدل على وجود خطب في التنفس. 

 

قد يستعين الطبيب ببعض الاختبارات المعملية والتصويرية في الحالات الشديدة لتأكيد التشخيص بعدوى الفيروس المخملي ومضاعفاته، ومن هذه الاختبارات ما يلي ذكره: 

  1. اختبار الدم لفحص عدد الخلايا البيضاء.
  2. أشعة الصدر للكشف عن التهاب الرئة.
  3. مسحة من الإفرازات داخل الفم أو الأنف لاكتشاف نوع الفيروس.

مضاعفات الفيروس المخلوي التنفسي على الأطفال

يُصاب العديد من الأطفال بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي بحلول عامهم الثاني وتكون أعراض المرض متوسطة عند معظمهم، إلّا أن بعضهم قد يعاني من تطور المرض بشكل حاد والذي قد يتسبب في: 

  1. التهاب القصيبات (Bronchiolitis)تتكون الرئة من ممرات هوائية تُعرف بالقصبات والتي تتفرّع إلى ممرات أصغر تُدعى القصيبات، ووظيفتها الأساسية توصيل الهواء إلى الحويصلات الهوائية، حيث تحدث عملية تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون. 

 

تبدأ أعراض التهاب القصيبات بتعب شبيه بنزلة البرد، إلّا أنّها قد تتطور بشكل سريع عند البعض، ما يسبب احتقانًا في هذه الممرات الهوائية وصعوبةً في التنفس. 

 
  1. الالتهاب الرئوي (Pneumonia): هو عدوى حادة في الجهاز التنفسي تصيب الرئتين بسبب الفيروسات أو البكتيريا. تؤدي الإصابة بالالتهاب الرئوي بملء الحويصلات الهوائية بالسوائل والصديد ما يؤدي إلى صعوبة التنفس. 
 

قد يحتاج طفل أو اثنين من كل 100 طفل مصاب بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي تحت عمر 6 أشهر إلى دخول المستشفى بسبب مضاعفاته التي تؤدي إلى التهاب القصيبات والالتهاب الرئوي، حيث تُقدَم لهم السوائل الوريدية في حالة عدم الأكل والشرب، وقد يحتاجون أيضًا إلى التهوية الميكانيكية بواسطة أجهزة التنفس. 

 

تساعد هذه الرعاية المتخصصة الأطفال على التعافي ويتحسن معظمهم في غضون أيام قليلة ويخرجون بعدها من المستشفى. 

الوقاية من الفيروس المخلوي

لا يوجد لقاح ضد الفيروس المخلوي التنفسي، ولكن يمكن تقليل خطر الإصابة بالعدوى وانتشارها عن طريق اتباع النصائح التالية: 

  1. غسل اليدين بالماء والصابون لوقتٍ كافٍ لا يقل عن 20 ثانية. حاول أن توصل الماء والصابون لجميع أجزاء يديك.
  2. تجنب لمس الوجه والأنف والفم ويديك غير نظيفة ومغسولة. 
  3.  الابتعاد عن التلامس بشكل مباشر عن طريق المصافحة أو التقبيل أو العناق أو مشاركة أدوات الأكل والشرب مع الأشخاص المصابين. 
  4. تنظيف وتطهير الأسطح بشكل مستمر. 
  5. استخدام منديل ورقي عند السعال والعطس ورميه في سلة المهملات والحرص على غسل اليدين جيدًا بعدها. 
  6. شراء معقم لليدين يحتوي على كحول بنسبة 60% على الأقل لاستخدامه في حالة عدم توفر الماء والصابون. 
  7. البقاء في المنزل عند الشعور بالتعب.
  8. الحرص على تهوية المنزل بشكل يومي. 
 

يمكنك تطبيق النصائح السابقة عليك وعلى طفلك أيضًا للوقاية من الفيروس المخلوي، كما أن لهذه الإرشادات فائدة كبيرة لتجنب انتقال العدوى في حالة إصابة طفلك بالفيروس لتبقى صحتك بأفضل حال وتستكمل الاعتناء به. 

 

نذكر لك بعض النصائح التي تساعد على الاعتناء بالطفل عند الإصابة بعدوى الفيروس المخلوي وتخفيف الأعراض التي يعاني منها: 

  1. الحرص على شرب الطفل لكميات كافية من المياه لتعويض أي جفاف قد يصاب به، إذ أن شهيته للماء والغذاء قد تقل بسبب التعب وضيق التنفس. 
  2. استخدام محلول ملحي للأنف لتسهيل عملية التنفس. 
  3. استخدام الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لتخفيف الحمى لدى الأطفال الأكبر من 6 أشهر. 
  4. تجنب إعطاء الطفل الأسبرين دون استشارة الطبيب؛ لأنّه يزيد خطر الإصابة بمتلازمة راي التي تؤثر على الكبد والدماغ. 
  5. الابتعاد عن أدوية الكحة، إذ أنها قد تؤثر سلبًا على التنفس. 
  6. عرض الطفل على الطبيب فورًا عند سماع صوت صفير في الصدر أو ملاحظة صعوبة غير معتادة أثناء عملية التنفس. 
 

تعرفنا اليوم إلى الفيروس المخلوي التنفسي عند الأطفال وأعراضه ومضاعفاته التي تتضمن التهاب القصيبات والالتهاب الرئوي، بالإضافة إلى طرق الوقاية وبعض الإرشادات لتخفيف الأعراض التي يعاني منها الطفل أثناء العدوى. يصاب الصغار بالعدوى كثيرًا وقد يكون هذا مقلقًا لك، ولكن من خلال معرفة الأعراض التي تستدعي التصرف الفوري واستشارة الطبيب سيكون طفلك بأمان. نعتني بجميع نواحي صحة الأسرة والطفل في عيادات أندلسية لتبقى عائلتك بأفضل صحة وحال. 

 

احجز الآن مع عيادة طب الأطفال إذا لاحظت أي أعراض تشعرك بقلق تجاه صحة صغيرك ولا تؤخر فرصة الاطمئنان عليه. 


 

المقالات المتعلقة

الكورونا عند الأطفال-أسباب-علاج-طرق الوقاية

  • قراءة المزيد
تغذية الأطفال

كيفية تغذية الأطفال بشكل صحي

  • قراءة المزيد
امراض الجهاز التنفسي

أشهر امراض الجهاز التنفسي

  • قراءة المزيد