whatsapp
message

كلمات البحث

    مضاعفات مرض السكري

    ما هي مضاعفات مرض السكري النوع الثاني والاول ومتى تبدأ وهل خطيرة وكيفية الوقاية منها

     

    الإصابة بمرض السكري ليست نهاية المطاف كما يتخيل البعض، فمرض السكري يمكن التعايش معه بشرط أن تكون على وعي كامل بالمرض وكيفية التحكم به.

    في هذا المقال سوف نناقش أنواع مرض السكري، أسبابه، من هم الأكثر عرضة للإصابة به، بالاضافة الى مضاعفات مرض السكري وكيفية الوقاية .

     

     

    ماذا يعني أنك أصبت بمرض السكري ؟

     

    هذا يعني أن خلايا البنكرياس لا تعمل بالشكل المطلوب و عدم قدرتها على إفراز الأنسولين بكمية مناسبة لاحتياجات الجسم. حيث يقوم الأنسولين بنقل السكر من الدم إلى خلايا الجسم.

    وحينما تقل كمية الأنسولين فهذا يعني أن نسبة السكر في الدم تتزايد مسببة الإصابة بمرض السكري.

     

     

    ينقسم مرض السكري إلى نوعين و هما :

     

    -مرض السكري من النوع الأول وهو يصيب الأطفال، المراهقين و الشباب.

    أسباب الإصابة به تكاد تكون غامضة بعض الشئ، فليس هناك أسباب محددة تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري النوع الأول.

    في بعض الحالات تكون الإصابة بسبب فيروس يدمر خلايا البنكرياس، و في حالات أخرى تحدث الإصابة بسبب عوامل جينية ، وأحيانًا تكون بسبب مناعي؛ فيهاجم الجهاز المناعي خلايا البنكرياس و يدمرها أو بسبب عوامل بيئية و جغرافية.

     

     

    أعراض مرض السكري من النوع الأول :

     

    -قد يشعر المريض بالعطش بشكل متكرر أو خارج عن المألوف.

    -قد يشعر أيضًا بالجوع أكثر من المعتاد.

    -سوف يحتاج إلى التبول بكثرة.

    -سوف يعاني المريض من فقدان للوزن بشكل غير مقصود.

    -سوف يعاني أيضًا من اضطرابات مزاجية.

    -قد يشعر بالتعب أو الضعف.

    -سوف يعاني من اضطرابات في الرؤية.

     

    للمزيد من المعلومات حول افضل عيادة باطنية جدة

     

    مضاعفات مرض السكري النوع الأول :

     

    تختلف مضاعفات السكري النوع الأول من مريض لآخر، حيث أن التزام مرضى السكر بالعلاج هو عامل أساسي في التحكم في أعراض و مضاعفات مرض السكري الخطيرة.

    -من مضاعفات السكري الخطيرة هي وقوع ضرر بالكلى، مما يؤدي إلى حدوث قصور في وظائفها. حيث أن هذا الضرر بالكلى يحدث حين مرض السكري يبدأ في تدمير الأوعية الدموية المغذية للكلى، وتركها غير قادرة على أداء عملها في تنقية الدم من الفضلات والرواسب وقد تسوء الحالة و يتطلب الأمر عمل غسيل كلوي بشكل مستمر.

     

    - واحدة أخرى من مضاعفات مرض السكري النوع الأول هي حدوث التهابات و عدوى مستمرة بالجلد أو الفم.

     

    -يكون مريض السكري معرضًا للإصابة بتلف بالأوعية الدموية و أمراض القلب أكثر من غيره، وذلك لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم تؤثر سلبًا على صحة الأوعية الدموية و جدرانها؛ فيحدث ضيق بالشرايين و يكون المريض معرضًا للإصابة بارتفاع ضغط الدم، الذبحة الصدرية، السكتة الدماغية والنوبات القلبية وغيرها من مضاعفات داء السكري الخطيرة.

     

    -من مضاعفات السكري النوع الأول؛ تلف الأعصاب وذلك يرجع إلى تلف الشعيرات الدموية المغذية لها. يشعر المريض بتلف أو التهاب الأعصاب في الأطراف كاليدين والقدمين و تكون أعراضه عبارة عن وجود حرقان، وخز أو تنميل بالأطراف.

    قد تتأثر أيضًا الأعصاب الموجودة بالجهاز الهضمي؛ و التي يشعر بها المريض كاضطرابات في عملية الإخراج.

    و قد تتأثر أيضًا الأعصاب الموجودة في العضو الذكري مسببة ضعف في القدرة الجنسية عند الرجال.

     

    -تضرر العين يعد واحدة من مضاعفات داء السكري النوع الأول الأكثر شيوعًا، حيث يكون المريض أكثر عرضة من غيره للإصابة باعتلال الشبكية، المياه الزرقاء و إعتام عدسة العين، و إن تُركت هذه الحالات دون علاج فسوف تتدهور ويمكن تصنيفها كواحدة من مضاعفات السكري الخطيرة.

     

    -من مضاعفات مرض السكري الخطيرة هي القدم السكرية والتي تبدأ كقرح و جروح بالقدم تتعرض إلى عدوى بسبب ضعف مناعة المريض و مع بطء التئام الجروح تمتد العدوى إلى داخل القدم و قد يحتاج المريض إلى تنظيف القرح جراحيًا، و قد تتدهور الحالة مع الإهمال ويحتاج المريض إلى بتر جزء من القدم، أو القدم كله أو حتى الساق بأكملها لإنقاذ حياته.

     

     

    مرض السكري من النوع الثاني :

     

    يتشابه النوع الأول والنوع الثاني من مرض السكري من حيث الأعراض وبعض المضاعفات، ولكن يختلفان من حيث الأسباب.

     

    أسباب مرض السكري من النوع الثاني :

     

    -اتباع نظام غذائي غير صحي يعتمد بشكل أساسي على الدهون، النشويات و السكريات.

    -السمنة المفرطة والوزن الزائد و التي تزداد مع تقدم العمر و قلة النشاط البدني.

    -التاريخ المرضي للعائلة حيث تزداد احتمالية إصابة الشخص بمرض السكري من النوع الثاني إن كان أحد أفراد أسرته كالأب، الأم أو الإخوة بالفعل مرضي سكري من النوع الثاني.

    -قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة.

    -إصابة سابقة بسكر الحمل تزيد من احتمالية إصابة السيدة بمرض السكري من النوع الثاني في المستقبل.

    -إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم تزيد من احتمالية إصابته بمرض السكري النوع الثاني.

    -زيادة نسبة الدهون الثلاثية بالدم تزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

    -الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض تزيد من احتمالية إصابة السيدة بمرض السكري النوع الثاني.

    -مقاومة الأنسولين تساهم بشكل كبير في الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

    -بعض العوامل الجغرافية كأصول و عرق الشخص تزيد احتمالية إصابته بمرض السكري النوع الثاني أكثر من غيره.

     

     

    مضاعفات مرض السكري النوع الثاني :

     

    كما ذكرنا سابقًا فإن مضاعفات السكري النوع الثاني متشابهة مع النوع الأول و لكن يمكننا إضافة بعض المضاعفات الأخرى، مثل:

    -إصابة المريض بتلف و ضعف بحاسة السمع.

    -واحدة أخرى من مضاعفات داء السكري النوع الثاني هي الإصابة بالاكتئاب.

    -تعتبر أيضًا الإصابة بمرض الزهايمر واحدة من مضاعفات مرض السكر النوع الثاني .

     

    و في النهاية يمكننا أن نستنتج مدى أهمية الفحص الدوري وعمل الاختبارات المعملية اللازمة للوقاية من مرض السكري أو تجنب الإصابة بمضاعفات السكري الخطيرة.

    دمتم بأفضل صحة.

     

    احجز الان مع افضل دكتور سكري في جدة

     

    مواضيع ذات صلة :

    نظام غذائي لمرضى السكري

    علاج مرض السكري

    علاج القدم السكري

    سكري الحمل

    المقالات الأكثر مشاهدة

    تنظيف الاسنان
    تجربتي مع زراعة الاسنان
    طب الاسنان

    تجربتي مع زراعة الاسنان فى جدة

    • اقرأ المزيد