whatsapp
message
الجدري المائي

مرض الجدري المائي

 

جدري الماء هو مرض شائع ينتج عن عدوى فيروسية، تصيب الأطفال في الغالب، لكن يمكن أيضا أن تصيب الأشخاص في أي عمر، في موضوعنا نتعرف إلى مرض الجدري المائي بالتفصيل، ونتناول أعراضه، وعلاجه.

 

 

ما هو الجدري المائي ؟

 

جدري الماء هو مرض شديد العدوى يسببه الفيروس الحماقي النطاقي (VZV)، ويسبب طفح جلدي يشبه البثور. يمكن أن تنتشر عدوى مرض الجدري عبر لمس الطفح الجلدي مباشرة، أو عبر  رزاز سعال الشخص المصاب بجدري الماء. 

يرتفع خطر الإصابة بالفيروس النطاقي الحماقي الذي يسبب مرض جدري الماء إذا لم تسبق إصابتك به أو لم تأخذ اللقاح المضاد له؛ لذا من المهم إعطاء اللقاح للعاملين في المدارس أو مرافق رعاية الأطفال.

يكتسب معظم الأشخاص الذين سبقت إصابتهم بجدري الماء أو تلقوا اللقاح المضاد له مناعة ضد الإصابة، في حالات نادرة قد يصاب االبعض به أكثر من مرة، وفي حالة الإصابة به رغم تلقي اللقاح فغالبًا ما تكون الأعراض أخف، فتظهر بثور أقل وتكون الحمى بسيطة أو قد لا يكون هناك حمى على الإطلاق.

 

 

أعراض الجدري المائي

 

يسبب الجدري المائي ظهور بثور وطفح جلدي مثير للحكة بعد مدة من 10 إلى 21 يومًا من التعرض للفيروس، وتستمر في العادة من 5 إلى 10 أيام،

وتشمل الأعراض الأخرى التي قد تظهر قبل الطفح بيوم أو اثنين :

  • فقدان الشهية.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • الإرهاق والشعور العام بالمرض.

 

في حالة ظهور الطفح الجلدي سيمر بثلاث مراحل :

1.    ظهور فقاعات وردية أو حمراء، تنتشر على مدار عدة أيام.

2.    تكوُّن بثور مملوءة بكمية صغيرة من مادة سائلة في غضون يوم تقريبًا، ثم تنفتح ويتسرب السائل الذي بداخلها.

3.    ظهور قشور تغطي البثور المفتوحة، وتظل عدة أيام حتى اختفائها.

 

تستمر الفقاعات الجديدة في الظهور لعدة أيام، وتمر بالمراحل الثلاثة للطفح -الفقاعات والبثور والجلد المُقشر- في الوقت نفسه، ويمكن أن تنتشر عدوى الفيروس من المصاب للآخرين بداية من ال48 ساعة السابقة لظهور الطفح، وحتى تقشر البثور المفتوحة.

يظهر الطفح الجلدي أولاً على الصدر والظهر والوجه، ثم ينتشر في جميع أنحاء الجسم، مسببا ما بين 250 و 500 بثور مثيرة للحكة.

 عادة ما تكون حدة المرض أخف لدى الأطفال الأصحاء، بينما قد يغطي الطفح الجسم بأكمله في الحالات الشديدة، وقد تتشكل جروح في الحلق والعين والأغشية المخاطية للإحليل والشرج والمهبل.

 

 

مضاعفات مرض الجدري المائي

 

في معظم الحالات تكون الإصابة بجدري الماء بسيطة ولا تسبب مضاعفات.

ولكنه قد يصبح خطيرًا ويسبب مضاعفات تتضمن ما يلي :

  • الجفاف.

  • عدوى بكتيرية في الجلد أو الأنسجة الرخوة أو العظام أو المفاصل أو مجرى الدم (الإنتان).
  • التهاب الرئة.
  • التهاب الدماغ.
  • متلازمة راي التي تصيب الأطفال والمراهقين الذين يتناولون الأسبرين خلال الإصابة بجدري الماء
  • متلازمة الصدمة السمية.
  • الوفاة.

تتضمن الفئات الأكثر عرضة لخطر تطور مضاعفات جدري الماء :

  • السيدات الحوامل اللاتي لم يُصبن بجدري الماء من قبل.
  • حديثو الولادة والرُضع الذين لم تصب أمهاتهم من قبل بجدري الماء أو اللاتي لم يتلقين لقاحًا ضده.
  • المراهقون والبالغون.
  • المدخنون.
  • الأشخاص الذين يتلقون أدوية ستيرويدية لعلاج أمراض أخرى مثل الربو.
  • الأشخاص المصابون بقصور في الجهاز المناعي بسبب تلقي علاج ما مثل العلاج الكيميائي، أو بسبب مرض آخر مثل السرطان أو فيروس نقص المناعة البشري.

الهربس النطاقي هو أحد المضاعفات الأخرى التي قد تصيب الأشخاص الذين تعرضوا لعدوى جدري الماء . بعد شفاء الجلد من العدوى، يظل الفيروس النطاقي الحماقي في الخلايا العصبية، وفي بعض الحالات قد يستعيد الفيروس نشاطه بعد مرور سنوات، ويظهر مرة أخرى في صورة الهربس النطاقي، الذي يسبب ظهور مجموعة مؤلمة من البثور لوقت قصير، وقد يعاود الظهور مرة أخرى لدى كبار السن والأشخاص المصابين بضعف الجهاز المناعي.

قد يستمر ألم الهربس النطاقي بعد اختفاء البثور لفترة طويلة، تسمى هذه الحالة "الألم العصبي التالي للهربس" وقد يكون هذا الألم شديدًا.

يوصى البالغين الذين أصيبوا بجدري الماء بتلقي لقاح الهربس النطاقي، وهو لقاح معتمد وموصى به للأشخاص الذين يبلغون 50 عامًا أو أكثر.

 

 

علاج جدري الماء

 

لا يحتاج الأطفال الأصحاء إلى علاج طبي عادة عند الإصابة ب مرض الجدري ، قد يصف الطبيب فقط مضادً للهستامين لتخفيف الحكة، لكن في أغلب الأحوال سيسمح للمرض بأخذ مجراه.

 

في الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمضاعفات جدري الماء، قد يصف الطبيب عقاقير مضادة للفيروسات لتقليل مدة الإصابة بالعدوى وتقليل خطر حدوث مضاعفات، يمكن أن تقلل هذه الأدوية من حدة جدري الماء عند تناولها خلال 24 ساعة من ظهور أول طفح جلدي. 

 

في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بتلقي لقاح جدري الماء خلال ثلاثة إلى خمسة أيام من التعرض للفيروس، يمكن أن يقي ذلك من الإصابة بالمرض أو يقلل من حدته.

 

في حالة حدوث مضاعفات قد يصف الطبيب مضادات حيوية، أو مضادات للفيروسات وقد يحتاج المريض إلى دخول المستشفى.

 

في حالات عدوى جدري الماء البسيطة، هناك بعض الإجراءات المنزلية التي يمكنك القيام بها للمساعدة على تخفيف الأعراض،

تشمل هذه الإجراءات ما يلي :

  • تجنب الخدش، للمساعدة في ذلك يمكنك وضع قفازات على يدي الطفل، خاصة أثناء الليل، يمكن أن يسبب خدش القروح حدوث التندب وبطء الالتئام كما يزيد من خطر إصابتها بالعدوى.
  • تقليم أظافرك أز أظافر طفلك.
  • الاستحمام بماء بارد ممزوج بصودا الخبز (بيكربونات الصوديوم)، ودقيق الشوفان النيئ أو الشوفان المجروش الرغوي؛ لتقليل الحكة. يثير طفح جدري الماء الحكة بشكل كبير، كما أن البثور المشققة الناجمة عنه تكون مثيرة للحكة في بعض الأحيان.
  • استخدام مضادات الهيستامين لعلاج الحكة، اسأل طبيبك للتأكد من أن طفلك يمكنه تناول مضادات الهيستامين بأمان.
  • استخدام الأسيتامينوفين لعلاج الحمى البسيطة. لا تعط الأسبرين للأطفال والمراهقين المصابين بجدري الماء؛ إذ من الممكن أن يؤدي إلى حالة خطيرة تُعرف باسم متلازمة راي.
  • وضع مرطب الكالامين على البثور.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على أطعمة طرية وغير حارة في حالة ظهور تقرحات في الفم نتيجة لجدري الماء.

عليك الاتصال بالطبيب إذا استمرت الحمى لفترة تزيد عن أربعة أيام وكانت درجة حرارة الجسم أعلى من 102 فهرنهايت (39 درجة مئوية).

 

عليك الرجوع إلى الطبيب أيضا قبل أن تعطي الشخص المصاب بجدري الماء أي نوع من الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الأيبوبروفين؛ بعض الدراسات تشير إلى أن هذه الأدوية يمكن أن ينتج عنها التهاب الجلد أو تلف الأنسجة.

 

للمزيد من المعلومات حول افضل عيادة جلدية في جدة

 

الوقاية من الجدري المائي

 

تلقي لقاح جدري الماء هو أفضل طريقة للوقاية من الإصابة؛ إذ يوفر حماية كاملة ضد الفيروس لنحو 98% من الأشخاص الذين تلقوا الجرعتين المُوصى بهما، وحتى إذا لم يوفر اللقاح حماية كاملة من الإصابة فإنه يخفف من حدة أعراضه بنسبة كبيرة. 

 

آثاره لقاح جدري الماء خفيفة بشكل عام، وتشمل الاحمرار والألم والتورم، ونادرًا ما تظهر نتوءات في موضع الحقن، وتشير جميع الدراسات التي أُجريت على لقاح الجدري المائي منذ ظهوره حتى الآن إلى أمانه وفعاليته. 

 

يوصى بتلقي اللقاح في الحالات التالية :

  • الأطفال الصغار، يتلقى الأطفال جرعتين من لقاح جدري الماء؛ الجرعة الأولى في الفترة العمرية ما بين 12 و15 شهرًا، والثانية في الفترة العمرية ما بين 4 و6 أعوام.
  • الأطفال الأكبر سنًّا الذين لم يتلقوا اللقاح، يجب أن يأخذ الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 أعوام و12 عامًا - ممن لم يتلقوا اللقاح من قبل - جرعتين استدراكيتين من لقاح فيروس جدري الماء تفصل بينهما ثلاثة أشهر على الأقل، ويجب أيضًا أن يأخذ الأطفال بعمر 13 عامًا فأكثر - ممن لم يتلقوا اللقاح من قبل - جرعتين استدراكيتين من اللقاح تفصل بينهما أربعة أسابيع على الأقل.
  • البالغون الذين لم يتلقوا اللقاح ولم تسبق إصابتهم بجدري الماء والأكثر عرضة للإصابة، عادة يتلقى البالغون الذين لم تسبق إصابتهم بجدري الماء أو لم يحصلوا على اللقاح من قبل جرعتين من اللقاح تفصل بينهما أربعة إلى ثمانية أسابيع. 

وعلى الرغم مما ذكرنا من فاعلية لقاح جدري الماء وأمانه، إلا أنه يجب على الأشخاص التاليين عدم تلقي هذا اللقاح :

  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، مثل المصابين بفيروس نقص المناعة البشري، أو الأشخاص الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة.
  • النساء الحوامل.
  • الأشخاص الذين لديهم حساسية ضد الجيلاتين أو المضاد الحيوي نيوميسين.

إذا كنتِ تخططين للحمل، فاستشيري طبيبك للتأكد بخصوص التطعيمات قبل إنجاب الطفل.

ختاما إذا كنت لا تتذكر ما إذا كان سبقت إصابتك بجدري الماء أو كنت قد حصلت على اللقاح من قبل أم لا، يمكنك إجراء تحليل دم لتحديد مناعتك ضد هذا المرض.

 

احجز الان مع افضل دكتور جلدية في جدة

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد