whatsapp
message
مراحل الحمل

مراحل الحمل بالاسابيع

مراحل الحمل

 

يتم حساب مراحل الحمل على مدار 40 أسبوعًا، بدءًا من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للأم. وهذا يعني أنه في أول أسبوعين أو  نحو ذلك، لن تكوني حامل، ولكن يستعد جسمك لمرحلة التبويض، بمعنى إطلاق بويضة من أحد المبيضين.

 

متى يحدث الحمل؟

 

يتم تحديد اليوم الأول للحمل، وهو اليوم الأول لآخر دورة شهرية. يحدث التبويض في اليوم الرابع عشر، ويمكن أن يحدث قبل ذلك أو بعده بقليل اعتمادًا على مدة الدورة الشهرية.

في خلال 24 ساعة من التبويض، يتم تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية. وبعد 5 إلى 6 أيام من التبويض، يتم تحفيز البويضة الملقحة في بطانة الرحم، ويحدث الحمل.

ما هى مراحل الحمل

مراحل نمو الجنين:

 

في الجزء التالي من هذا المقال سيتم توضيح مراحل نمو الجنين داخل الرحم بدءا من تلقيح البويضة حتى المرحلة النهائية من الحمل، بالإضافة إلى توضيح مراحل الحمل بالصور خلال مدة الحمل.

توضيح مراحل الحمل بالأسابيع:

·         الأسبوع الأول:

حقيقة هذا الأسبوع هو الدورة الشهرية، حيث يتم تحديد موعد الولادة بدءًا من اليوم الأول من آخر دورة شهرية، ويتم حساب الأسبوع الأول من الحمل كجزء من حملك البالغ 40 أسبوعًا، على الرغم من أن الطفل لم يتكون بعد.

·         الأسبوع الثاني:

الأسبوع الذي يحدث قرب نهايته تلقيح وإخصاب للبويضة بالحيوانات المنوية.

·         الأسبوع الثالث:

بعد ثلاثين ساعة من الحمل وتكوين الطفل، تبدأ الخلية بالانقسام إلى قسمين. وبعد ثلاثة أيام، تنقسم الخلية أو البويضة الملقحة إلى 16 خلية.

بعد مرور يومين آخرين، تنتقل البويضة من قناة فالوب إلى الرحم.

·         الأسبوع الرابع:

يبدأ الطفل بالنمو بحجم أصغر من حبة الأرز، وتقوم الخلايا سريعة الانقسام بتكوين أجهزة الجسم المختلفة.

تمتد خلايا الطفل لتشكل روابط مع إمداد دم الأم، ثم تتشكل الخلايا الداخلية لتكوين ثلاث طبقات، حيث تنمو كل طبقة لتكوين أجزاء مختلفة من جسم الطفل:

  1. الطبقة الداخلية تكون الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، بما في ذلك الرئتين والمعدة والأمعاء والمثانة.
  2. الطبقة الوسطى تكون القلب والأوعية الدموية، والعضلات والعظام.
  3. الطبقة الخارجية تكون الدماغ والجهاز العصبي، وعدسات العين، ومينا الأسنان، والجلد والأظافر.

في خلال الأسابيع الأولى من الحمل، يتم ربط الجنين بكيس صغير لتوفير الغذاء، بالإضافة إلى إحاطة الجنين بسائل داخل الكيس الأمنيوسي، الذي يتطور الطبقة الخارجية منه إلى المشيمة التي تتولى فيما بعد نقل العناصر والمواد الغذائية إلى الجنين، والحصول على الأكسجين الذي يحتاجه.

·         الأسبوع الخامس:

في هذه المرحلة، يتطور الجهاز العصبي المركزي للطفل والذي يسمى بالأنبوب العصبي، ويتم تكوين أعضائه الرئيسية وهما الدماغ والحبل الشوكي.

يتشكل قلب الطفل في صورة هيكل بسيط يشبه الأنبوب، حيث أن الطفل لديه بالفعل بعض الأوعية الدموية الخاصة به، وتربط سلسلة من هذه الأوعية الدموية بين الطفل والأم، ويتكون الحبل السري.

الإصابة ببعض العيوب الخلقية في أحد طرفي الأنبوب العصبي، يمكن أن تؤدي إلى عيوب في العمود الفقري كالسنسنة المشقوقة، أو انعدام الدماغ إذا لم تتشكل عظام الجمجمة بشكل صحيح.

لمنع وتجنب الاضطرابات التي قد تحدث في الجهاز العصبي المركزي للجنين، يجب تناول حمض الفوليك بمجرد العلم بوجود حمل ويفضل قبلها، ويجب تناولها بجرعات يحددها لكي الطبيب.

·         الأسبوع السادس:

في هذه المرحلة يتم إفراز هرمونات خاصة تمنع الأم من الدورة الشهرية.

ينمو الذراعين والساقين بصورة مرئية بالموجات فوق الصوتية، وستتجول الدمامل الصغيرة على جانب الرأس إلى الأذنين، بالإضافة إلى الفتحات حيث ستكون العينين.

يمكن أحيانا رؤية القلب وهو ينبض عن طريق تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية.

حتى الآن، يُغطى الجنين بطبقة رقيقة من الجلد الشفاف.

·         الأسبوع السابع:

ينبض قلب الجنين، وتستقر المشيمة في جدار الرحم لتوصيل الأكسجين والمواد المغذية من مجرى دم الأم إلى الجنين.

·         الأسبوع الثامن:

يبلغ طول الجنين الآن حوالي 1.3 سم. يصبح الحبل الشوكي سريع النمو ويشبه الذيل، ويصبح الرأس كبير بشكل غير متناسق.

·         الأسبوع التاسع:

تتشكل العيون والفم واللسان في هذه المرحلة، وتسمح العضلات الصغيرة للجنين بالبدء في الحركة.

بالإضافة إلى تصنيع خلايا دم الجنين عن طريق الكبد.

·         الأسبوع العاشر:

يبلغ طول الجنين حوالي 2.5 سم، وتتطور جميع أعضاء الجسم التي كانت تبدو في السابق مثل النتوءات، تشكلت في صورة أصابع اليدين والقدمين.

دماغ الجنين تصبح نشطة وتظهر موجات دماغية.

·         الأسبوع الحادي عشر:

تتبرعم الأسنان داخل اللثة، ويتطور قلب الجنين الصغير بشكل أكبر.

·         الأسبوع الثاني عشر:

يكتمل تكوين الجنين بعد اثنى عشر أسبوع من آخر دورة شهرية، حيث تتواجد جميع الأعضاء والعضلات والأطراف والعظام في مكانها الصحيح، والأعضاء التناسلية تصبح متطورة بشكل جيد.

يمكنك الشعور ببعض الحركات الخفيفة من الطفل، على الرغم أنه من السابق لأوانه الشعور بحركة الطفل في هذه المرحلة.

·         الأسبوع الثالث عشر:

يتم تكوين وتطوير الجهاز التناسلي لطفلك بشكل كامل، وتتشكل الأعضاء التناسلية خارج جسمه. وعلى الرغم من ذلك فعادة لا يمكنك التعرف على جنس طفلك عند الفحص باستخدام الموجات فوق الصوتية في هذه المرحلة.

·         الأسبوع الرابع عشر:

يتم دمج الجفون فوق العيون المكتملة النمو. ويمكن أن يبدأ الطفل في مص إبهامه، بالإضافة إلى نمو الأظافر في أصابع اليدين والقدمين.

·         في بداية الأسبوع السادس عشر:

يمكن للطفل في هذه المرحلة من تحريك وجهه، وإظهار بدايات تعابير الوجه التي لا يمكنه السيطرة عليها.

يستمر الجهاز العصبي في التطور، مما يسمح لعضلات الأطراف بالثني.

يستطيع طفلك في هذه المرحلة أن يمسك كلتا يديه مع بعضهما البعض، ويشكل قبضة من يديه.

·         من الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع العشرين:

يبدأ الطفل بالتحرك قليلا، ويتم إجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية؛ لفحص الجنين والتحقق من عدم وجود أي تشوهات هيكلية، والتأكد من موضع المشيمة.

يمكن لأذني طفلك أن تعمل بشكل كامل بحلول الأسبوع العشرين، وقد يستجيب للأصوات المرتفعة القادمة من العالم الخارجي.

تبدأ ظهور بصمات لأطراف الأصابع، ويمكن الآن تمييز والتعرف على الأعضاء التناسلية وتحديد جنس المولود عند الفحص بالموجات فوق الصوتية.

·         الأسبوع الرابع والعشرين:

تنفصل جفون الطفل المندمجة إلى جفون علوية وسفلية، مما يتيح للطفل فتح وإغلاق عينيه.

يتم تغطية الطفل بشعر ناعم أو زغب وطبقة شمعية كنوع من الحماية. ويستطيع الطفل في هذه المرحلة من التنفس عن طريق الرئتين.

·         الأسبوع الثامن والعشرين:

معدل وزن طفلك الآن حوالي كيلوجرام واحد، ويبلغ طوله حوالي 37 سم من الرأس إلى أخمص القدمين.

·         الأسبوع الثاني والثلاثين:

يقضي الطفل معظم وقته نائماً، ويقوم بحركات قوية ومتناسقة. يبدأ الطفل في أخذ وضعية الرأس للأسفل، استعدادًا للولادة.

·         الأسبوع السادس والثلاثين:

يبلغ طول الطفل الآن حوالي 46 سم. إذا حدثت الولادة في هذه المرحلة، فيكون الطفل لديه فرصة ممتازة للبقاء على قيد الحياة، حيث أن نمو الرئتين يكون سريعا خلال الأسابيع القليلة القادمة.

·         الأسبوع الأربعين:

يبلغ طول الطفل الآن حوالي 51 سم وهو جاهز للولادة. لا يوجد سبب محدد لبداية المخاض، لكنه على الأرجح بسبب بعض العوامل الجسدية والهرمونات.

تتم متابعة مراحل الحمل على مدار أربعين أسبوعًا، ويتم تحديد جنس المولود والخصائص الوراثية المكتسبة في اللحظة التي يحدث فيها الحمل.

يصبح طفلك جاهز للولادة عندما يكتمل نموه ويصبح مستعد، لذا عليكي التحلي بالصبر.

ماهي اعراض الحمل،مراحله، علاماته و كيفية الحفاظ على الحمل

احجز الان

المقالات المتعلقه

لا يوجد