whatsapp
message
ما هو الإعياء

ما هو الإعياء

التعب هو شعور ذاتي وكثيراً ما تُرى آثاره السيئة بعدة طرق مثل قلة القدرة على أداء المهام وضعف إدراكي واضطراب عاطفي ورفض الالتحاق بالمدرسة وقد أفادت دراسة في المملكة المتحدة أن 11٪ من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و14 عامًا و17٪ من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و16 عامًا أظهروا إجهادًا شديدًا لذلك  فإن تأثير التعب على الأطفال والمراهقين هو قضية مهمة تستحق المزيد من البحث.

 

التعب (سواء الجسدي أو العقلي أو كليهما) من الأعراض التي قد يصعب على المريض وصفها ويمكن استخدام كلمات مثل الخمول والإرهاق والتعب.

 

يشخص الإعياء عن طريق معرفة التاريخ المرضى للحالة بشكل دقيق والبحث فى الأسباب التى أدت إلى حدوثها ومع ذلك في حوالي ثلث المرضى لم يتم العثور على السبب وراء حدوث الإعياء.

 

هناك أسباب عديدة لأعراض التعب ومن ضمن أسباب التعب والإعياء التي يمكن علاجها فقر الدم والسكري وأمراض الغدة الدرقية وأمراض القلب ومرض الانسداد الرئوي المزمن واضطرابات النوم.

 

الاعياء هو الشعور العام بالتعب أو نقص الطاقة والأمر يختلف عن مجرد الشعور بالنعاس والرغبة فى النوم وعندما تشعر بالتعب لا يكون لديك دافع أو طاقة لممارسة أي نشاط.

التعب والإعياء هي الاعراض العامة والشائعة للعديد من الحالات المرضية التي تتراوح شدتها من خفيفة إلى شديدة وتكون أيضًا نتيجة طبيعية لبعض خيارات نمط الحياة مثل قلة التمارين الرياضية أو سوء التغذية.

 

ما الذي يسبب الإعياء؟

تقسم الأسباب التى تؤدى إلى الشعور بالإعياء إلى:

  1. الظروف الصحية.
  2.  الصحة العقلية.
  3. عوامل  مرتبطة بنمط الحياة.

العوامل المرتبطة  بنمط الحياة

 

يمكن أن ينشأ التعب والارهاق البدنى عن عدة أشياء منها:

 

  1. المجهود الجسدي المفرط.
  2. نقص في النشاط  والقدرة الجسدية.
  3. قلة النوم.
  4. زيادة الوزن أو السمنة.
  5. فترات من التوتر العاطفي.
  6. الملل.
  7. الحزن.
  8. تناول الأدوية مثل مضادات الاكتئاب أو المهدئات.
  9. استخدام العقاقير غير المشروعة مثل الكوكايين.
  10. استهلاك الكثير من الكافيين.
  11. عدم تناول نظام غذائي مغذي.

 

الظروف الصحية الجسدية

يمكن أن ينشأ الإرهاق نتيجة للعديد من الحالات المرضية مثل:

 

1.      فقر دم.

2.      التهاب المفاصل.

3.      فيبروميالجيا.

4.      متلازمة التعب المزمن.

5.      البرد والانفلونزا.

6.      مرض أديسون وهو اضطراب يمكن أن يؤثر على مستويات الهرمونات لديك.

7.      قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية.

8.      النشاط الزائد للغدة الدرقية.

9.      اضطرابات النوم  مثل الأرق.

10. اضطرابات الأكل  مثل فقدان الشهية.

11. اضطرابات المناعة الذاتية.

12. فشل القلب الاحتقاني.

13. سرطان.

14. داء السكري.

15. امراض الكلي.

16. أمراض الكبد.

17. مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

18. انتفاخ الرئة.

 

 الصحة العقلية

يمكن أن تؤدي الحالات العقلية أيضًا إلى الإرهاق فعلى سبيل المثال  التعب هو عرض شائع للقلق والاكتئاب والاضطراب العاطفي الموسمي.

 

علاج الارهاق والاعياء

خطة العلاج التي يوصي بها الطبيب تعتمد على سبب الشعور بالتعب لإجراء التشخيص ومن المرجح أن يطرح الطبيب أسئلة حول:

 

1.      طبيعة الإرهاق الذى تشعر به ومتى بدأ وما إذا كان يتحسن أو يسوء في أوقات معينة.

2.      الأعراض الأخرى التي كنت تعاني منها.

3.      الحالات الطبية الأخرى التي لديك.

4.      أسلوب حياتك ومصادر التوتر.

5.      الأدوية التي تتناولها.

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بحالة طبية تسبب لك التعب فقد يطلب بعض الفحوصات على سبيل أو بعض التحليلات.

 

بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في تقليل التعب

يمكن تقليل التعب الناجم عن الأنشطة اليومية والمساعدة في تعزيز مستويات الطاقة والصحة العامة لديك عن طريق:

 

1.      شرب سوائل كافية للبقاء رطبًا وتفادي الإصابة بالجفاف.

2.      ممارسة عادات الأكل الصحية.

3.      ممارسة الرياضة على أساس منتظم.

4.      الحصول على قسط كاف من النوم.

5.      تجنب الضغوطات النفسية.

6.      تجنب العمل الذي يتطلب الكثير من المجهود.

7.      المشاركة في أنشطة الاسترخاء مثل اليوجا.

8.      الامتناع عن تعاطي الكحول والتبغ والعقاقير غير المشروعة الأخرى.

قد تساعد هذه التغييرات في نمط الحياة في تخفيف التعب ومن المهم أيضًا اتباع خطة العلاج التي أوصى بها الطبيب لأية حالات صحية تم تشخيصها وإذا تركت دون علاج يمكن أن يؤثر التعب على صحتك الجسدية والعاطفية.

المقالات المتعلقه

لا يوجد