whatsapp
message

كلمات البحث

    المدونة


    علاج الروماتيزم نهائيا

    طرق علاج الروماتيزم نهائيا

    علاج الروماتيزم نهائيا

     

    الروماتيزم هو مرض مناعي يحدث عندما لا يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح ويبدأ بالهجوم على مفاصل الجسم، ويسبب لها التهاب والآم شديدة، ثم يؤدي إلى تدمير وتلف في جميع أنحاء الجسم إذا تم تجاهل العلاج.

    أثبتت الدراسات أن النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال، وعادة ما يتطور المرض في منتصف العمر.

    يصيب الروماتيزم عادة مفاصل اليدين أو الركبتين أو الكاحلين، وعادة ما يصيب نفس المفصل على جانبي الجسم، وهذه من أهم الأعراض التي تساعد الطبيب في تشخيص الروماتيزم.

    في بعض الأحيان أيضا قد يسبب الروماتيزم مشاكل والتهاب في أجزاء أخرى من الجسم، مثل العينين والقلب والدورة الدموية.

     

    أسباب حدوث الروماتيزم:

     

    السبب الأساسي للروماتيزم هو غير معروف، ومع ذلك فهناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من نسبة الإصابة ومنها:

    ·         وجود أحد أفراد الأسرة المصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

    ·         وجود تاريخ من العدوى الفيروسية.

    ·         إذا كنت تعاني من السمنة.

    ·         إذا أُصبت بكسر في العظام أو خلع مفصل أو تلف في الأربطة.

     

    الأعراض العامة للإصابة بالروماتيزم:

     

    يوجد بعض الأعراض المشتركة التي تحدث في المراحل المبكرة من الالتهاب الروماتويدي، وقد لا يرى الأشخاص المصابون احمرارا أو تورم في بداية الالتهاب، لكنهم قد يعانون من بعض الالآم والالتهابات الشديدة. الأعراض التالية هي دليل على التهاب المفاصل الروماتويدي وهي أكثر الأعراض شيوعا:

    ·         التهاب المفاصل مع التورم والتيبس، ويمتد إلى ستة أسابيع أو أكثر.

    ·         يعاني البعض من تيبس المفاصل في الصباح لمدة 30 دقيقة أو أكثر.

    ·         تأثر أكثر من مفصل واحد في الجسم.

    ·         المفاصل الصغيرة مثل الرسغ واليدين والقدمين، عادة ما تتأثر أولا.

    ·         إصابة نفس المفصل على جانبي الجسم.

    أعراض الالتهاب الروماتيودي قد تأتي و تذهب، باختلاف درجة الالتهابات والألم من شخص لآخر، حيث أن بعض هذه الأعراض قد تمتد من أيام إلى شهور.

    الروماتيزم في اليد:

     

    يحدث التهاب المفاصل في اليدين كإحساس حارق ومؤلم، ليس بالضرورة نتيجة استخدام يديك. يمكن أن يصبح هذا الألم شديدًا جدًا إذا لم تعالجه. إذا تآكل الغضروف في مفاصلك، فقد تلاحظ بعض التشوهات في يديك.

    وسوف تلاحظ الأعراض التالية عند إصابة مفاصل اليد بالالتهاب الروماتويدي: تيبس وتورم واحمرار والإحساس بدفء وحرارة في اليدين.

     

    تأثير الروماتيزم على الصحة وأجهزة الجسم الأخرى:

     

    يؤدي التهاب المفاصل الروماتويدي إلى صعوبة في ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى زيادة الوزن التي قد تجعل الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة للإصابة بارتفاع الكوليسترول والسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

    يؤثر الروماتيزم على أجزاء أساسية من الجسم ومنها:

    التأثير على العينين:

    جفاف، وألم والتهاب، واحمرار، وحساسية للضوء، وصعوبة في الرؤية بشكل صحيح.

    التأثير على الفم:

    جفاف والتهاب اللثة، وحدوث تهيج أو عدوى.

    التأثير على الرئتين:

    التهاب يمكن أن يؤدي إلى ضيق في التنفس، وأمراض الرئة.

    التأثير على الأوعية الدموية:

    التهاب الأوعية الدموية يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب والجلد والأعضاء الأخرى.

    علاج الروماتيزم

    كيف يتم تشخيص الروماتيزم؟

     

    التشخيص الدقيق لالتهاب المفاصل الروماتويدي هي أول خطوات العلاج. يحتاج أخصائي الروماتيزم إلى إجراء التشخيص الصحيح باستخدام التاريخ الطبي والفحص البدني والاختبارات المعملية.

    أولا، سيحتاج الطبيب للسؤال عن التاريخ الطبي والأعراض، بالإضافة لإجراء الفحوصات الجسدية للمفاصل، ويشمل ذلك:

    ·         البحث عن التورم والاحمرار.

    ·         فحص قدرة المفصل على الحركة.

    ·         لمس المفاصل المصابة للتحقق من الاحمرار والتورم.

    ·         اختبار قوة العضلات وردود أفعالها.

    نظرًا لعدم وجود اختبار واحد يمكنه تأكيد تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي، فقد يحتاج أخصائي الروماتيزم لإجراء عدة أنواع مختلفة من الاختبارات المعملية، ومنها:

    اختبار دم عامل الروماتويد:

    ترتبط المستويات العالية من عامل الروماتويد بأمراض المناعة الذاتية، وخاصة التهاب المفاصل الروماتويدي.

    اختبار الأجسام المضادة للنواة:

    تختبر الأجسام المضادة للنواة جهازك المناعي لمعرفة ما إذا كان ينتج أجسامًا مضادة أم لا. قد يصنع جسمك أجسامًا مضادة لنفسه كاستجابة لأنواع مختلفة من الحالات المرضية، بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي.

    اختبار معدل الترسيب:

    يساعد اختبار معدل الترسيب في تحديد درجة الالتهاب في جسمك. وتساعد في إخبار الطبيب بوجود التهاب بدون الإشارة إلى سبب الالتهاب.

    اختبار البروتين التفاعلي:

    يمكن أن تؤدي العدوى أو الالتهابات الشديدة في أي مكان في الجسم إلى تحفيز الكبد لإنتاج البروتين التفاعلي. وترتبط المستويات العالية من هذا البروتين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

     

    ما هو علاج الروماتيزم؟

     

    لا يوجد علاج نهائي للروماتيزم، ولكن يوجد بعض النصائح والأدوية التي تساعدك على التغلب على الالآم والالتهابات لعلاج الروماتيزم الحاد، لتحسين نوعية الحياة والقيام بأداء أفضل، وتتضمن استراتيجية العلاج ما يلي:

    ·         وضع هدف محدد لوقت معين للعمل على تقليل أعراض التهاب المفاصل النشطة أو عدم وجودها على الإطلاق.

    ·         إجراء مراقبة شهرية للحالة لتقييم التقدم الذي يتم إحرازه في خطة العلاج.

    ·         إذا لم يتم ملاحظة أي تقدم، يجب التبديل إلى نظام الدواء على الفور للتقليل من تدهور التهاب المفاصل.

    تساعد علاجات التهاب المفاصل الروماتويدي المختلفة في التحكم في الألم، وتحسين استجابة الجسم للالتهابات التي يمكن أن تؤدي في كثير من الحالات إلى الشفاء بصورة كبيرة. يمكن أن يساعد تقليل الالتهاب أيضًا في منع المزيد من تلف المفاصل والأعضاء.

    تشمل علاجات الروماتيزم ما يلي:

    ·         الأدوية.

    ·         العلاجات البديلة أو المنزلية.

    ·         تغيير النمط الغذائي.

    ·         ممارسة أنواع محددة من التمارين.

     

    العلاجات المنزلية لعلاج الروماتيزم:

     

    قد تساعد بعض العلاجات المنزلية وتعديلات نمط الحياة على تحسين نوعية حياتك، وزيادة قدرتك على التعايش مع التهاب المفاصل الروماتويدي.، يتضمن ذلك الطرق التالية:

    ·         ممارسة التمارين الرياضية.

    يمكن أن تساعد التمارين الرياضية الخفيفة في تحسين حركة المفاصل. يمكن أن تقوي التمارين أيضًا من عضلاتك، مما قد يساعد في تخفيف بعض الضغط عن مفاصلك.

    ·         خذ قسط كافي من الراحة.

    ستحتاج إلى الكثير من الراحة أثناء فترة التعافي، يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم على التقليل من الالتهاب والألم وكذلك الإرهاق.

    ·         استخدم كمادات الحرارة أو البرودة.

    يمكن أن تساعد كمادات الثلج أو الكمادات الباردة في تقليل الالتهاب والألم، وقد تكون فعالة أيضًا ضد تقلصات العضلات.

     

    يمكنك التبديل بين الكمادات الباردة والساخنة مثل الاستحمام بماء دافئ أو وضع الكمادات الساخنة على مكان الألم. قد يساعد ذلك في تقليل التيبس والالتهاب.

     

    نظام غذائي وأطعمة تساعد على تقليل وعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي:

     

    قد يوصي أخصائي التغذية باتباع نظام غذائي مضاد لالتهابات المفاصل للمساعدة في علاج الروماتيزم في اليد والمفاصل الأخرى. ويشمل هذا النظام الغذائي على أنواع متعددة من الأطعمة التي تحتوي على:

    ·         أحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل: الأسماك الدهنية ، بذور الشيا، عين الجمل.

    ·         مضادات الأكسدة كالأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج، وفيتامين هـ ومادة السيلينيوم، مثل: الشوكولاتة الداكنة، السبانخ، الخرشوف، التوت.

    ·         تناول أطعمة تحتوي على كميات جيدة من الألياف، مثل: الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.

    ·         الأطعمة التي تحتوي على مجموعة المركبات العضوية وهي الفلافونويد التي تساعد على تقليل الالتهابات عامة في الجسم، والتي تتواجد بنسب جيدة في أطعمة مثل: التوت، الشاي الأخضر، البروكلي، العنب.

    احجز الان

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    الفراكشنال ليزر

    • اقرأ المزيد
    تخدير اسنان الاطفال كامل
    طب الاسنان

    تخدير اسنان الاطفال كامل

    • اقرأ المزيد
    اعراض التهاب البروستاتا البسيط
    المسالك البولية

    اعراض التهاب البروستاتا البسيط

    • اقرأ المزيد