whatsapp
message
علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

 يبحث العديد من الأمهات والآباء عن علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال لإن على الرغم من أنه بحلول سن الخامسة يكون أغلب الأطفال مدربين تمامًا على استخدام المرحاض، فليس هناك موعد محدد يكتسب فيه الطفل القدرة على السيطرة على المثانة تمامًا، وقد يظل التبول اللاإرادي مشكلة لدى بعض الأطفال حتى سن السابعة. في موضوعنا سنتعرف على أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال، وكيف يمكن علاجه.

 

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

إذا لم يكن هناك مشكلة عرضية تسبب التبول اللاإرادي، فإن معظم الأطفال يتوقفون عن التبول اللاإرادي من دون الحاجة إلى علاج، قد يحتاجون فقط لإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، تشمل أهم هذه التغييرات:

  • تقليل كمية السوائل التي يشربها طفلك في المساء، بالطبع من المهم أن يعتاد طفلك على شرب قدر كاف من السوائل يوميا، ولكن يمكن تشجيعه على شرب القدر الأكبر من هذه السوائل في النهار حتى لا يشعر بالعطش في المساء، ولكن انتبه إلى أن هذه القاعدة لا تنطبق إذا كان طفلك يمارس أنشطة رياضية أو ألعاب في المساء.
  • تجنب تناول المنتجات التي تحتوي على الكافيين - يشمل ذلك المشروبات الغازية - طوال اليوم، وفي فترة المساء على وجه الخصوص.
  • تشجيع طفلك على التبول قبل النوم بفترة، ومرة أخرى قبل الخلود للنوم مباشرة، ذكر طفلك أيضا أن بإمكانه دخول الحمام ليلا إذا احتاج لذلك، واترك بعض المصابيح مضاءة في طريقه إلى الحمام.
  • تشجيع طفلك على الذهاب إلى الحمام بانتظام خلال اليوم، كل ساعتين.

 

إذا لم تساعدك هذه التغييرات، وشعرت بحاجة طفلك إلى علاج يمكنك التحدث مع طبيبك حول خيارات العلاج المتاحة واختيار أفضلها.

 

تتضمن خيارات علاج التبول اللاارادي للاطفال ما يلي:

 

  • إنذارات البلل: وهي عبارة عن أجهزة صغيرة تعمل بالبطارية، وبها حساسات للبلل، توضع هذه الإنذارات في ملابس الطفل أو في الفراش، وعندما تشعر الحساسات بالبلل تطلق إنذارا. تتوافر هذه الأجهزة بدون وصفة طبية في معظم الصيدليات. فكرة هذه الأجهزة هي أن يوقظ الإنذار طفلك فيتوقف عن التبول ويذهب إلى المرحاض، أو ينبهك الإنذار إلى إيقاظ طفلك بنفسك ومساعدته على إيقاف تدفق البول والتوجه إلى المرحاض. تعد إنذارات البلل خيارا فعالا مع العديد من الأطفال، كما أنها علاجا يجعل طفلك أقل عرضة للانتكاسات أو ظهور آثار جانبية، وتوفر حلاً طويل الأجل أفضل من الأدوية، لكنها تحتاج إلى فترة تتراوح من شهر إلى ثلاثة أشهر لرؤية أي الاستجابة وتحتاج إلى ما يصل إلى 16 أسبوعًا للوصول إلى الليالي الجافة.
  • أدوية علاج التبول اللاارادي عند الاطفال: إذا لم تفلح تغييرات نمط الحياة في علاج المشكلة، فقد يضطر الطبيب إلى اللجوء إلى وصف دواء لطفلك لفترة قصيرة كحل أخير، تعمل هذه الأدوية على أي مما يلي: 

·         إبطاء إنتاج البول في الليل.

·         تهدئة المثانة: إذا كان طفلك يعاني من صغر المثانة، فقد تساعد بعض الأدوية على تقليل انقباضات المثانة وزيادة قدرتها، تستخدم هذه الأدوية لعلاج التبول اللاارادي عند الاطفال في النهار أيضا. 

 

أحيانًا يتم الجمع بين بعض الأدوية للحصول على نتيجة أفضل. مع الأسف لا يعالج الدواء المشكلة بشكل تام، وعادةً ما يعود التبول اللاإرادي عند توقف الدواء، حتى يُشفى تماما من تلقاء نفسه، في عمر يختلف بين كل طفل وآخر.

للوقاية من الطفح الجلدي الذي قد ينتج عن ابتلال الملابس الداخلية، احرص على شطف الجزء السفلي من جسم طفلك ومنطقة الأعضاء التناسلية، ووضع مرهم عازل أو كريم على المنطقة المصابة وقت الذهاب إلى النوم، استشر طبيب طفلك حول الحلول المقترحة لذلك.

أخيرا إذا كان التبول الليلي ناتجا عن مشكلة ما مثل الإمساك أو انقطاع النفس أثناء النوم، يجب علاج المشكلة الأساسية على الفور، وقبل تلقي أي علاجات أخرى. في الفقرة التالية سنتعرف بالتفصيل على أسباب التبول اللإرادي عند الأطفال.

 

 

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال

قد تلعب عدة عوامل دورا في تبول طفلك في الفراش، منها:

  • عدم اكتمال نمو مثانة طفلك، فلا تتمكن من حبس البول الذي يتم إنتاجه في أثناء الليل.
  • عدم إدراك طفلك أن مثانته قد امتلأت، قد يرجع ذلك إلى بطء نمو الأعصاب التي تتحكم في المثانة، وبالتالي لا يوقظه امتلاء مثانته بالبول، خاصة إذا كان ينام نومًا عميقًا.
  • التهاب الجهاز البولي: قد تجعل عدوى الجهاز البولي من الصعب على طفلك التحكم في التبول.
  • اختلال إنتاج الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) لدى الطفل.
  • الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي، وهي حالة ينقطع فيها التنفس أثناء النوم، غالبًا تنتج هذه الحالة عن الحمية الغذائية المتبعة، أو التهاب اللوز وتضخمها، ومن أعراضها الأخرى النعاس والخشير أثناء النهار.
  • الإصابة بالسكر، قد يكون التبول الليلي في الفراش أول علامات الإصابة بالسكر إذا كان الطفل لا يتبول عادة في الفراش، تتضمن الأعراض الأخرى للإصابة الإرهاق وزيادة العطش، وفقدان الوزن بالرغم من وجود شهية جيدة.
  • الإمساك المزمن، عند استمرار الإمساك لمدة طويلة، فقد يحدث للعضلات التي تتحكم في كل من التبرز والتبول خللا وظيفيا يسهم في التبول ليلا في الفراش.
  • مشكلة خلقية في المسالك البولية أو الجهاز العصبي.

 

يصيب التبول اللاإرادي أي طفل، ولكنه يصيب ضعف العدد في الأولاد عن البنات، وبشكل عام هناك بعض العوامل التي تزيد خطورة التبول في الفراش منها:

  • مرور طفلك ببعض الأحداث الكبيرة مثل قدوم طفل جديد أو دخول المدرسة، أو تغييرها أو النوم بعيدًا عن المنزل، قد يساهم القلق والتوتر الناتجان عن هذه الأحداث في تبول طفلك في الفراش.
  • الإصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD).
  • التاريخ العائلي، إذا عانى أحد الأبوين أو كلاهما من التبول في الفراش في الصغر فستزيد احتمالية تبول الطفل الفراش.

 

 

مضاعفات التبول اللاإرادي عند الأطفال

لا يشكل التبول اللاإرادي خطرا على صحة طفلك الجسدية، فقط قد يعاني من طفح جلدي على الجزء السفلي والمنطقة التناسلية، خاصة إذا كان ينام بملابس داخلية مبللة.

 

قد يسبب التبول اللاإرادي بعض المشكلات الأخرى خاصة إذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح، تشمل هذه المشكلات: 

  • الإحراج والشعور بالذنب.
  • قلة احترام الذات.
  • تفويت الأنشطة الاجتماعية، مثل التخييم أو قضاء الليل في الخارج.

 

تذكر أن طفلك لا يتبول في الفراش لإثارتك، وحاول أن تتحلى بالصبر حتى تتمكن أنت وطفلك من علاج هذه المشكلة، وقد تساعدك النصائح التالية:

  • جرب استراتيجيات مختلفة في العلاج، وامنحها بعض الوقت.
  • تواصل مع طفلك وقدر مشاعره، وتفهمها، إذا كان طفلك يشعر بالقلق، فحاول دعمه وتشجيعه على التعبير عن مشاعره، قد تتحسن مشكلة التبول الليلي كثيرا عندما يشعر طفلك بالهدوء والأمان.
  • علم طفلك استراتيجيات للتعامل مع التوتر، يمكنك الاستعانة بالطبيب إذا شعرت بالحاجة لذلك.
  • ضع استراتيجيات تسهل عليك التنظيف، مثل وضع غطاء بلاستيكي على مرتبة سرير طفلك.
  • اطلب من طفلك مساعدتك في التنظيف إذا كان في عمر مناسب لذلك، سيساعده  تحمل المسؤولية على الشعور بأنه أكثر سيطرة على الموقف.
  • لا تعاقب طفلك على تبوله في فراشه، وتذكر أنه أمر لا إرادي.
  • كافىء طفلك وامدحه عند اتباعه لروتين وقت النوم وعند مساعدتك في التنظيف. 

 

ختاما وبعد معرفة كيفية علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال، يتخلص معظم الأطفال من التبول في الفراش من دون تدخل خارجي، ولكن قد يحتاج بعضهم إلى المساعدة، كما قد يكون التبول في الفراش علامة على حالة كامنة أخرى تحتاج إلى التدخل الطبي. يكون عليك استشارة الطبيب حول حالة طفلك إذا:

  • كان يتبول في الفراش بعد بلوغه 7 سنوات.
  • بدأ في التبول في الفراش بعد شهور من الحفاظ على الجفاف ليلًا.
  • صاحب التبول في الفراش تبول مؤلم أو عطش شديد غير معتاد، أو براز جاف أو شخير، أو بول بلون أحمر أو وردي.

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد