whatsapp
message
أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند الأطفال

أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند الأطفال

يعد التبول اللاإرادي من أكثر المشاكل الشائعة في الأطفال، و التي تؤرق كلا الأبوين خاصة عند ظهورها بشكل مفاجئ بعد فترة طويلة من الانقطاع ، لذا سوف نتناول في هذا المقال العديد من المعلومات حول أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند الأطفال وكيفية التعامل معه.

 

تعريف التبول اللاارادى:

       يتم تعريف التبول اللاإرادي (سلس البول) على أنه فقدان السيطرة على المثانة مما يؤدي إلى تسرب البول العفوي بشكل متكرر لدى الأطفال فوق سن الخامسة ، حيث أنه من الطبيعي ألا يتحكم الأطفال دون سن 3 سنوات فى المثانة بشكل كامل.

       مع تقدم الأطفال في السن ، يصبحون أكثر قدرة على التحكم في المثانة ، و لكن قد يستغرق بعض الأطفال وقتًا أطول من غيرهم لتعلم التحكم في المثانة .

       غالبًا ما يتمكن الفتيات من التحكم في المثانة قبل الأولاد و لهذا ، يتم تشخيص سلس البول ( التبول اللاارادى) عند الفتيات في وقت مبكر أكثر من الأولاد ، حيث يتم تشخيص الفتيات في سن 5 سنوات ، بينما لا يتم تشخيص الأولاد حتى سن السادسة على الأقل.

       التبول اللاإرادي أثناء النهار يعتبر أكثر شيوعًا بين الفتيات ، بينما يعد التبول اللاارادى الليلى أكثر شيوعًا بين الأولاد وبين الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه المشكلة.

       يؤثر التبول اللاإرادي أثناء الليل على حوالي 30٪ من الأطفال في سن الرابعة ، و 10٪ في سن السابعة ، و 3٪ في سن 12 سنة ، و تقل النسبة إلى  حوالي 0.5٪ فى البالغين.

 

أنواع التبول اللاارادى:

يصنف الأطباء التبول اللاارادى (سلس البول)  إلى 4 أنواع رئيسية، هي:

  1. سلس البول النهاري (Diurnal Enuresis) ، و هو التبول اللاإرادي أثناء نهار اليوم.
  2. سلس البول الليلي (Nocturnal Enuresis) ، و المقصود به التبول اللاإرادي أثناء الليل أو بلل الفراش ، و هو أكثر أنواع سلس البول شيوعًا.
  3. سلس البول الأولي Primary enuresis : يحدث هذا عندما لا يكون الطفل قد أتقن التدريب على التحكم في المثانة  بشكل كامل.
  4. سلس البول الثانوي Secondary enuresis : يتم تعريف هذا النوع على أنه عودة التبول اللاارادى مرة اخرى للطفل بعد مرور حوالي ستة أشهر على الأقل بدونه.
  5.  

أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند الأطفال أثناء النوم :

غالبا لا يقدر الأطباء دائمًا على معرفة أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند الأطفال أثناء النوم بدقة ، و لكن هناك عدد من العوامل أو الأسباب التي يحتمل أن تؤدي إلى حدوثه ، منها:

       مشاكل النوم:  قد ينام بعض الأطفال بشكل عميق جدا ، الأمر الذي قد يمنعهم من الاحساس بامتلاء المثانة أثناء النوم مما يؤدي إلى عدم قدرتهم على الاستيقاظ و الذهاب إلى الحمام.

       مشاكل التنفس أثناء النوم : بالرغم من أنه أحد الأسباب الغير شائعة ، قد يؤدي توقف التنفس أثناء النوم (Obstructive sleep apnea) إلى حدوث التبول اللاإرادي الليلي الثانوي.

       مشاكل الجهاز البولى العضوية : قد يمتلك بعض الأطفال مثانة ذات حجم صغير مما قد يسبب عدم استيعاب المثانة لكميات البول التي يتم إفرازها أثناء الليل ، أو قد يفرز الجهاز البولى أثناء الليل كميات كبيرة من البول أثناء الليل.

       فرط نشاط المثانة (Overactive Bladder) : يعتبر فرط نشاط المثانة أحد الأسباب الشائعة لسلس البول عند الأطفال خاصة في سن ما قبل الذهاب إلى المدرسة.

       بعض الأمراض :

        التهاب المثانة : من الممكن أن تؤدي التهابات الجهاز البولى مثل التهاب المثانة إلى حدوث سلس البول الليلي الثانوي.

        الامساك: قد يسبب الإمساك حدوث التبول اللاإرادي أو قد يزيد الحالة سوءا.

        السكرى : يسبب السكري الشعور الشديد بالعطش أثناء اليوم ، و إفراز كميات زائدة من البول ، الأمر الذي قد يسبب حدوث السلس البولى.

       أسباب نفسية: قد تؤدي بعض المشاكل النفسية إلى حدوث أو تفاقم مشكلة التبول اللاارادى ، و ذلك مثل:

        حدوث تغير في نمط الحياة الطبيعي مثل انفصال الوالدين ، أو الخلافات العائلية ، أو ولادة شقيق جديد.

        مشاكل نفسية مثل التعرض للاعتداء ، أو إساءة معاملة الأطفال ، أو وجود مشاكل في المدرسة.

        يعتقد بعض الخبراء أن الإجهاد يمكن أن يترافق مع التبول اللاإرادي.

       مشاكل فسيولوجية : قد يتسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول (ِAnti Diuretic Hormone) إلى حدوث مشكلة التبول اللاإرادي ، حيث يساعد هذا الهرمون في إنتاج الجسم لكمية أقل من البول في الليل.

       أسباب وراثية: غالبًا ما تتسبب العوامل الوراثية في حدوث السلس البولى ، حيث يكون قد عانى أحد والى الأطفال المصابين من نفس المشكلة في نفس العمر تقريبًا.

متى ينبغي الذهاب إلى الطبيب؟

ينبغى أن يذهب الأطفال الذين يتعرضون إلى التبول اللاإرادي المفاجئ لرؤية الطبيب على الفور ( خاصة إذا كان ذلك بعد ستة أشهر من الانقطاع) ، عند الذهاب لطبيب الأطفال أو أخصائي المسالك البولية يقوم بعدة خطوات لمعرفة أسباب التبول اللاإرادي المفاجئ عند الأطفال ، و هى كالاتى:

       يسأل الطبيب بضعة اسئلة عن حالة الطفل و الأعراض التي يتعرض لها و عن مدى تكرار التبول اللاارادى.

       عمل فحص بدني كامل للطفل للاطمئنان على صحته بصورة عامة.

       قد يطلب الطبيب إجراء تحليل البول ، و ذلك لمعرفة إذا كان هناك بعض الأمراض مثل مرض السكرى ، أو عدوى بكتيرية بالجهاز البولى.

       عادة ما يسأل الطبيب الأبوين عن إذا كان هناك أي مؤثرات نفسية خارجية تعرض لها الطفل مؤخرا أو أي تغيير كبير في نمط الحياة في الفترة الأخيرة.

       نادرا ما قد يحتاج الطبيب إلى إجراء فحوصات اخرى مثل الأشعة السينية أو غيرها.

علاج التبول اللاارادي المفاجئ عند الأطفال :

يشمل علاج التبول اللاارادي المفاجئ عدة محاور ، إذ يشكل تغيير السلوكيات و العادات جزءا كبيرا من خطة العلاج و يشمل ذلك ما يلى:

       تغيير عادات شرب السوائل ، حيث يفضل التوقف عن شرب أي سوائل في ساعة معينة قبل النوم.

       تجنب إعطاء الطفل المأكولات و المشروبات التي تحتوى على مادة الكافيين ، وذلك مثل بعض المشروبات الغازية و مشروبات الشاي والقهوة والشوكولاته.

       تدريب الطفل على الاستيقاظ ليلا تبعا لجدول محدد و الذهاب للتبول.

       تدريبات المثانة ، ويشمل ذلك بعض التمارين التي يعطيها الطبيب والتبول أثناء اليوم وفقًا لجدول زمني.

       ينبغي على الأبوين تجنب تعنيف الأطفال أو معاقبتهم عند حدوث التبول اللاإرادي ، بدلا من ذلك من الأفضل تشجيع الأطفال في الليالي التي لا يحدث فيها ذلك.

       استخدام الأدوية ، في حالة فشل التعديلات السلوكية قد يطلب الطبيب المعالج إعطاء الطفل بعض الأدوية التي تشمل الهرمون المضاد لإدرار البول (Antidiuretic Hormone).

       استخدم ملاءة بلاستيكية لحماية فراش الطفل من البلل أثناء الليل.

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد