العروض

حساسية الأسنان

ما هي حساسية الأسنان؟ وعلام يدل إصابة أسنانك بها؟

هل تشعر بألم أو انزعاج بعد تناول قطعة من الآيس كريم أو ملعقة من الحساء الساخن؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت لست وحدك، في حين أن ألم الأسنان الناجم عن تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة يمكن أن يكون علامة على التسوس، إلا أنه عرض شائع أيضًا لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسنان. فما هي هذه الحالة، وما أسبابها، وكيف يمكنك علاجها؟ تابع قراءة هذا المقال لتحصل على إجابات كل هذه الأسئلة.

ما هي حساسية الأسنان؟

يمكننا تعريف حساسية الأسنان بنفس الطريقة التي تصف بها ما تشعر به، فهي ألم أو انزعاج في الأسنان يحدث استجابة لمحفزات معينة، مثل درجات الحرارة الساخنة أو الباردة.

قد تكون هذه المشكلة مؤقتة أو مزمنة، ويمكن أن تؤثر على سن واحد أو عدة أسنان أو حتى جميعها. قد ترجع حساسية الأسنان لعدد من الأسباب المختلفة، سنتعرف عليها خلال الفقرات التالية، ولكن دعنا نتناول أعراض هذه الحالة أولًا.

ما أعراض حساسية الأسنان؟

يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من الألم في جذور الأسنان أو عدم الراحة عند التعرض لمحفزات معينة، وعلى الرغم من أن الأطعمة الباردة والساخنة هي أشهر المحفزات شيوعًا إلا أنها ليست الوحيدة، وتشمل المحفزات الشائعة ما يلي:

  • الأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة.
  • الهواء البارد.
  • الأطعمة والمشروبات السكرية أوالحمضية.
  • استعمال الماء البارد في تنظيف الأسنان الروتيني.
  • غسل الأسنان بالفرشاة أو تنظيفها بالخيط.
  • بعض أنواع غسول الفم.

قد تظهر الأعراض وتختفي بمرور الوقت دون سبب واضح، وقد تتراوح حدتها من خفيفة إلى شديدة.

أسباب حساسية الأسنان؟

يمكن أن تؤدي العديد من العوامل إلى الإصابة بحساسية الأسنان، ويشمل ذلك ما يلي:  

  • تنظيف الأسنان بقوة شديدة أو استخدام فرشاة أسنان صلبة: بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تآكل طبقة المينا وانكشاف طبقة العاج التي تقع تحتها، كما يمكن أن يتسبب أيضًا في تراجع اللثة.
  • تراجع اللثة: وهي حالة تصيب البعض بسبب عوامل وراثية أو نتيجة للإصابة بأمراض اللثة، وفيها تبتعد أنسجة اللثة عن الأسنان، وتتكشف الجذور.
  • أمراض اللثة: قد تسبب أنسجة اللثة الملتهبة والمؤلمة حساسية بسبب فقدان الأربطة الداعمة، وانكشاف سطح الجذر الذي يؤدي مباشرة إلى عصب السن.
  • الأسنان المتشققة أو المكسورة: يمكن أن تخترق البكتيريا الموجودة في طبقة البلاك إلى لب السن من خلال الشقوق؛ ما يسبب الالتهاب والحساسية.
  • صرير الأسنان: قد يؤدي طحن الأسنان أو صريرها إلى تآكل المينا وكشف العاج وبالتالي حساسية الأسنان.
  • منتجات تبييض الأسنان: تعتبر هذه المنتجات من العوامل الرئيسية التي تساهم في حساسية الأسنان. إذا كنت ترغب في تفتيح أسنانك، فتحدث إلى طبيبك حول أفضل وسائل التبييض للأسنان الحساسة.
  • العمر: عادة ما تنتشر حساسية الأسنان بين سن 25 و 30.
  • تراكم البلاك: يمكن أن يسبب وجود البلاك على أسطح الجذر إلى حساسية الأسنان.
  • استخدام غسول الفم: تحتوي بعض أنواع غسول الفم التي لا تستلزم وصفة طبية على أحماض يمكن أن تزيد من الحساسية إذا تعرضت لعاج الأسنان (الطبقة الوسطى من السن)؛ إذ تتسبب هذه الأحماض في إتلاف هذه الطبقة.
  • الأطعمة الحمضية: الاستهلاك المنتظم للأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض، مثل الفواكه الحمضية والطماطم والمخللات والشاي، يمكن أن يسبب تآكل المينا وحساسية الأسنان.
  • إجراءات الأسنان الحديثة: قد تحدث حساسية الأسنان بعد الحشوات وتنظيف الأسنان وترميمها، تكون هذه الحساسية مؤقتة وتختفي عادة في غضون أربعة إلى ستة أسابيع.

تعرف ايضا  على علاج ألم الأسنان 

ما أسباب حساسية الأسنان من الساخن؟

عند الحديث عن أسباب حساسية الأسنان من الأطعمة والمشروبات الساخنة، فلن يختلف الأمر كثيرًا، فقد يرجع ذلك إلى واحد أو أكثر من الأسباب التي ذكرنا في الفقرة السابقة، وهي الأسباب المؤدية إلى حساسية الأسنان بشكل عام. 

كيفية علاج حساسية الأسنان

يعتمد العلاج على السبب وراء الإصابة بحساسية الأسنان، إذا كنت تعاني من ألم وانزعاج شديد ومستمر فعليك اللجوء لطبيب الأسنان على الفور لاستبعاد الإصابة بأي حالة خطيرة والتوصية بالعلاج المناسب. أما إذا كنت تعاني من ألم بسيط وحديث، يمكنك تجربة الإجراءات التالية: 

  • استخدم معجون الأسنان المخصص للأسنان الحساسة: هناك عدة أنواع متاحة في السوق، قد تحتاج إلى تجربة العديد من العلامات التجارية المختلفة للعثور على المنتج الذي يناسبك. تأكد من استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • حافظ على نظافة فمك: استمر في اتباع إجراءات نظافة الفم، باستخدام الفرشاة والخيط لتنظيف جميع أجزاء أسنانك وفمك جيدًا. لتنجنب تسوس الاسنان وحساسية اللثة.
  • استخدم فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة: سيؤدي ذلك إلى تقليل تآكل فرشاة الأسنان على سطح أسنانك وتقليل تهيج اللثة.
  • راقب ما تأكله: كما ذكرنا من قبل، الاستهلاك المتكرر للأطعمة عالية الحموضة يمكن أن يذيب مينا الأسنان تدريجياً ويؤدي إلى التعرض لعاج الأسنان، ما قد تؤدي إلى تفاقم الحساسية.
  • استخدم منتجات الأسنان التي تحتوي على الفلورايد: الاستخدام اليومي لغسول الفم المفلور يمكن أن يقلل الحساسية. اسأل طبيبك عن المنتجات المتاحة للاستخدام المنزلي.
  • تجنب صرير الأسنان: إذا كنت تطحن أو تضغط على أسنانك، استخدم واقي الفم ليلاً.
  • راجع طبيب أسنانك بانتظام: تأكد من إجراء الفحوصات الروتينية وتنظيف الجير في عيادة الأسنان كل فترة.

إذا لم تساعدك هذه الخطوات واستمرت حساسية الأسنان لديك، حدد موعدًا مع طبيب الأسنان للقيام باللازم. هناك بعض إجراءات طب الأسنان التي قد تساعد في تقليل الحساسية، منها:

  • ربط الأسنان لتغطية أسطح الجذور المكشوفة.
  • استخدام ورنيش الفلورايد على سطح الجذر المكشوف.
  • استخدام مواد سد العاج على سطح الجذر المكشوف.
 

ختامًا، فإن حساسية الأسنان حالة مزعجة قد تؤثر على مزاجك وتقلل استمتاعك بالكثير من الأطعمة والمشروبات، إذا كنت تعاني من هذه الحالة فاحرص على اتباع التعليمات التي ذكرناها، وزيارة الطبيب للتأكد من سلامة وصحة فمك وأسنانك.


اقرأ المزيد من الموضوعات حول صحة الأسنان على مدونتنا الطبية.

المقالات المتعلقة

تجربتي مع زراعة الاسنان

زراعة الاسنان فى جدة

  • قراءة المزيد
تسوس الاسنان للاطفال

تسوس الاسنان للاطفال

  • قراءة المزيد
تسوس الاسنان

تسوس الاسنان انواعه واسبابه ومراحله وعلاجه

  • قراءة المزيد