whatsapp
message
جهاز الماموجرام

جهاز الماموجرام

 

جهاز الماموجرام

 

الماموجرام هو جهاز يستخدم أشعة الماموجرافي للتصوير الشعاعي، ويُستخدم لفحص الثدي بالأشعة السينية. يتم استخدامه للكشف عن أمراض الثدي وتشخيصها لدى النساء اللاتي يعانين إما من مشاكل في الثدي، مثل: تورم أو ألم أو إفرازات من الحلمة. تسمح أشعة الماموجرافي بالكشف عن سرطانات الثدي، والأورام الحميدة، والكشف المبكر عن الخراجات قبل اكتشافها عن طريق اللمس.

يمكن أن يكشف التصوير الشعاعي بأشعة الماموجرافي بعض التغيرات الغير طبيعية في منطقة الثدي، ولكن لا يمكن إثبات أنها منطقة سرطانية. لذلك يجب أن يتم إزالة جزء من الأنسجة عن طريق الإبرة أو الخزعة الجراحية المفتوحة؛ لأخذ عينة وفحصها تحت المجهر لتحديد ما إذا كان السرطان خبيث أو حميد.

ما هو شكل جهاز الماموجرام وكيف يعمل جهاز الماموجرام؟

سيطلب منك أخصائي الأجهزة بالوقوف أمام جهاز الماموجرام للتعرض للأشعة السينية. يتم إجراء الكشف لكل ثدي على حدة، عن طريق وضع الثدي على لوح بلاستيكي، مع وجود لوحة أخرى تضغط بقوة على صدرك من الأعلى.

وطريقة عمل جهاز الماموجرام هي من خلال عمل هذه الألواح على تسطيح الثدي وتثبيته أثناء الفحص بالأشعة السينية. ستنتظر بعد ذلك قليلا بينما يقوم أخصائي الأجهزة بفحص صور الأشعة السينية للتأكد من عدم الحاجة إلى إعادة التصوير وأن جميع الصور واضحة.

يتم تصوير الثدي الآخر بالأشعة السينية بنفس الطريقة، ويمكن أن يكون التصوير الشعاعي لكل ثدي مختلف عن الآخر.

مكونات جهاز الماموجرام:

جهاز الماموجرام هي آلة مصممة للنظر إلى أنسجة الثدي فقط. يستقبل الجهاز الأشعة السينية بجرعات أقل من الأشعة السينية المعتادة. نظرًا لأن الأشعة السينية لا تمر عبر الأنسجة بسهولة، فإن الجهاز يحتوي على لوحتين تضغطان على الثدي وتسطحه لفصل الأنسجة عن بعضها؛ مما يتيح إعطاء صورة أفضل واستخدام إشعاع أقل.

يوجد نوعان من التصوير الشعاعي للثدي: التقليدي ثنائي الأبعاد، والنوع الجديد ثلاثي الأبعاد.

·        ينتج التصوير الشعاعي للثدي التقليدي ثنائي الأبعاد صور مسطحة بالأبيض والأسود، حيث يقوم أخصائي الأشعة بفحص هذه الصور المسطحة بالأبيض والأسود على شاشة الكمبيوتر.

·        التصوير الشعاعي ثلاثي الأبعاد للثدي هو نوع جديد من التصوير الشعاعي للثدي، والقادر على التقاط صورًا متعددة للثدي مرة واحدة ومن زوايا مختلفة، مما يخلق صورة أوضح بمزيد من التفاصيل. لذلك فسعر جهاز الماموجرام ثلاثي الأبعاد أعلى من الجهاز ثنائي الأبعاد التقليدي.

أنواع أشعة الماموجرافي المختلفة:

·        الماموجرام الفحصي:

الماموجرام الفحصي هو تصوير للثدي بالأشعة السينية، يُستخدم للكشف عن تغيرات الثدي لدى النساء اللاتي ليس لديهن علامات أو أعراض لسرطان الثدي.

عادة ما يتضمن هذا الإجراء صورتين بالأشعة السينية لكل ثدي. استخدام الماموجرام الفحصي يسهل عملية الكشف عن الورم الكامن الذي لا يمكن الشعور به.

·        الماموجرام التشخيصي:

الماموجرام التشخيصي هو تصوير للثدي بالأشعة السينية، يٌستخدم لتشخيص التغيرات في الثدي، مثل: الإحساس بوجود تكتل أو ألم أو سماكة، أو إفرازات في الحلمة، أو تغيير في حجم الثدي أو شكله.

يُستخدم الماموجرام التشخيصي لتحديد وتقييم العيوب المُكتشفة في تصوير الماموجرام الفحصي. الماموجرام التشخيصي هو إجراء مناسب لاكتشاف تغييرات الثدي المختلفة، بغض النظر عن عمر المرأة.

ماذا تظهر صور الثدي الشعاعية؟

تُظهر صور الثدي الشعاعية المناطق الغير طبيعية في الثدي، ولكن لا يمكن لجهاز الماموجرام إثبات أن المنطقة الغير طبيعية الظاهرة في التصوير الشعاعي هي منطقة سرطانية، لذلك سيحتاج الطبيب المعالج من إجراء المزيد من الاختبارات والفحوصات.

النوعان الرئيسيان من تغيرات الثدي الموجودة في التصوير الشعاعي للثدي هما التكلسات والكتل.

 

ما هو شعور التصوير الشعاعي للثدي وهل جهاز الماموجرام مؤلم؟

إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية هو أمر مؤلم وغير مريح لمعظم النساء. يعتمد مقدار الألم على مهارة أخصائي الأجهزة، وحجم ثدييك ومقدار الضغط عليهما. وقد يكون الثدي أكثر حساسية إذا كنت على وشك الدورة الشهرية.

لا يستغرق التصوير الشعاعي للثدي سوى بضع لحظات، وسيختفي الألم فور الانتهاء من الأشعة.

سيقوم أخصائي الأشعة بقراءة صورة الثدي الشعاعية وفحص الأشعة السينية؛ للبحث عن العلامات المبكرة لسرطان الثدي أو مشاكل الثدي الأخرى.

 

من الذي يجب أن يحصل على فحص الماموجرام؟

يوصي أطباء الأورام بإجراء التصوير الشعاعي للثدي للكشف المبكر عن السرطان، خاصة لدى النساء اللاتي لا يعانين من الأعراض.

إرشادات وتوصيات جمعيات الأورام المختلفة التالية توضح الفئات التي لها الأولوية في الحصول على فحص الماموجرام:

·        توصي الكلية الأمريكية للأشعة وجمعية تصوير الثدي، بأن تخضع النساء مرة سنويًا لتصوير الثدي بالأشعة السينية بدءًا من سن الأربعين.

·        تنص إرشادات المعهد الوطني للسرطان على خضوع النساء لفحص الماموجرام بشكل منتظم مرة كل عام إلى عامين من سن الأربعين فما فوق.

·        توصي جمعية السرطان الأمريكية بأن تخضع النساء المعرضات لعوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي (كالتاريخ العائلي والوراثي والإصابة السابقة بسرطان الثدي) بإجراء فحوصات تصوير الثدي بالأشعة السينية بانتظام بدءًا من سن 45.

يجب إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية مرة سنويا لجميع النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 45 و 54 عامًا. ثم بعد سن ال54 يمكنك إجراء تصوير الثدي بالأشعة مرة كل عامين.

·        توصي فرقة عمل الخدمات الوقائية بإجراء الفحص والتصوير الشعاعي للثدي مرة كل عامين للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 و 74 عامًا.

 

ماذا يحدث بعد ظهور نتيجة التصوير الشعاعي للثدي؟

إذا كان التصوير الشعاعي للثدي طبيعي:

يجب الاستمرار في إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية وفقًا للفترات الزمنية الموصى بها؛ حيث يمكن مقارنتها بالأشعات السابقة.

الاستمرار في إجراء التصوير الشعاعي للثدي يتيح لأخصائي الأشعة من المقارنة والبحث عن أي تغيرات في أنسجة الثدي.

إذا كان التصوير الشعاعي للثدي غير طبيعي:

ظهور التصوير الشعاعي للثدي بصورة غير طبيعية لا يعني بالضرورة وجود سرطان أو حاجتك إلى جراحة، ولكنك بالتأكيد ستحتاج إلى إجراء المزيد من صور الثدي الشعاعية و الفحوصات قبل أن يقوم الطبيب بالتشخيص النهائي. سيقوم الأطباء بإجراء فحوصات شاملة لتشخيص سرطان الثدي أو تأكيد عدم وجود سرطان.

 

هل يوجد مخاطر لأشعة الماموجرافي؟

قد تهتم بعض السيدات بمعرفة كمية الإشعاع المستخدمة أثناء إجراء تصوير الثدي الشعاعي والمخاطر المتعلقة بها، وقد تكون المخاطر مرتبطة بالعدد التراكمي للفحوصات باستخدام الأشعة السينية أو العلاجات الإشعاعية على مدى فترة طويلة من الزمن.

يمكن أن تتداخل بعض العوامل أو الظروف مع تصوير الثدي بالأشعة السينية والتي قد تُشكل بعض المخاطر، مثل:

·        في حال كانت المرأة حامل أو عند احتمالية وجود حمل، يجب عليك إخطار أخصائي الأشعة الخاص بك. حيث أن التعرض للإشعاع أثناء الحمل قد يؤدي إلى تشوهات خلقية. ولكن إذا كان من الضروري إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية وقت الحمل، فسيتم اتخاذ الاحتياطات الخاصة لتقليل تعرض الجنين للإشعاع.

·        بودرة التلك أو مزيل العرق أو الكريمات أو المستحضرات التي توضع تحت الإبط أو على الثديين.

·        إجراء جراحة سابقة للثدي.

·        حدوث بعض التغيرات الهرمونية بالثدي.

Tamer

المقالات المتعلقه

لا يوجد