whatsapp
message

ما الفرق بين القرحة والتهاب المعدة ؟

تكثر الشكوى من آلام واضطرابات المعدة المختلفة، يرجع ذلك إلى تعرض المعدة إلى الاتهاب أو التقرح نتيجة بعض العلاجات أو السلوكيات الغذائية الخاطئة، فما الفرق  بين القرحة والتهاب المعدة، وما أسباب وأعراض كل منهما، هذا ما سنوضحه في السطور التالية ذاكرين طرق علاجهما المتنوعة.

ما الفرق بين القرحة والتهاب المعدة ؟

يوجد العديد من الاختلافات بين القرحة والتهاب المعدة، إلا أنها يشتركان في كثير من الأشياء، أهمها أن العامل المسبب لحدوثهما هو حمض المعدة، فإما يُحدث التهاب أو يُحدث تقرح وتندب بطانة المعدة أو الأمعاء.

يشتركان كذلك في العديد من الأعراض، مثل فقدان الوزن، وآلام الجزء العلوي من البطن، وفقدان الشهية والغثيان مع أو دون قيء. تسبب القرحة ألمًا موضعيًا أكثر حدة على عكس الالتهاب الذي يسبب ألمًا عامًا.

يُسبب الالتهاب تهيج واحمرار وانتفاخ لبطانة المعدة، وقد يُحدث بعض التآكل السطحي، على عكس القرحة التي تُحدث تلفًا أعمق وأكبر من نصف سنتيمتر لبطانة المعدة، وقد تصل للجزء الأول من الاثنى عشر.

يتشابه كلاهما أيضًا في كثير من الأسباب، مثل: عدوى جرثومة المعدة، وفرط استخدام المسكنات، والتدخين الشره، وبعض اضطرابات المناعة، وقد يساعد التاريخ المرضي وبعض الفحوصات لمعرفة الفرق بينهما.

على الرغم من تشابه الأسباب المؤدية لكلا الحالتين إلا أن القرحة يمكن أن تكون ناتجة عن الإجهاد، كما تتسبب في حدوث قيء مع محتويات حمراء زاهية، على عكس الالتهاب الذي يعتمد لون القيء فيه على شدة الحالة.

قرحة المعدة

تحدث قرحة المعدة في حال تآكل طبقة المخاط الواقية والمبطنة للمعدة، ما يسمح للعصارات الهاضمة بالتغذي عليه وفقدان فعاليته.

تشير الدراسات إلى احتمالية إصابة 1 من بين كل 10 أشخاص في الدول الأوروبية بقرحة المعدة أو الأمعاء في فترة ما في حياتهم، وتشيع في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، خاصةً الرجال.

قد تحدث بعض المضاعفات الخطيرة في حال إهمال علاج قرحة المعدة، مثل: النزيف أو انثقاب المعدة وتسرب الطعام للتجويف البطني.

أعراض قرحة المعدة

لا يُشترط أن تكون قرحة المعدة مؤلمة على وجه العموم، وقد يعاني بعض الأشخاص من عدة أعراض شائعة، مثل: حرقة المعدة والارتجاع الحمضي وألم في منتصف البطن بين السرة والصدر.

يزداد الألم المرتبط بقرحة المعدة خاصةً والمعدة فارغة، ويستمر لبضعة دقائق وربما ساعات، ويرتبط عدد من الأعراض بها وتعتمد شدتها على شدة القرحة، وتشمل:

  1. ألم خفيف بالمعدة.
  2. عسر الهضم.
  3. حرقة المعدة.
  4. سهولة الشعور بالشبع.
  5. فقدان الشهية بسبب الألم.
  6. غثيان.
  7. قيء.
  8. الشعور بالامتلاء.
  9. فقدان الوزن.
  10. تكرار التجشؤ.
  11. تحسن الألم عند تناول مضادات الحموضة.
  12. ألم حارق في الصدر.
  13. براز داكن اللون.
  14. قيء دموي أو يشبه القهوة.
  15. فقر الدم والذي تشمل أعراضه شحوب الجلد وضيق التنفس.

أسباب قرحة المعدة

شاع الاعتقاد قديمًا بأن الإجهاد أو ربما بعض الأطعمة هي المسبب الأساسي لحدوث قرح المعدة، لكن لم تُشر الكثير من الأدلة على صحة هذه الاعتقادات.

تتعدد الأسباب المؤدية لتلف بطانة المعدة وحدوث تقرح بها، وتشمل:

  1. فرط استخدام الأدوية المسكنة وبجرعات عالية، مثل: الإيبوبروفين أو النابروكسين.
  2. استخدام الأدوية التي تحمي من الجلطات الدموية والسكتات الدماغية، مثل الكلوبيدوجريل أو الأسبرين.
  3. عدوى جرثومة المعدة التي تسببها بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري (H. pylori)، وتعد المتهم الأول لحوالي 60% من حالات الإصابة بقرحة المعدة و90% من حالات الإصابة بقرحة الاثنى عشر.
  4. متلازمة زولينجر إليسون، والتي تتسبب في زيادة إنتاج حمض المعدة على الرغم من كونها نادرة الحدوث، وتسبب أقل من 1% من جميع القرحات الهضمية.
  5. يظهر سرطان المعدة على هيئة قرحة، خاصةً في كبار السن.

علاج قرحة المعدة

على الرغم من أن الأعراض قد تبدو بسيطة في بادئ الأمر، إلا أن القرحة تتفاقم في حال إهمال علاجها وقد يحدث نزيف، ويعتمد اختيار الطبيب للعلاج المناسب بناءً على السبب الذي أدى لحدوث القرحة.

يستغرق علاج قرحة المعدة عدة أشهر لإتمام الشفاء، وتقل معدلات الانتكاس في حال العلاج الصحيح للسبب.

قد يتسبب العلاج في حدوث بعض الآثار الجانبية، والتي عادةً ما تختفي بمجرد التوقف عن استخدام الدواء، ومن أمثلتها: صداع أو إسهال أو غثيان.

علاج غير جراحي

تُوصف مثبطات مضخة البروتون (PPIs) بوجه عام لمعظم المرضى؛ للتقليل من إنتاج الحمض في المعدة ووقف تلف بطانتها، وكذلك تساعد مضادات الحموضة في التهدئة من تأثير حمض المعدة.

يلجأ الطبيب لوصف المضادات الحيوية في حال ما إذا كانت القرحة ناتجة عن عدوى هيليكوباكتر بيلوري، والتي يُستدل على وجودها من خلال بعض الفحوصات والاختبارات، مثل اختبار تنفس اليوريا.

قد تُوصف أيضًا حاصرات مستقبلات H2؛ للمساعدة في تقليل إفراز حمض المعدة، وكذلك مكمل البزموت (Bismuth) المساعد في التئام القرحة خاصةً في حال الإصابة بجرثومة المعدة.

قد يوصي الطبيب أيضًا باتباع بعض التعليمات، مثل:

  1. وقف استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو تناول الباراسيتامول بدلًا عنهم.
  2. تناول البروبيوتيك التي تلعب دورًا هامًا في محاربة عدوى هيليكوباكتر بيلوري.
  3. متابعة التنظير؛ لتمكين الطبيب من متابعة التئام القرحة.
  4. الابتعاد عن التدخين واستهلاك الأطعمة المحفزة لحدوث القرحة.
  5. لا يجب التوقف عن استخدام العلاج في حال اختفاء الأعراض، خاصةً في حال ما إذا كانت القرحة بسبب جرثومة المعدة.

علاج جراحي

يلجأ الطبيب لاختيار العلاج الجراحي في الحالات التالية:

  1. تكرار الإصابة.
  2. حدوث نزيف.
  3. تمزق أو انثقاب المعدة.
  4. صعوبة دخول الطعام للأمعاء.
  5. صعوبة التئام القرحة.

يمكن أن تشمل الجراحة ما يلي:

  1. ربط الأوعية الدموية النازفة.
  2. إزالة القرحة.
  3. خياطة الأنسجة على القرحة من مكان آخر.
  4. قطع العصب المتحكم في إنتاج حمض المعدة.

أقرأ أيضًا عن: أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

التها ب المعدة

يسمح الضعف في بطانة المعدة للعصارات الهضمية لإلحاق الضرر بها والتهابها، فالتهاب المعدة ينتج عند رقة أو إصابة الغشاء المخاطي المبطن لها، وقد يحدث فجأة أو بشكل تدريجي.

لا يُشكل التهاب المعدة خطرًا ويتحسن بالعلاج بالنسبة للبعض، لكنه قد يتفاقم محدثًا قرحة أو نزيف أو ربما سرطان المعدة للبعض الآخر ويسمى بالتهاب المعدة التآكلي وهو أقل الأشكال شيوعًا.

تتسبب الإصابة في حدوث عسر الهضم وآلام في المعدة وغثيان وانتفاخ، وتؤدي بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة في تخفيف هذه الأعراض وعلاج الالتهاب.

أعراض التهاب المعدة

يظهر الألم الناجم عن التهاب المعدة في صورة حرقة أو وجع في الجزء العلوي من البطن، وقد يزداد سوءًا أو يتحسن عند تناول الطعام.

تختلف الأعراض الظاهرة من شخص لآخر، وربما لا تظهر أعراض على الإطلاق، وتشمل الأعراض الدالة على الإصابة بالتهاب المعدة ما يلي:

  1. الشعور بالامتلاء أعلى البطن بعد تناول الطعام.
  2. عسر الهضم.
  3. الانتفاخ.
  4. تكرار اضطراب المعدة.
  5. حرقان المعدة بين الوجبات أو في الليل.
  6. فقدان الشهية.
  7. غثيان.
  8. قيء.

ربما تظهر بعض الأعراض الدالة على حدوث تآكل في المعدة، مثل:

  1. قيء دموي أو يشبه القهوة.
  2. براز أسود.

أسباب التهاب المعدة

يمكن أن يحدث التهاب المعدة بشكل تدريجي ويصبح مزمنًا أو ربما يكون حادًا، ويتسبب في تهيج المعدة أو تآكلها.

تتضمن الأسباب المؤدية لتهيج المعدة وحدوث الالتهاب ما يلي:

  1. الاستخدام طويل الأمد للمسكنات، مثل الإيبوبروفين والأسبرين.
  2. عدوى هيليكوباكتر بيلوري.
  3. التدخين.
  4. التقدم في العمر؛ وذلك بسبب ضعف بطانة المعدة بصورة طبيعية مع كبر السن.
  5. الضغط العصبي.
  6. اضطرابات المناعة الذاتية.
  7. اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل داء كرون.
  8. القيء المزمن.
  9. الإجهاد الشديد.
  10. ارتجاع العصارة الصفراوية للمعدة.
  11. الالتهابات التي تُحدثها البكتيريا والفيروسات.

علاج التهاب المعدة

يعتمد اختيار العلاج المناسب لالتهاب المعدة معرفة السبب الذي أدى لحدوثها، كما يجب عدم إهمال العلاج بسبب إمكانية حدوث نزيف بالمعدة وزيادة احتمالية التعرض لخطر الإصابة بالسرطان.

تُوصف المضادات الحيوية في حال الإصابة بجرثومة المعدة، مثل الكلاريثروميسين وأموكسيسيلين أو ميترونيدازول، ويجب الاستمرار في تلقي العلاج حتى بعد اختفاء الأعراض لضمان تمام القضاء على البكتيريا.

تعمل بعض الأدوية على تثبيط ومنع إنتاج حمض المعدة، مثل: مثبطات مضخات البروتون (PPIs) وحاصرات مستقبلات H2 ومضادات الحموضة، مما يخفف من آثار التهاب المعدة وسرعة الشفاء.

قد يحتاج المريض لأخذ الكالسيوم عند تناول مثبطات مضخات البروتون لفترات طويلة؛ وذلك لاحتمالية حدوث بعض الكسور على المدى الطويل من استخدامه.

يحتاج المريض كذلك لتقليل استهلاك الأطعمة المحفزة لالتهاب المعدة، مثل التوابل والأطعمة الحارة وبعض منتجات الألبان وكذلك إيقاف استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية والابتعاد عن التدخين.

قد يحتاج المريض لتناول فيتامين ب12 في حال ما إذا كان الالتهاب ناتجًا عن فقر الدم الخبيث (pernicious anemia).

ختامًا على الرغم من كون القرحة والتهاب المعدة يشتركان في كثير من الأمور، مثل الأعراض والأسباب وحتى طرق العلاج، إلا أن يكمن الفرق بين القرحة والتهاب المعدة في مدى حدوث ضرر للغشاء المبطن للمعدة، ويساعد مكان ظهور الألم وبعض الفحوصات والتنظير الداخلي للمعدة في تشخيص السبب الصحيح لحدوثهما أو التفريق بينهما.

اقرأ أيضًا عن: موضوعات تنتمي لتخصص الباطنة العامة على مجمع عيادات أندلسية لصحة الأسرة
 

المقالات المتعلقة

تحليل حساسية الطعام

تحليل حساسية الطعام بالتفصيل

  • قراءة المزيد

أعراض القولون العصبي المتهيج عند النساء والرجال

  • قراءة المزيد

علاج الحموضة الشديدة والحرقان في المعدة نهائيًا

  • قراءة المزيد