whatsapp
message
علاج عسر الهضم

ما هو عسر الهضم اسبابه واعراضه علاج عسر الهضم نهائيا

كيفية علاج عسر الهضم وما هي أسبابه

ما هو عسر الهضم؟

هو اضطراب يصيب الجهاز الهضمي بشكل عام والمعدة بشكل خاص ويمكن وصفه بشعور مزعج يشعر به المريض في أعلى البطن، علماً أن عسر الهضم هو عرض أكثر من كونه مرض وينتج عسر الهضم عن عدة أسباب ويختلف التعبير عنها من شخص إلى آخر، فقد تأتي على شكل آلام في البطن أو غثيان وقيء وفقدان الشهية وهو الشعور السريع بالشبع أو عدم الرغبة في تناول الطعام، وتتنوع أسباب عسر الهضم فتكون إما لأسباب مرضية أو دوائية أو نفسية أو تلك المتعلقة بتناول أنواع معينة من الطعام أو الشراب وعادات الحياة اليومية، لنتعرف سويًا على أهم أعراض عسر الهضم وأسبابه وطرق التشخيص، ثم ننهي موضوعنا بالحديث عن أهم طرق علاج عسر الهضم بشكل عام.

 

أسباب عسر الهضم

تعتبر مشكلة عسر الهضم من المشاكل المرافقة للكثير من الأمراض والعادات لا سيما تلك المتعلقة بالجهاز الهضمي، وبالتأكيد تختلف طريقة علاج عسر الهضم باختلاف الأسباب، وفيما يأتي قائمة بأكثر أسباب عسر الهضم شيوعاً:

 

أسباب عسر الهضم المتعلقة بالعادات اليومية: 

    شرب المشروبات الغازية بكثرة، وكذلك المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.

    تناول الطعام بسرعة والإكثار من عدد الوجبات في اليوم.

    الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والطماطم ومنتجاتها.

    النوم مباشرة بعد تناول الوجبة.

    التدخين.

يكون علاج عسر الهضم في الحالات السابقة هو تغيير نمط الحياة اليومية والرعاية الذاتية في المنزل.

 

أسباب عسر الهضم المرضية:

    مرض الارتجاع المريئي (GERD).

    خلل في إفراز العصارة الصفراوية.

    التهابات المعدة والأمعاء.

    القرح الهضمية في المعدة أو الإثني عشر.

    سرطان المعدة.

    الإصابة بعدوى من بعض أنواع الجراثيم مثل السالمونيلا، وكذلك العدوى بالجيارديا والفيروسات المعوية.

    اضطراب إفراز الأنزيمات الهاضمة من البنكرياس.

              بعض اضطرابات الغدة الدرقية.

 

الأدوية التي قد يسبب تناولها عسر هضم:

    الأسبرين.

    مضادات الالتهاب الغير الستيرويدية NSAIDs مثل النابروكسين والإيبوبروفين والتي تقلل من إفراز المواد المخاطية التي تحمي جدار المعدة من أضرار الحمض وتزيد من خطر حدوث القرحة المعدية.

    الستيرويدات.

    بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد.

    تناول بعض المضادات الحيوية.

 

الأسباب الوظيفية (التي لا تتعلق بمشكلة عضوية):

    أكثرها شهرة متلازمة القولون العصبي (متلازمة تهيج الأمعاء).

    اضطراب الحالة النفسية والقلق.

 

أعراض عسر الهضم

تتنوع أعراض عسر الهضم باختلاف المسبب إن كان في المعدة أو الأمعاء وغيرها، ومن أشهر الأعراض التي قد تعاني منها:

    غثيان وقيء: قد يحدث لديك قيء أو مجرد شعور بالرغبة في التقيؤ.

    انتفاخ في البطن نتيجة تراكم الغازات.

    آلام في المعدة والبطن بشكل عام.

    الإحساس بألم حارق في البلعوم والمريء والمعدة.

    الشعور بالشبع عند تناول كمية قليلة من الطعام.

    أصوات غرغرة تأتي من المعدة والأمعاء.

    التجشؤ.

تحدث إلى الطبيب المختص مباشرة في الحالات التالية

يجب الإسراع في علاج عسر الهضم عند الشعور ببعض الأعراض التي قد تشير إلى مشاكل خطيرة ولا تتردد في التحدث إلى الطبيب عند ظهور أيًا من هذه الأعراض ومنها:

    القيء المتكرر.

    براز بلون أسود والذي يشير إلى نزيف في القسم العلوي من الجهاز الهضمي.

    القيء الدموي (قيء بلون أحمر) والذي يشير أيضاً إلى نزيف في الجهاز الهضمي العلوي.

    صعوبة في البلع والشعور بألم وهذا قد يشير إلى وجود سرطان في المريء.

    فقدان الوزن بدون قصد.

    ألم شديد جداً في البطن.

    الشعور بآلام في الذراع والرقبة والإحساس بتعرق غزير، هذه الأعراض قد تشير إلى مشكلة قلبية (إذ قد تترافق أمراض القلب بعسر هضم وآلام في البطن لا سيما إذا كانت المشكلة احتشاء في القسم السفلي من القلب).

●اصفرار الجلد والعين وهو ما يعرف باليرقان والذي يدل على اضطراب في وظائف الكبد أو انسداد في القناة الصفراوية.

 

علاج سوء الهضم يتطلب التشخيص التصحيح للسبب، كيف السبيل إلى ذلك؟

يبدأ تشخيص عسر الهضم منذ دخولك إلى غرفة الطبيب الذي يبدأ بطرح بضعة أسئلة حول الأعراض التي تعاني منها.

عادة ما يفحص البطن بيديه وقد يطلب منك بعض الفحوصات المخبرية وإجراء الأشعة.

وفيما يأتي طرق تشخيص عسر الهضم من قبل الأطباء:

    عند دخولك إلى العيادة فإن التهاب الزائدة الدودية هو الاحتمال الأول الذي يتوقعه الطبيب والذي يسبب فقدان شهية بشكل أساسي وعسر هضم وقيء.

    سيسألك الطبيب عما إذا كنت تتناول الأطعمة الدهنية خصوصًا في الساعات السابقة لحدوث أعراض عسر الهضم.

    أيضًا سيسألك إذا كنت مدخن عن عدد السجائر التي تدخنها يومياً.

    من الضروري أن يعرف الطبيب الأدوية التي تتناولها فإن كنت تتناول مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية NSAIDs فقد تكون هي المسببة لعسر الهضم.

    تشير آلام المعدة الشديدة المترافقة مع قيء مختلط بالدم إلى وجود قرحة معدية.

    كذلك يطلب منك الطبيب أن توضح كيف تشعر بالألم (هل هو حارق أم ماغص؟ - إلى أين ينتشر؟).

    قد يلجأ الطبيب إلى تحليل البراز والدم للتحقق من وجود بكتيريا مسببة لقرحة المعدة أم لا.

    قد يطلب الأطباء إجراء الأشعة.

    التنظير الهضمي العلوي: إدخال منظار مزود بكاميرا عبر الفم إلى المريء والمعدة والقسم العلوي من المعي الدقيق ويستخدم للكشف عن بعض الآفات مثل الورم أو القرحة وأخذ عينات من بطانة المعدة والمريء، وهو وسيلة تشخيصية وعلاجية حيث يمكن علاج عسر الهضم عبر المنظار في بعض الأحيان.

          صورة للمريء والمعدة باستخدام مادة الباريوم.

 

أهم طرق علاج عسر الهضم

يعتمد على السبب، فقد يكفي تغيير عادات الغذاء ونمط الحياة اليومية في التخفيف من شدة الأعراض ولكن عادة ما يتم اللجوء إلى العلاج الدوائي والجراحي في سبيل علاج هذه الحالة، ومن أهم أساليب العلاج لعسر الهضم:

 

العلاج بتغيير نمط الحياة:

    تقليل كمية الغذاء المتناول في الوجبة الواحدة.

    تناول الفواكه والطعام الصحي والتخفيف من المشروبات الغازية.

    إنقاص الوزن الزائد.

    ممارسة التمارين الرياضية وتمارين اليوغا.

    الابتعاد عن العوامل المسببة للتوتر.

    التوقف عن تناول الأدوية المسببة لعسر الهضم واستبدالها بأدوية أخرى.

    تجنب لبس الملابس الضيقة.

    الفصل بين وجبة الطعام والنوم بساعة على الأقل، وكذلك فاصل أكثر من ساعتين بين وجبة الطعام والرياضة.

    الإقلاع عن التدخين.

    شرب الشاي الأخضر والنعناع.

 

العلاج الدوائي:

    مثبطات مضخة البروتون: لعلاج قرحة المعدة والارتجاع المعدي المريئي وبعض الأورام الهضمية وقد تسبب بعض التأثيرات الجانبية مثل الصداع والقيء والغثيان والإمساك وغيرها.

    مضادات مستقبلات الهيستامين H2 للحالات المرضية أيضاً ومن آثارها الجانبية الصداع والطفح الجلدي والإمساك والغثيان.

    الأدوية السابقة إضافة إلى المضادات الحيوية مثل المترونيدازول والأموكسيسلين في حال إثبات وجود جرثومة معدية.

    بعض الأدوية التي تحسن من حركية الأمعاء.

    مضادات الاكتئاب إذا كان سبب عسر الهضم هو القلق والاكتئاب.

 

التنظير والجراحة:

    تنظير هضمي علوي لتخثير القرح المعدة النازفة واستئصال بعض الأورام الصغيرة المتشكلة في بطانة المعدة.

    استئصال أورام الجهاز الهضمي جراحياً.

    جراحة إسعافية في حال وجود قرحة.

 

في ختام موضوعنا وحديثنا عن علاج عسر الهضم وأسبابه ننصحك باتخاذ الإجراءات الوقائية من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتحسين نوعية الطعام الذي تتناوله والابتعاد عن العادات السيئة وذلك أفضل وأوفر للوقت والجهد والتكلفة من استعمال الأدوية المعالجة لعسر الهضم ومن الذهاب المتكرر إلى الطبيب والدخول إلى غرف العمليات في بعض الأحيان وتعريض نفسك إلى مضاعفات الجراحة.

 

احجز الان مع افضل دكتور علاج عسر الهضم نهائيا في جدة

مواضيع ذات صلة :

علاج جرثومة المعدة نهائيا

المقالات المتعلقه

لا يوجد