ما الفرق بين الثعلبة وفراغات الشعر؟

ما الفرق بين الثعلبة وفراغات الشعر؟

يبقى جمال المظهر الخارجي هو الاهتمام الأول لدى الرجال والنساء، والإصابة بفراغات في الشعر أو قلة كثافته إحدى أكثر المشكلات شيوعاً وأكثرها تأثيراً على جمال الشعر وصحته ومظهره الخارجي. لذا سنتعرف في هذا المقال إلى الفرق بين الثعلبة وفراغات الشعر وما علاج كلٍّ منهما؟ 

الفرق بين الثعلبة وفراغات الشعر

يعد الفرق الأساسي بينهما أن الثعلبة هي مرض مناعي ذاتي، على عكس فراغات الشعر التي قد تحدث لأسباب هرمونية أو نفسية أو وراثية أو نقص في أحد المعادن والفيتامينات وغيرها من الأسباب. 

من الجدير بالذكر أن فراغات الشعر قد تكون ناتجة عن الثعلبة، ولكن ليس كل ظهور لفراغات الشعر هو ثعلبة.

كما أن الثعلبة قد تكون:

  1.  الثعلبة المنطقية، وهو تساقط الشعر على شكل بقع في مناطق متعددة في الجسم. 
  2.  الثعلبة الكلية، وهو فقدان كل شعر فروة الرأس.
  3.  الثعلبة الشاملة، وهو فقدان شعر الجسم بأكمله.

وقد تُحدث الثعلبة أيضاً فقداناً لشعر اللحية، والحاجبين، وشعر العانة، والذراعين، والساقين، وقد تكون في أشكال مميزة مثل: 

  1. ظهور بقع صلعاء على نحو مفاجئ، تأخذ شكلًا مستديرًا، أو بيضويًّا.
  2. ظهور بقع صلعاء ذات ملمس ناعم، وخالية من منابت الشعر.

فراغات الشعر

أما عن فراغات الشعر، تنشأ عن تساقط شديد غير طبيعي للشعر أي أكثر من 100 شعرة في اليوم الواحد، وهو ما ينتج عنه ملاحظة قلة في الكثافة وبدء ظهور فراغات في فروة الرأس.

قد يكون أحد أسباب فراغات الشعر عوامل خارجية  تؤذي بصيلات الشعر مثل التسريحات المشدودة  أو المنتجات غير الصحية أو تعريض الشعر للحرارة بشكل يومي.

علاج الثعلبة وفراغات الشعر

ينتج اختلاف العلاج ما بين الثعلبة وفراغات الشعر بأن لكلٍ منهما أسبابه المختلفة التي تحتم التشخيص الطبي الدقيق أولاً واختيار طرق العلاج المثلى.

علاج الثعلبة

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على دواء أولوميانت (Olumiant (baricitinib في شهر يونيو عام 2022 لعلاج داء الثعلبة الحاد. 

وهو دواء موجود سابقاً لعلاج أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، ولكن تم الموافقة عليه مؤخراً كأول علاج فموي لعلاج الثعلبة.

أما عن العلاجات السابقة للثعلبة فهي تشمل:

  1. المينوكسيديل الموضعي.
  2. حقن الكورتيكوستيروئيدات الموضعية.
  3. كريم أو مرهم أنثرالين Anthralin، وهو دواء موضعي مكون من مادة اصطناعية شبيهة بالقطران، يُطبق على البقع الخالية من الشعر مرة واحدة يوميًا.
  4. كريمات الكورتيزون. 

علاج فراغات الشعر

يبدأ العلاج بالتخلص من السبب الدقيق وراء تساقط الشعر الذي نتج عنه هذه الفراغات ويشمل بشكل أساسي:

  1.  المينوكسيديل Minoxidil: يستخدم هذا الدواء موضعياً، ولا يتطلب وصفة طبيب. فهو موجود ضمن أشكال سائلة أو شامبو توضع مرة أو مرتان يومياً على حسب التركيز المستخدم منه ودرجة التساقط. المينوكسيديل هو دواء يزيد التروية الدموية للمنطقة التي تُلاحظ فيها فراغات الشعر ما يعيد من نمو الشعر أو إبطاء معدل تساقطه أو كليهما. قد يستغرق الأمر ستة أشهر على الأقل من العلاج، لمنع المزيد من تساقط الشعر والبدء في إعادة نموه من جديد.
    يشارك الطبيب استخدام المينوكسيديل مع دواء الفيناستيرايد Finasteride. لا يستخدم الفيناستيرايد إلا بوصفة طبيب ولا يعطى للنساء. يستخدمه الطبيب للصلع الذكوري، الذي يتميز بظهور فراغات الشعر التي تبدأ بمنتصف الرأس كبقعة صلعاء أو تراجع خط الشعر تدريجياً.
  2. سبيرونولاكتون Spironolactone: من ضمن العلاجات الممكنة تؤخذ مرة إلى مرتين يوميًا لمنع الهرمونات الذكرية في الجلد التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر. يستخدم هذا أحيانًا لتساقط الشعر عند النساء بشكل خاص.

في كلتا الحالتين قد يحتاج المريض إلى أكثر من علاج واحد للحصول على نتائج فعالة. وقد تشمل إجراءات غير دوائية مثل زراعة الشعر أو تسليط الضوء على المناطق التي تظهر فيها فراغات الشعر وغيرهم.

من الجدير بالذكر في الختام أن فراغات الشعر قد تكون أحد أعراض الثعلبة، وقد تكون لأسباب كُثر أخرى تم ذكرها في سطورنا. ولكن على أية حال يكون دائماً طبيب وأخصائي الأمراض الجلدية هو القادر على تحديد الفرق بين الثعلبة وفراغات الشعر لذا ننصحك باستشارته ليحدد لك العلاج المناسب لحالتك. احجز الآن.

المقالات المتعلقة

علاج تساقط الشعر

علاج تساقط الشعر

  • قراءة المزيد
اسباب تساقط الشعر

اسباب تساقط الشعر

  • قراءة المزيد
حقن البلازما للبشرة والشعر

حقن البلازما للبشرة والشعر

  • قراءة المزيد
ما الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي وغير الطبيعي

ما الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي وغير الطبيعي؟

  • قراءة المزيد