whatsapp
message

كلمات البحث

    الجمرة الخبيثة

    الجمرة الخبيثة

     

    انتشر مصطلح مرض الجمرة الخبيثة فى آخر عقدين ، إذ غالبا ما ارتبط اسمها بالحروب و الهجمات البيولوجية و انتشرت عنها الكثير من المعلومات منها الحقيقي ومنها الذى لا يتعدى كونه شائعات غير صادقة وسوف نتناول في هذا المقال العديد من المعلومات حول حقيقة المرض و كيف يمكن الوقاية منه و علاجه.

    ما هي الجمرة الخبيثة ؟

    ينشأ مرض جمرة خبيثة نتيجة لعدوى بكتيرية تسببها بكتيريا عصوية موجبة الجرام اسمها (Bacillus anthracis) ، و تتواجد البكتريا المسببة للجمرة الخبيثة في التربة و غالبا ما تصيب الماشية و الحيوانات البرية. قد يصاب البشر بالجمره الخبيثه نتيجة التلامس مع الحيوانات المصابة أو المنتجات الحيوانية المصابة ، ولا توجد أي تقارير تشير إلى احتمالية انتقال الإصابة من شخص لآخر مما يعنى أنها ليست مثل دور البرد أو الانفلونزا و لكن يمكن الإصابة بها في حالة ملامسة الآفات الجلدية للمصاب. يعتبر مرض الجمره الخبيثه مرض نادر الحدوث بالعالم المتقدم و لكن ارتبط اسمه مؤخرا بالحروب البيولوجية.

    كيف يمكن أن تصاب بالجمرة الخبيثة ؟

    يصاب الإنسان بالجمره الخبيثه عند دخول الجراثيم إلى للجسم حيث تنشط و تكون البكتريا المسببة للمرض ، إذ تبدا في التكاثر و الانتشار داخل الجسم مسببة الأعراض التي تختلف حسب طريقة العدوى كما سنوضح لاحقا ،

    ويمكن التقاط الجراثيم بعدة طرق منها :

            استنشاق الجراثيم :

    حيث يمكن الإصابة بالجمره الخبيثه إذا كنت تتعامل مع الحيوانات المصابة أو المنتجات الحيوانية مثل الصوف أو الشعر مما يعرضك إلى استنشاق الجراثيم.

     

            انتقال الجراثيم إلى للجسم عن طريق جرح أو خدش بالجلد :

    إذ يمكن الإصابة بالمرض إذا كان لديك جرح بالجلد و كنت تتعامل مع الحيوانات المصابة أو منتجاتها.

     

            تناول الطعام أو الشراب الملوث بالجراثيم :

    يمكن أن يحدث ذلك نتيجة لتناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة بدرجة جيدة الخاصة بالحيوانات المصابة ، و غالبا ما يحدث ذلك في الدول التي لا تحقن الماشية باللقاح الخاص بالجمره الخبيثه أو التي لا تقوم بفحص الماشية بواسطة طبيب بيطري قبل ذبحها.

     

    اعراض الجمرة الخبيثة و انواعها :

     

    تختلف أعراض الجمره الخبيثه على حسب نوعها وطريقة العدوى ، وعادة ما يستغرق الأمر 6 أيام إلى 6 أسابيع حتى تبدأ الأعراض في الظهور ، و لكن ينبغى التنويه أن كل الأنواع خطيرة إذ من الممكن أن تسبب المرض الشديد و الوفاة لا قدر الله.

    ويمكن تقسيم الجمرة الخبيثة حسب طريقة انتقالها إلى 4 أنواع هي :

     

    1. الجمرة الخبيثة الجلدية :

    تحدث نتيجة لدخول الجراثيم عبر جروح الجلد ، و يعتبر هذا النوع هو أكثر الأنواع شيوعا و أقلها خطورة وقد يستغرق الأمر من يوم واحد إلى 7 أيام حتى تبدأ الأعراض في الظهور . عادة ما تتماثل كل الحالات الشفاء بالعلاج المناسب ،


    و من أهم الأعراض :

            وجود نتوء أو بثور مرتفعة و مثيرة للحكة.

            وجود تورم حول النتوء.

            يتحول النتوء سريعا الى قرحة جلدية غير مؤلمة ذات مركز اسود.

            غالبًا ما تظهر القرحة على الوجه أو الرقبة أو الذراعين أو اليدين.

     

    1. الجمرة الخبيثة المَعدية المَعوية :

    تحدث نتيجة لتناول اللحوم النيئة أو الغير مطبوخة بدرجة جيدة ، و تبدا الأعراض في الظهور خلال أسبوع من التعرض للإصابة حيث تصيب الجزء العلوي من القناة الهضمية ، المعدة و الأمعاء ،

    و من أهم الأعراض :

            الغثيان.

            القيء وفي بعض الأحيان القئ الدموى.

            ألم البطن و تورمها.

            الصداع.

            فقدان الشهية.

            الحُمّى و الرجفان.

            الإسهال الدموي الحاد في المراحل المتأخرة من المرض.

            احتقان الحلق وصعوبة البلع.

            تورم الرقبة والغدد الموجودة بها.

            الإغماء.

            احمرار العين.

     

    1. الجمرة الخبيثة الاستنشاقية :

    يحدث هذا النوع نتيجة لاستنشاق الجراثيم نتيجة التعامل مع منتجات الحيوانات المصابة مثل الصوف أو الشعر ، و يعتبر هذا النوع هو أكثر الأنواع فتكا إذ يبدأ في المقام الأول في الغدد اللمفاوية في الثدي قبل أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم ، مما يؤدي في النهاية إلى مشاكل خطيرة في التنفس. تبلغ نسبة النجاة مع العلاج المكثف حوالي 55% أما في حالة عدم وجود علاج فإن فرص النجاة ضئيلة للغاية ،

     

    ومن أهم الأعراض :

            أعراض تشبه الإنفلونزا لبضع ساعات أو أيام.

            الصداع.

            التعرق.

            شعور خفيف بعدم الراحة في منطقة الصدر

            الشعور بالتعب الشديد.

            الألم متفرقة بالجسم.

            الغثيان و القيء والام البطن.

            السعال الذي يكون مصحوب بالدم أحيانا.

            شعور بالألم عند البلع.

            حُمى شديدة و رجفان.

            صعوبة و ضيق في التنفس.

     

    1. الجمرة الخبيثة عن طريق الحقن :

    تعتبر الإصابة بالجمره الخبيثه عن طريق الحقن من أحدث طرق الإصابة و تم الإبلاغ عنها في بعض البلدان الاوروبية فقط ، وتحدث الإصابة من خلال حقن الأدوية غير المشروعة (المخدرات) . قد تتشابه الأعراض مع أعراض الجمرة الخبيثه الجلدية ، ولكن قد تكون هناك عدوى في  طبقة أعمق من سطح الجلد أو في العضلات حيث تم حقن الدواء. يمكن أن تنتشر الجمره الخبيثة عن طريق الحقن في جميع أنحاء الجسم بشكل أسرع ويصعب التعرف عليها وعلاجها ،

    و من أهم الأعراض المعروفة :

            مجموعة من البثور أو النتوءات الصغيرة التي قد تسبب الحكة وتظهر في مكان حقن الدواء.

            قرحة جلدية غير مؤلمة مع مركز أسود يظهر بعد البثور أو النتوءات.

            تورم حول القرحة.

            فشل الأعضاء المتعدد.

            حمى وقشعريرة.

     

    تشخيص الجمرة الخبيثة :

     

    يشمل التشخيص مبدئيا معرفة التاريخ المرضى و الوظيفى للمريض لتحديد ما إذا كان هناك احتمالية الإصابة بالجمره الخبيثه ،

    ثم يبدأ الطبيب بعد ذلك بعمل بعض الفحوصات مثل :

            تصوير الصدر بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) : و ذلك في حالة إذا كان هناك شك لدى الطبيب أنك مصاب بالجمره الخبيثة الاستنشاقية.

            عمل فحوصات الدم للبحث عن الأجسام المضادة أو السموم المرتبطة بالجمره الخبيثه.

            البحث عن الخلايا البكتيرية المسببة للمرض وذلك عن طريق أخذ عينات من :

    1.      التقرحات الجلدية.

    2.      الدم.

    3.      الإفرازات التنفسية.

    4.      سائل النخاع الشوكي.

     

    علاج الجمرة الخبيثة :

     

    يعتمد علاج الجمرة الخبيثه على استخدام المضادات الحيوية و مضادات السموم ، و يعتمد اختيار المضاد الحيوي المناسب أو مجموعة المضادات الحيوية المناسبة على حسب نوع الإصابة و الحالة العامة للمريض ، و يكون العلاج أكثر فاعلية عندما البدء به في أسرع وقت ممكن.

    يمكن علاج كل أنواع الجمرة الخبيثه باستخدام المضادات الحيوية ، و من أشهر الأنواع المعروفة سيبروفلوكساسين، دوكسيسيكلين أو ليفوفلوكساسين . كما يمكن البدء في استخدام المضادات الحيوية في حالة التأكد من وجود الإصابة دون ظهور أعراض. كما يمكن أيضا استخدام مضادات السموم التي تهدف إلى التخلص من السموم التي تقوم البكتريا بانتاجه  فقد طوّر الباحثون علاجات مثل "راكسيباكوماب وأوبيلتوكساكسيماب " لعلاج الجمرة الخبيثه.

     

    الوقاية من الإصابة بالجمرة الخبيثة :

     

    1. إذا كنت تنوى السفر إلى البلاد المنتشر بها مرض الجمره الخبيثه بالحيوانات فتجنب أكل اللحوم النيئة أو الغير مطهية بدرجة جيدة.
    2. تجنب التعامل مع منتجات الحيوانات مثل الفراء والجلود خاصة في المناطق الموبوءة.
    3. إذا بدأت تلاحظ ظهور أي أعراض لها علاقة بالجمرة الخبيثة بعد التعامل مع الحيوانات ، اذهب لرؤية الطبيب فورا.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    تنظيف الاسنان
    تجربتي مع زراعة الاسنان
    طب الاسنان

    تجربتي مع زراعة الاسنان فى جدة

    • اقرأ المزيد