whatsapp
message
علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج

علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج

الضعف الجنسي بأنواعه المختلفة هو مشكلة مؤرقة تواجه الكثير من الرجال خاصة المتزوجين ، إذ تشير الدراسات الاحصائية إلى أن واحد من كل عشرة رجال على الاقل لديه مشكلة لها علاقة بممارسة العلاقة الجنسية. لهذا ، سوف نتناول في هذا المقال العديد من المعلومات حول علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج ، و عن دلالة تلك العلامات ، و كيفية التعامل مع كل منها.

 

ما هي علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج؟

تختلف علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج على حسب المشكلة الموجودة ، ومدى تأثيرها على صحة العلاقة الجنسية. إذ من الممكن تعريف الضعف الجنسى على أنه أي مشكلة يمكن أن تحدث خلال أي مرحلة من العلاقة الزوجية ، الأمر الذى قد يمنعك أو يقلل من شعورك بالرضا عن هذه العلاقة.

بالرغم من أن المشاكل المتعلقة بالضعف الجنسى شائعة إلى حد كبير ، الا أن اغلب الرجال يفضلون عدم الحديث عنها لما قد يسببه ذلك من حرج لهم ، و لكن في العصر الحديث ، و مع توفر العديد من طرق العلاج الحديثة التي ثبتت فعاليتها مع الكثير من الحالات ، فنحن نشجعك على التحدث عن الأمر مع طبيبك الخاص.


يمكن تقسيم علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج حسب المشكلة إلى ثلاثة تصنيفات رئيسية ، هي:

  1. انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجل Loss of libido.
  2. ضعف الانتصاب Erectile dysfunction.
  3. مشاكل تتعلق بالقذف Ejaculation problems.

 

انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجل Loss of libido:

يعد انخفاض الرغبة الجنسية أحد علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج ، وهي مشكلة قد تؤثر على كلا من الرجل أو المراة في مرحلة ما من حياتهم ، قد يتواجد انخفاض الرغبة الجنسية بشكل مؤقت نتيجة لظروف معينة لها علاقة بالارهاق ، أو التوتر ، أو الاكتئاب ، ولكن إذا لاحظت بأن المشكلة متواجدة لوقت أطول من اللازم دون تحسن فينبغى عليك الذهاب إلى الطبيب لأنها قد تكون عرض لمشكلة فسيولوجية أو نفسية اخرى.

 

أسباب انخفاض الرغبة الجنسية:

  1. مشاكل العلاقة الزوجية : قد ينتج انخفاض أو انعدام الرغبة الجنسية عن وجود كلا الطرفين في العلاقة الزوجية لفترة طويلة بشكل روتيني ، أو وجود مشاكل أو صراعات بين الطرفين ، أو انعدام التواصل بين الزوجين.
  2. مشاكل جنسية: قد يؤدي وجود مشاكل جنسية أخرى إلى انخفاض الرغبة الجنسية ، وذلك مثل:
  • ضعف الانتصاب.
  • القذف المبكر.
  • عدم القدرة على الوصول للنشوة الجنسية.
  • إذا كانت هناك مشاكل في العلاقة الجنسية لدى الطرف الآخر مثل جفاف المهبل ، أو الشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجية.
  1. مشاكل نفسية: قد تؤدى بعض المشاكل النفسية مثل القلق ، أو التوتر ، أو الاكتئاب ، أو فقدان الاهتمام الى انخفاض الرغبة الجنسية.
  2. مشاكل جسدية: قد يرجع انخفاض الرغبة الجنسية إلى بعض المشاكل الفسيولوجية ، وذلك مثل:
  • انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكرى ، أو ارتفاع ضغط الدم.
  • بعض أنواع السرطان.
  • خمول الغدة الدرقية.
  1. الأدوية: تشمل الآثار الجانبية المحتملة لبعض الأدوية ، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم أو تضخم البروستاتا ، انخفاض الرغبة الجنسية. إذا لاحظت وجود هذه المشكلة بالتزامن مع استخدامك أي دواء جديد تحدث مع الطبيب على الفور.

 

ضعف الانتصاب Erectile dysfunction:

ضعف الانتصاب هو مشكلة تصيب العديد من الرجال خاصة فوق سن الأربعين ، و لا يشكل ضعف الانتصاب مصدرا للقلق إذا كان يحدث بشكل مؤقت و غير مستمر لأنه قد يكون ناتجا عن الإجهاد أو التوتر ، و لكنه قد يكون اشارة وعلامة من علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج لوجود مشكلة صحية اخرى كامنة إذا كان يحدث بصفة مستمرة دون تحسن.

يمكن تعريف ضعف الانتصاب على أنه عدم القدرة على الوصول للانتصاب ، أو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب بشكل يكفي لإتمام العلاقة الجنسية بشكل طبيعى ، و بالرغم من أن الكثيرين يخجلون من ذكر الأمر أمام الطبيب ، إلا أن علاج ضعف الانتصاب قد يكون بسيطا للغاية.

أسباب الإصابة بضعف الانتصاب:

  • الأسباب الجسدية: قد ينشأ ضعف الانتصاب نتيجة لبعض المشاكل الجسدية ، مثل:

  1. الأمراض المزمنة ، مثل مرض السكري ، و ارتفاع ضغط الدم ، وأمراض القلب.
  2. التدخين.
  3. السمنة.
  4. انخفاض هرمون التستوستيرون.
  5. ارتفاع مستوى الدهون بالدم.
  6. الإصابات أو العمليات الجراحية المؤثرة على الحبل الشوكى ، أو منطقة الحوض.
  7. بعض الأمراض المؤثرة على الأعصاب مثل مرض التصلب المتعدد ، و مرض باركنسون (الشلل الرعاش).
  8. تصلب الشرايين (انسداد الأوعية الدموية).

 

  • الأسباب النفسية: عادة ما تؤدي بعض الأسباب المتعلقة بالحالة النفسية إلى وجود ضعف في الانتصاب ، و قد يشمل ذلك ما يلى:

  1. الاكتئاب.
  2. القلق.
  3. التوتر.
  4. الضغط النفسي.

 

  • الأدوية: من الممكن أن تتسبب بعض الأدوية المستخدمة لعلاج بعض الأمراض المزمنة في حدوث ضعف الانتصاب كأحد أعراضها الجانبية ، و ذلك مثل:

  1. الأدوية المستخدمة لعلاج  علاج سرطان البروستاتا أو تضخم البروستاتا الحميد.
  2. مضادات الاكتئاب.
  3. بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

 

علاج ضعف الانتصاب:

يعتمد علاج ضعف الانتصاب بشكل كبير على معرفة السبب الذي يؤدي إلى حدوثه ، و يشمل ذلك ما يلى:

●       الأدوية الفموية:

تعتبر الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم قبل العلاقة الزوجية من  أنجح الطرق لعلاج ضعف الانتصاب و أكثرها انتشارا ، و تشمل الأدوية المستخدمة لهذا الغرض ما يلى:

  1. سيلدانيفل.
  2. تادالافيل.
  3. فيردينافيل.
  4. أفانا فيل.

تنتمي كل هذه الأدوية إلى نفس التصنيف الدوائي حيث تساعد على زيادة تدفق الدم إلى العضو الذكرى مما يسمح بالانتصاب في حالة وجود مؤثر (تحفيز) جنسى ، و لكنها تختلف عن بعضها البعض في الجرعة المستخدمة ، و وقت الاستخدام قبل العلاقة ، و مدة مفعولها. ينبغى عليك مراجعة طبيبك قبل أخذ أي من هذه الأدوية أو أي مكملات عشبية لها علاقة بالصحة الجنسية لأنها قد تكون غير مناسبة لحالتك الطبية خاصة إذا كان لديك أي أمراض متعلقة بالقلب أو انخفاض ضغط الدم ، إذ قد تصل مضاعفات استخدام هذه الأدوية إلى درجة الوفاة.

يعتبر احمرار الوجه و الانف و الشعور بالصداع و التغيرات البصرية من أشهر الأعراض الجانبية لهذه الأدوية ، لذلك إذا شعرت بألم شديد في الصدر بعد استخدام هذه الأدوية توجه إلى غرفة الطوارئ على الفور.

 

  • أدوية أخرى لعلاج ضعف الانتصاب:
  1. حقن العضو الذكرى بدواء (البروستاديل): حيث يتم استخدام إبرة دقيقة جدا لحقن قاعدة العضو الذكري ب(البروستاديل) مما يساعده على الانتصاب ، وغالبا ما يتم اللجوء إلى هذا العلاج إذا كان سبب ضعف الانتصاب يرجع إلى وجود مشكلة بالاعصاب.
  2. بديل هرمون التستوستيرون:  يتم استخدام بديل هرمون التستوستيرون إذا كان ضعف الانتصاب ناتجا عن نقص مستوى الهرمون بالدم.

 

مشاكل تتعلق بالقذف Ejaculation problems:

هناك ثلاث مشاكل رئيسية لها علاقة بالقذف ، و هي:

  1. سرعة القذف Premature ejaculation.
  2. تأخر القذف Delayed ejaculation.

 

سرعة القذف Premature ejaculation:

القذف المبكر أو كما يطلق عليه الكثيرون (سرعة القذف) ، هو أكثر علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج ، و لدى الرجال بشكل عام لدرجة أن بعض الدراسات الاحصائية تشير إلى أن واحد من كل ثلاثة رجال يصاب بالقذف المبكر في مرحلة ما من حياته.

 

أسباب سرعة القذف:

●       الأسباب النفسية:
  1. الاكتئاب ، و القلق ، و التوتر.
  2. القلق بشأن حدوث سرعة القذف و مدى تأثير ذلك على الأداء الجنسى اثناء العلاقة الزوجية.
  3. الضغط العصبى.
  4. الايذاء الجنسى (أثناء الطفولة).
  5. التجارب الجنسية المبكرة أثناء فترة المراهقة.

 

  • الأسباب الجسدية:
  1. التهاب البروستاتا و مجرى البول.
  2. أمراض الغدة الدرقية.
  3. خلل هرمونى.
  4. اضطراب أو خلل بالنواقل العصبية بالمخ.

 

علاج سرعة القذف:

  1. التقنيات السلوكية:

هناك العديد من التقنيات السلوكية التي يمكنك فعلها مما يساهم في تأخير القذف لأطول وقت ممكن ، قد يشمل ذلك عمل تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل) و هي مجموعة من التمارين يمكن أن يشرحها لك الطبيب الخاص بك تساعدك على تأخير القذف. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الزوجية مما يقلل من حساسية العضو الذكرى بدرجة كبيرة.

  1. الأدوية:
  1. التخدير الموضعي:

يمكن استخدام كريمات أو بخاخات التخدير الموضعي التي تحتوي على مادة (البنزوكايين أو ليدوكايين) ، و ذلك عن طريق وضعها على العضو الذكرى قبل الجماع بحوالي خمسة عشر دقيقة.

  1. الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم:
  1. مضادات الاكتئاب : من الآثار الجانبية لمُثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) ، هو تأخير القذف ، و لذلك تستخدم بعض الأنواع لعلاج مشكلة سرعة القذف ،  وذلك مثل إسيتالوبرام ، أو سيرترالين ، أو باروكسيتين ، أو دبوكسيتين.
  2. مُثبِّطات الفوسفودايستريز-5:  من الممكن أن تستخدم بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب في علاج سرعة القذف، مثل سيلدينافيل ، أو تادالافيل ، أو فاردينافيل.

 

تأخر القذف Delayed ejaculation:

يتم تعريف تاخر القذف على أنه المعاناة من تأخير متكرر و غير مرغوب فيه قبل القذف ، أو عدم القدرة على القذف على الاطلاق.

 

أسباب حدوث تأخر القذف:

  1. أسباب جسدية: قد تتسبب بعض الحالات المرضية في حدوث تأخر القذف ، و ذلك مثل مرض السكرى (خاصة النوع الاول) ، أو مرض التصلب المتعدد ، أو إصابات الحبل الشوكى ، أو التقدم في العمر.
  2. أسباب نفسية: قد يرجع تأخر القذف إلى أسباب نفسية معينة مثل الاكتئاب أو القلق.
  3. استخدام أدوية معينة: من الممكن أن يؤدي استخدام أدوية معينة مثل مضادات الاكتئاب ، وخاصة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) ، أو المسكنات القوية  مثل الميثادون ، أو مرخيات العضلات مثل باكلوفين في حدوث تأخر القذف.

 

علاج تاخر القذف:

  1. العلاج بجلسات المشورة: إذا كان تأخر القذف يحدث لأسباب نفسية ، قد يقترح عليك الطبيب بعض جلسات المشورة التي قد تساعدك ببعض النصائح للتغلب على تلك المشكلة.
  2. العلاج بالادوية: قد تستخدم بعض الأدوية مثل أمانتادين ، أو بوبروبيون في علاج تاخر القذف إذ تساعد في منع بعض التأثيرات الكيميائية لمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.

 

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بالضعف الجنسى؟

  1. ابتعد عن التدخين لأنه أحد عوامل الخطر الرئيسية التي قد تؤدي إلى الإصابة بالضعف الجنسى.
  2. تخلص من السمنة الزائدة.
  3. اتبع نظام رياضى يومى ، حاول دوما إبقاء جسدك في شكل صحي ، تجنب الأطعمة المليئة بالدهون والسكريات التي تؤثر على صحتك تأثيرا سلبيا.
  4. إذا كنت مصابا بأي مرض مزمن مثل مرض السكرى أو ارتفاع ضغط الدم ، قم بزيارة طبيبك بشكل منتظم للاطمئنان على صحتك و محاولة إبقاء جسمك في حالة مستقرة.
  5. ابتعد عن التوتر والقلق قدر الإمكان.
  6. تحدث مع طبيبك إذا شعرت بأن هناك أي تغيير في صحتك الجنسية مؤخرا او ظهور علامات الضعف الجنسي عند الرجل المتزوج ، الأمر غالبا ما يكون بسيطا ، و لكن من الأفضل التحدث مع طبيبك بدلا من الشعور بالقلق دون مبرر.

المقالات المتعلقة

علاج سرعة القذف عند الرجال مجربة 100

علاج سرعة القذف عند الرجال مجربة 100 بالأعشاب وبالادوية

  • قراءة المزيد
دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا

دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا

  • قراءة المزيد