علاج التهاب الأذن عند الكبار-الاطفال-الرضع

علاج التهاب الأذن عند الكبار-الاطفال-الرضع

علاج التهاب الأذن عند الكباروالاطفال والرضع


الأسباب..الأعراض..العلاج

  • تتكون الأذن من 3 أجزاء وهم: (الأذن الخارجية – الأذن الوسطى – الأذن الداخلية)، ويمكن لأي جزء من هذه الأجزاء أن يتعرض للالتهاب والتأثير على حاسة السمع، لذلك سنتناول الالتهاب أو الالم الذي يحدث في كل جزء وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه.
  • ولكن قبل ذلك يجب أن نعرف أن الله سبحانه وتعالى خلق لنا وسائل دفاع طبيعية لحماية الأذن من أي عدوى أوالم قد تصيبها.


وسائل الدفاع الطبيعية للأذن:

  • الشمع: وهو المادة التي تُفرَز بواسطة الغدد، وهذه المادة مقاومة للماء وتكون حمضية إلى حد ما وتعمل على تثبيط نمو البكتيريا وتجميع خلايا الجلد الميتة والأوساخ وطردها خارج الأذن.
  • غضروف الأذن: هو الذي يغطيها بشكل جزئي، ويمنع الأجسام الغريبة من الدخول لقناة الأذن.

 

التهاب الأذن الخارجية أو أذن السباح:

 

 

علاج التهاب الأذن اليمنى

  • في البداية الأذن الخارجية هي عبارة عن صوان الأذن وهو غضروف يقوم بتجميع الصوت وتوجيهه لطبلة الأذن وذلك من خلال قناة الأذن، وتعرضها للالتهاب يؤثر بشكل كبير على السمع.

أسباب الإصابة بالتهاب الأذن الخارجية:

  • قد تتعرض الأذن الخارجية للالتهاب بسبب عدة عوامل كعدوى فطرية أو الإصابة بأحد الأمراض الجلدية، أو استخدام أعواد التنظيف وفرك الأذن بقوة مما يتسبب في خدش وجرح الجلد وتوفير بيئة مناسبة لنمو البكتيريا وحدوث الالتهاب، ويمكن أيضًا للرطوبة الزائدة في الأذن كالعرق الشديد أو بقاء الماء في الأذن بعد السباحة أو الاستحمام أن يخلقوا بيئة مناسبة لنمو البكتيريا.

أعراض التهاب الأذن الخارجية:

 

  • وتظهر أعراض التهاب الأذن الخارجية بشكل واضح حيث يمكنك الشعور بألم شديد في الأذن عند لمسها أو تحريكها، وعدم القدرة على السمع بشكل جيد، والشعور بحكة في قناة الأذن، وخروج السوائل من الأذن بشكل مفرط.
  • لكن إذا تركت الالتهاب دون علاج ستصبح الأعراض أشد ويزداد شعورك بالألم وقد يصل للوجه أو جانب الرأس أو الرقبة، مع انسداد قناة الأذن بالكامل، وملاحظة تورم في العقد اللمفاوية في الرقبة، وكذلك ارتفاع درجة الحرارة.

طرق علاج التهاب الأذن الخارجية:

  • يقوم الطبيب بعلاج التهاب الأذن من خلال الأدوية المضادة للفطريات ومسكنات الألم، وإذا كان الالتهاب قد وصل لقناة الأذن يقوم بتركيب فتيل في الأذن وهو عبارة عن شاش يحتوي على مضاد للفطريات ومادة مسكنة، يتم وضعه داخل الأذن لعلاج الالتهاب.
    وبعد العلاج يجب أن تحافظ على أذنيك جافة باستمرار مع مسحها برفق.
  • ويجب عليك ألا تهمل أبدًا علاج التهاب الأذن في بدايته حتى لا يتسبب في أي مضاعفات خطيرة، كتشوه أو تآكل صوان الأذن أو انتقال العدوى للأنسجة العميقة، حتى لا يتطلب الأمر التدخل الجراحي.

ثانيًا: التهاب الأذن الوسطي

التهاب الأذن اليمنى عند الكبار

هو من أكثر أنواع الالتهاب شيوعًا التي تصيب الأذن، ولكن ما هي الأذن الوسطى؟

  • هي المساحة المملوءة بالهواء خلف طبلة الأذن وتحتوي على عظام الأذن الاهتزازية الصغيرة، ويحدث الالتهاب بها بسبب دخول الجراثيم لها عن طريق الأنف أو الحلق.

أسباب التهاب الأذن الوسطى:

  • تعرضك لنزلات البرد والأنفلونزا هو من الأسباب الأساسية في الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى وكذلك الحساسية، أو التهاب اللحمية واللوزتين، أو التعرض لدخان السجائر، وتراكم السوائل داخل الأذن الذي يؤدي إلى انسداد القناة السمعية وبالتالي حدوث الالتهاب.

 

 

 

 

أعراض التهاب الأذن الوسطى:

  • عند حدوث التهاب الأذن الوسطى تظهر بعض الأعراض كالشعور بآلام خفيفة أو حادة لا تحتمل، وخروج سائل لزج أصفر اللون إذا سبب الالتهاب تمزقًا في غشاء طبلة الأذن، لكن بمجرد زوال الالتهاب يلتئم غشاء الطبلة من تلقاء نفسه، بالإضافة إلى حدوث مشاكل في السمع، وسماع طنين في الأذن، وفقدان التوازن، والشعور بحكة في الأذن.
  • بالإضافة إلى حدوث صعوبات في النوم ليلًا، ويمكن أن يرتبط التهاب الأذن الوسطى أيضًا بالشعور بالدوخة أو يكون مصحوبًا بارتفاع في درجة الحرارة.

مضاعفات التهاب الأذن الوسطى:


ترك التهابات الأذن دون علاجها بشكل صحيح قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات وهي:

 

  •  ثقب دائم في طبلة الأذن.
  •  انخفاض القدرة على السمع، وهذا يظهر مع الالتهاب ثم يتحسن بعد الشفاء، لكن تكرار الالتهاب وتراكم السوائل في الأذن قد يؤدي إلى حدوث ضرر في طبلة الأذن وقد يؤدي إلى فقدان دائم للسمع.
  •  التهاب الخشاء وهو العظم البارز خلف الأذن، والذي يمكن أن يؤدي إلى تلف في العظام أو تكوين الكيسات المملوءة بالصديد.
  •  ضرر في عظام السمع والعصب السابع.
  • التهاب غشاء الدماغ.
  • خراج في الدماغ.
  •  ضرر بالتصريف الوريدي في الدماغ.
  •  في حالات نادرة إذا كانت العدوى خطيرة يمكن أن تنتقل إلى أنسجة أخرى في الجمجمة وتشمل المخ أو الأغشية المحيطة بالمخ (التهاب السحايا).
  • تمزق طبلة الأذن.

ويمكن أن تشفى خلال 72 ساعة وفي بعض الحالات تحتاج لتدخل جراحي.

 

حالات الالتهاب التي تصيب الأذن الوسطى:

  • تختلف حالات الالتهاب التي تصيب الأذن الوسطى ما بين الحاد والانصبابي والمزمن:

1- الالتهاب الحاد: ويحدث بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية، وقد يكون نتيجة مضاعفات في الجهاز التنفسي العلوي.
2- الالتهاب الانصبابي: ويعني تورم وتراكم السوائل في الأذن الوسطى دون وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية، وقد يحدث بسبب وجود خلل وظيفي أو انسداد في القناة السمعية.
3- الالتهاب القيحي المزمن: وهي عدوى دائمة للأذن وقد تؤدي إلى حدوث ثقب بطبلة الأذن.

 

عوامل تزيد خطر الإصابة بعدوى التهاب الأذن:

علاج التهاب الأذن الوسطى عند الاطفال

 

  • يوجد عوامل خارجية تؤثر في احتمالية التعرض للإصابة بالتهاب الأذن بشكل كبير وهي:

 

1- العوامل الموسمية: تزداد عدوى الأذن بكثرة في الخريف والشتاء، وكذلك الأشخاص المصابون بالحساسية الموسمية هم أكثر عرضة للإصابة بسبب ارتفاع أعداد حبوب اللقاح في الجو في الربيع.
2- تلوث الهواء: من خلال التعرض لدخان السجائر وارتفاع نسب تلوث الهواء.

 

علاج التهاب الأذن الوسطى:

  • تحتاج حالات التهاب الأذن الوسطى للعلاج من خلال المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب، لأن استخدامها أكثر من اللازم قد يؤدي لمقاومة البكتيريا للدواء.
  • وأحيانًا بعض الحالات تُشفى خلال أول يومين من الالتهاب، ومعظم الحالات تُشفى من تلقاء نفسها خلال أسبوع إلى أسبوعين دون علاجات.وقد يلجأ الطبيب لشفط السوائل المتراكمة داخل الأذن، للتخلص من انسداد القنوات السمعية، لكن لا تترك نزلات البرد والإنفلونزا دون علاج، وتجنب التدخين والتدخين السلبي.

 

تشخيص الطبيب لحالات التهاب الأذن الوسطى:

 

  • يقوم الطبيب بتشخيص حالات التهاب الأذن الوسطى من خلال الأعراض التي تقوم بوصفها له أو إجراء منظار الأذن أو اختبار كفاءة الأذن الوسطى أو قياس الانعكاس الصوتي (وهو مدى الاستجابة للصوت) أو ثقب طبلة الأذن بحقنة صغيرة لاستخراج عينة من سائل الالتهاب في الأذن الداخلية.

 

ومن أشهر حالات الالتهاب التي قد تصيب الأذن الوسطى:

 

  • التهاب الأذن الوسطى الضغطي أو الجوي (الرضح الجوي):

 

  • وهو الضغط الذي تتعرض له طبلة الأذن عند حدوث اختلال في التوازن بين ضغط الهواء في الأذن الوسطى وضغط الهواء في البيئة المحيطة مسببًا هذا النوع من الالتهاب في حالات معينة.

 

أسباب التهاب الأذن الوسطى الجوي:

  • قد تتعرض لهذا النوع من الالتهاب عند ركوب الطائرة أثناء صعودها أو هبوطها، أو ممارسة رياضة الغوص أو صعود الجبال أو ركوب المصعد أو إذا كنت تتواجد في غرف الأوكسجين عالي الضغط للعلاج.

أعراض التهاب الأذن الوسطى الجوي:

  • عندما تتعرض للاختلافات السابقة في الضغط قد تشعر بألم في الأذن أو انسداد في الأذن أو فقدان خفيف السمع، وإذا كان الضغط شديدًا تزداد حدة الألم وقد تشعر بارتفاع ضغط الأذن أو حدوث نزيف من الأذن.

طرق التغلب على التهاب الأذن الضغطي أو الجوي:

اعراض التهاب الأذن

  • يمكنك التغلب على اختلاف الضغط من خلال التثاؤب أو البلع أو مضغ العلكة أو مص الحلوى، فهذه الطرق تساعد في تنشيط العضلات التي تفتح قنوات استاكيوس (القنوات السمعية) ومعادلة ضغط الأذن.
  • ومن أشهر الطرق المستخدمة في التغلب على اختلاف الضغط طريقة فالسالفا وهي طريقة جيدة لمعادلة الضغط الخارجي الواقع على الأذنين، وهي عبارة عن عملية زفير لمحاولة إخراج الهواء بقوة من الرئة إلى داخل جوف الفم أثناء غلق الأنف باستخدام الأصابع مع إغلاق الفم، مثل نفخ البالون.
  • في حالات البرد والإنفلونزا أو عدوى الجيوب الأنفية أو عدوى الأذن، أو إجراء جراحة في الأذن أو العلاج باستخدام الأوكسجين المضغوط يجب استشارة الطبيب قبل السفر.

ثالثًا: التهاب الأذن الداخلية

  • التهاب الأذن الخارجية والوسطى هو الأكثر شيوعًا لكن يمكن أيضًا أن يصل الالتهاب للأذن الداخلية، ويحدث بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية تنتقل إلى الأذن الداخلية وتسبب تلوث القناة السمعية، ويمكن أن يحدث بسبب مضاعفات التهاب الأذن الوسطى الحاد ويسمى (التهاب التيه القيحي) أو التهاب السحايا وهذه الحالة من التهاب الأذن الداخلية تستدعي الذهاب للطبيب فورًا.

أعراض التهاب الأذن الداخلية:

 

  • يمكنك أن تعرف إذا كنت مصابًا بالتهاب الأذن الداخلية أم لا من خلال أعراض معينة مثل: الشعور بطنين الأذن أو الدوخة أو فقدان التوازن أو فقدان السيطرة على حركة العينين أو فقدان السمع في أذن واحدة أو القيء والشعور بالغثيان.


عوامل تزيد من خطر التهاب الأذن الداخلية:

  • يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الأذن الداخلية ومن ضمنها: استمرار التهاب الأذن الوسطى، والتهاب السحايا، والحساسية، والتهابات الجهاز التنفسي العلوي، والضغط العصبي، والتدخين.

طرق تشخيص التهاب الأذن الداخلية:

  • يقوم  الطبيب بتشخيص التهاب الأذن من خلال عدة طرق مثل: اختبار السمع، وتخطيط أمواج الدماغ، وأشعة الرنين المغناطيسي لتصوير الرأس، ومخطط كهربية الرأرأة، وهو طريقة تستخدم لاختبار ردود فعل العين، والتصوير الطبقي المحوري للرأس (الأشعة المقطعية).

علاج التهاب الأذن الداخلية:

 

علاج التهاب الأذن

  • يقوم الطبيب بتحديد الطريقة المناسبة للعلاج حسب الحالة سواء من خلال الأدوية والمضادات الحيوية أو من خلال إجراء عملية جراحية.

 

مرض مينيير:

  • من الأمراض التي قد تصيب الأذن الداخلية، وهو اضطراب يحدث في الأذن الداخلية، ويؤثر على أذن واحدة فقط، ويحدث هذا المرض في أي سن لكنه يبدأ عادة في الظهور بين أوائل سن الرشد ومتوسط العمر.

 

 

أسباب الإصابة بمرض مينيير:

 

 

  • لا يوجد حتى الآن سبب معروف للإصابة، لكن توجد عدة عوامل تكون سببًا في الإصابة بالمرض كتجمع كمية غير طبيعية من السوائل في الأذن الداخلية أو التصريف غير السليم للسوائل أو العدوى الفيروسية أو الاستجابة غير الطبيعية لجهاز المناعة أو العوامل الوراثية.

 

 

أعراض مرض مينيير:

 

  • عند الإصابة بهذا المرض يتكرر الشعور بالدوار بشكل مفاجئ ويستمر من 20 دقيقة حتى عدة ساعات، ويسبب الدوار الحاد والغثيان.
    بالإضافة للشعور بطنين الأذن، والشعور بانسداد الأذن أو ضغط في الأذن، وفي بداية المرض يكون فقدان السمع مؤقتًا ثم يعود، وهكذا حتى يفقده المريض تمامًا.

مضاعفات مرض مينيير:

 

  • قد يسبب نوبات مفاجئة من الدوار أو فقدان التوازن أو فقدان السمع بشكل دائم أو الشعور بالإجهاد والإرهاق.

 

علاج مرض مينيير:

 

  • لا يوجد علاج يشفي من المرض تمامًا، لكن يوجد عديد من الأدوية التي تساعد في التخفيف من أعراض الدوار يقوم الطبيب بوصفها، ويمكن للمريض استخدام جهاز مساعد على السمع ليساعد في تحسين القدرة على السمع في الأذن المصابة، وقد يلجأ الطبيب للجراحة إذا كانت حالات الدوار شديدة ولا تساعد العلاجات في تخفيفها.

 

نصائح للتعامل مع مرض مينيير:

  • لأنه لا يوجد علاج محدد للمرض يمكنك اتباع هذه النصائح للتخفيف من حدة الأعراض والتعايش معها، فإذا شعرت بنوبة الدوار يجب عليك الجلوس والراحة التامة، وتجنب النظر للأضواء الساطعة أو مشاهدة التلفاز أو تصفح الإنترنت أو القيام بحركة مفاجئة لأن كل هذا يزيد الشعور بالدوار.
    عليك أن تهدأ بعد نوبات الدوار ولا تستعجل في القيام بأنشطتك الطبيعية وخذ قسطًا كافيًا من الراحة.
    ومن الأفضل أن تستخدم إضاءة جيدة في الليل، والسير باستخدام عصا إذا كنت تعاني من مشاكل في التوازن، وتجنب مشروبات الكافيين والتدخين لأنها تؤثر على توازن السوائل في الأذن.
  • لا تستهون أبدًا بحالات التهاب الأذن واحرص على استشارة أخصائيي الأنف والأذن والحنجرة بعيادات أندلسية فرع السنابل وفرع الأمير فواز فور شعورك بأيٍّ من الأعراض التي تناولناها لتجنب حدوث أي مضاعفات.

قد يهمك : 

علاج التهاب الاذن عند الاطفال

ضعف الخصوبة عند الرجال

عروض عيادات الاسنان
احجز الان

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر