برنامج متابعة الحمل

برنامج متابعة الحمل

درس خصوصي لمتابعة الحمل

 

أتذكر اللحظة التي علمت بحملي وتلك السعادة التي انتابتني حينها، ذهبت إلى الهاتف لأخبر أمي وأستمع إلى نصائحها عن كيفية متابعة الحمل في الشهور الأولى، فأخبرتني أن علينا الذهاب للطبيب لنطمئن أولًا، فتعال لنتعلم من تلك القصة عن متابعة الحمل وبرامجه ونصائح الطبيب من خلال السطور القليلة القادمة.

 

 كيفية متابعة الحمل فى الشهور الاولى:

 تتسم فترة الحمل بالحرص الشديد من الأم على صحة الجنين، لذا تعد برامج متابعة الحمل ضرورية لسلامة كلٍ من الأم والجنين.

تنقسم مراحل الحمل إلى ثلاث مراحل لكُل منها أعراضها وتدخلاتها وهي:

الثُلث الأول من الحمل:

يبدأ من اليوم الأول للإخصاب وحتى الأسبوع ال 12، ويتم معرفته من خلال انقطاع الطمث وتأكد حدوث الحمل، يمر الجنين والأم بالعديد من التغييرات.

تتمثل أعراض هذه المرحلة بالنسبة للأم في: القيء والغثيان، الإرهاق، تقلبات مزاجية، صداع وإمساك. لذا يجب على الأم في هذه الفترة:

  • أن تنال قسطًا جيدًا من النوم والراحة.
  •  ممارسة المشي لمدة 20 دقيقة يوميًا.
  •  وتناول الأطعمة الليفية التي تعمل على منع حدوث الإمساك.

 

مراحل تطور الجنين في الثلث الأول:

 

تبدأ مراحل تطور الجنين من الأسبوع ال8 حتى الأسبوع ال 40، في الثلث الأول يبدأ المخ والنخاع الشوكي للجنين في التكون وبالتتابع تبدأ باقي أعضاء الجسم، خلال تلك المرحلة يبدأ قلب الطفل بالنبض أيضًا.

تبدأ قدم ويد الطفل بالتشكل بنهاية الأسبوع ال8 تبدأ الأصابع بالتكون، بنهاية المرحلة الأولى نستطيع تحديد جنس الجنين.

تتم المتابعة مع الطبيب مرة شهريًا وفق جدول متابعة الحمل. في الزيارة الأولى يستمع الطبيب التاريخ المرضي والطبي للأم، الأدوية التي تتناولها الأم، قياس وزن الأم للوقوف على الوزن الصحي. يتم عمل العديد من فحوصات متابعة الحمل في هذه المرحلة مثل تحاليل الدم والبول وقياس نسبة السكر في الدم، والفحص الطبي باستخدام الموجات الصوتية (السونار)، كما يتم عمل العديد من الفحوصات الخاصة بالأمراض الوراثية للتأكد من سلامة الجنين.

 ينصح الطبيب الأم بتناول قدر مُناسب من حمض الفوليك الضروري لصحة الطفل. كل هذه التدابير تتم من أجل توفير البيئة الآمنة للحمل، ومتابعة صحة الأم والجنين.

في حالة حدوث نزيف، أو خروج سوائل من الرحم، أو انقباضات في الرحم، أو قلة حركة الطفل عليكِ الذهاب للطبيب.

 

الثُلث الثاني:

يبدأ من الأسبوع ال13 وحتى الأسبوع 27، أيضا يتم الالتزام بجدول متابعة الحمل من خلال زيارة الطبيب مرة شهريًا.

تتميز أعراض الأم في هذه المرحلة بالآتي:

  • ظهور علامات الشد والتمدد.
  • تغير لون الجلد.
  • تمدد الرحم، وكبر حجم البطن.
  • فتح الشهية.
  • زيادة في الوزن.
  • دوالي الساقين.

وأما عن التطورات الخاصة بالطفل فتتمثل في:

  • اكتمال نمو الأعضاء.
  • يبدأ الجنين في السماع.
  • تزداد حركة الجنين في تلك المرحلة ويمكن للأم أن تشعر بها.
  • يبلغ طول الجنين حوالي 36 سم.

يتم في هذه المرحلة إجراء مجموعة من فحوصات الحمل الدورية تحليل الدم والبول، تحليل نسبة السكر في الدم، تحليل الجينات الخاصة بالطفل باستخدام الموجات الصوتية للوقوف على مدى سلامة التراكيب الجينية للطفل.

أيضا يتم ملاحظة تطور نمو أعضاء الجنين من خلال السونار.

ينبغي على الأم في هذه المرحلة أن تتبع إرشادات الطبيب من خلال تناول الفيتامينات المطلوبة، المحافظة على المشي اليومي لمدة 20 دقيقة، شرب قدر كافي من الماء، الابتعاد عن التدخين أو التدخين السلبي (الجلوس بجانب أشخاص يدخنون)، للحفاظ على صحة الأم والجنين.

 

الثلث الثالث:

يبدأ من الأسبوع ال28 وحتى الولادة، يتم تعديل جدول متابعة الحمل من خلال زيارة الطبيب مرتين في الشهر خلال الفترة من الأسبوع ال29 حتى 37، ومن الأسبوع 37 يتم زيارة الطبيب مرة أسبوعيًا.

تتسم هذه المرحلة بأعراض خاصة بالأم مثل:

  • زيادة انقباضات الرحم (3-4 ساعات).
  • آلام الظهر.
  • ارتجاع المريء.
  • زيادة الوزن.
  • الذهاب المتكرر للحمام.
  • مشاكل في النوم.
  • انتفاخ وتورم للقدم واليد.

تعد هذه الأعراض طبيعية في تلك المرحلة من الحمل، ولكن عليكِ إخبار الطبيب إذا كانت حادة من أجل متابعة السلوك اليومي، وإضافة بعض النصائح لتحسين الأعراض.

 

بالنسبة للتطورات الخاصة بالطفل:

  • يكتمل نمو عظام الطفل، ويصبح قادرًا على فتح وغلق يديه.
  • تصبح عينه قادرة على استشعار الضوء.
  • يبدأ الجسم في تخزين العناصر كالحديد والكالسيوم.
  • ينبغي أن يكون الجنين في وضع الولادة، ولكن ربما يكون وضعه غير ذلك فيحاول الطبيب أن يعدل وضع الجنين أو يقرر الولادة القيصرية.
  • يصبح وزن الطفل في هذه المرحلة من 2.5 إلى 4 كجم وطوله حولي 55 سم.

 

يهتم الطبيب في هذه المرحلة بمُتابعة وزن الأم والجنين، قياس نسبة السُكر، ضغط الدم، نسبة البروتين، يمكنك الذهاب للطبيب في حالة زيادة شدة انقباضات الرحم، النزيف، قلة حركة الجنين.

 

نصائح عامة للأم أثناء فترة الحمل:

  • يستمد الجنين غذائه من الأم، لذا عليكِ الاهتمام بتناول الأكل الصحي والفيتامينات الضرورية للجسم وذلك من خلال تناول الخضروات والفاكهة أو من خلال اتباع تعليمات الطبيب الخاصة بالأدوية.
  • وزن الأم الصحي من ضمن الحاجات الأساسية لحمل صحي لذا عليكِ بممارسة المشي على الأقل أثناء فترة الحمل.
  • عليكِ بتقليل شرب القهوة والشاي.
  • الاسترخاء يساعد على تقليل التوتر.
  • تجنبي التدخين، أو التواجد في أماكن بها تدخين.
  • تجنبي تناول الجمبري والسوشي.

 

يعد الطبيب العُنصر الأهم لتحقيق متابعة آمنة للحمل، لذا في حالة حدوث أي عرض طارئ كارتفاع درجة الحرارة، نزيف، ألم مصاحب للبول، قيء شديد أو التعرض لإصابة، لا تترددي في اخبار الطبيب.

بعد أن تعلمنا عن فترة الحمل وكيفية متابعته وأهم النصائح التي يجب اتباعها للوصول لفترة حمل أمنة، يُمكنك مشاركة المعلومات مع أصدقائك وأقاربك لتعم الفائدة.

 يمكنك زيارة عيادات أندلسية من أجل طلب الاستشارات الطبية من خلال أفضل أطباء المملكة وجدة والسؤال عن باقات مُتابعة الحمل.

 

في أندلسية نتمنى صحة أفضل لكِ ولطفلك

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر