whatsapp
message
التهابات البنكرياس

التهابات البنكرياس

يعانى الكثيرين حول العالم من التهابات البنكرياس ، الامر الذى قد ينذر بوجود مشاكل خطيرة بهذا العضو الحيوى بالجسم . لذلك  سوف نستعرض في هذا المقال العديدمن المعلومات حول التهابات لبنكرياس و أنواعها و كيفية علاجها.

ما هو البنكرياس؟

البنكرياس هو غدة طويلة مسطحة تقع خلف المعدة بجوار الاثنى عشر و تتمثل وظيفتها في:

  1. افراز الأنزيمات في الأمعاء ، إذ تساعد تلك الإنزيمات على هضم الطعام.
  2. افراز هرمونى "الانسولين" و "الجلوكاغون" ، هذه الهرمونات هي المسؤولة عن التحكم بمستوى سكر الدم و تخزين الجلوكوز بالجسم للاستخدام اللاحق.

أنواع التهابات البنكرياس:

هناك نوعين من التهابات البنكرياس ، التهاب البنكرياس الحاد و التهاب البنكرياس المزمن.

        التهاب البنكرياس الحاد :

التهاب البنكرياس الحاد هو التهاب مفاجئ  يصيب غدة البنكرياس و يستمر لفترة قصيرة ، من الممكن أن يتراوح الأمر من مجرد خلل بسيط إلى مرض خطير يهدد الحياة. يتعافى معظم المصابين بالتهاب البنكرياس الحاد تمامًا بعد الحصول على العلاج المناسب.  بينما في الحالات الشديدة ، يمكن أن يسبب التهاب البنكرياس الحاد نزيفًا وتلفًا خطيرًا للأنسجة ، كما من الممكن أن يؤثر على الأعضاء الحيوية الأخرى.

        التهاب البنكرياس المزمن:

التهاب البنكرياس المزمن هو التهاب طويل الأمد ، و  غالبًا ما يحدث بعد نوبة من التهاب البنكرياس الحاد. من الممكن أيضا أن ينتج التهاب البنكرياس المزمن عن شرب الكثير من الكحوليات لفترة طويلة من الزمن.

 

أسباب الإصابة بالتهابات البنكرياس:

        أسباب الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد:

سبب الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد غير معروف في 15% من الحالات ، و يحدث الالتهاب في باقي الحالات نتيجة لعدة أسباب ، منها:

        أمراض المناعة الذاتية

        شرب الكثير من الكحول

        الالتهابات

        حصى المرارة

        بعض الأدوية

        اضطرابات التمثيل الغذائي (الأيض)

        الخضوع لإجراء جراحي

        الإصابة بعدوى

        سرطان البنكرياس

        أسباب الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن:

        التليف الكيسي

        تاريخ عائلي لاضطرابات البنكرياس

        حصى  المرارة

        ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية

        استخدام الكحول على المدى الطويل

        استخدام بعض الأدوية

عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بالتهابات البنكرياس:

هناك بعض العوامل التي يزيد تواجدها من احتمالية الإصابة بالتهابات البنكرياس ، تتمثل تلك العوامل في:

  1. شرب الكحوليات: ليس من المفهوم تمامًا كيف يتسبب الكحول في حدوث التهابات البنكرياس ، و لكن مهما كان السبب ، فهناك صلة واضحة بين تناول الكحول والتهابات البنكرياس.يُعتقد أيضًا أن الإفراط في شرب الكحول - شرب الكثير من الكحول في فترة زمنية قصيرة - يزيد من خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد.
  2. السمنة : تزيد السمن من احتمالية الإصابة بالتهابات البنكرياس.
  3. التاريخ العائلي للإصابة بالتهابات البنكرياس.
  4. التدخين: تشير الدلائل الاحصائية إلى أن احتمالية اصابة المدخنين بالتهابات البنكرياس أكثر بثلاث مرات من غير المدخنين.

 

أعراض التهابات البنكرياس:

يتمثل العرض الرئيسي لالتهاب البنكرياس الحاد في الألم الشديد الذي يظهر فجأة في وسط البطن ، و غالبًا ما يزداد هذا الألم سوءًا بشكل مطرد ويمكن أن ينتقل إلى الظهر.

تشمل الأعراض الأخرى لالتهابات البنكرياس  ما يلي:

        القئ و الغثيان.

        إسهال.

        عسر الهضم.

        ارتفاع في درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أكثر.

        اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).

        تورم البطن.

        تسارع ضربات القلب.

        تزداد الأعراض صعوبة مع الاكل و الشرب خاصة عند تناول الوجبات الغنية بالدهون.

 

مضاعفات الإصابة بالتهابات البنكرياس:

إذا لم يتم علاج التهابات البنكرياس بشكل صحيح ، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث عدد من المضاعفات ، منها:

        داء السكري : يمكن أن يؤدي تلف خلايا البنكرياس إلى التأثير على إفراز الأنسولين مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السكرى.

        عدوى البنكرياس: يمكن أن يتسبب التهاب البنكرياس في جعله أكثر عرضة للعدوى البكتيرية أو الفيروسية.

        الفشل الكلوي.

        سوء التغذية ، الذى يحدث بسبب عدم تمكن جسمك من الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية من الطعام الذي تتناوله بسبب نقص أنزيمات الجهاز الهضمي.

        سرطان البنكرياس.

        حدوث ضرر وموت أنسجة البنكرياس بسبب عدم حصوله على قدر كاف من الدم.

        مشاكل في التنفس عندما تؤثر التغيرات الكيميائية في الجسم على الرئتين.

 

تشخيص التهابات البنكرياس:

عند الذهاب للمستشفى ، ستخضع للفحص السريري التقليدى حيث يسألك الطبيب المعالج عن الأعراض التي تعانى منها و عن تاريخك الطبي والعائلي . من الممكن أن يطلب الطبيب عدة فحوصات أخرى لتأكيد تشخيص إصابتك بالتهابات البنكرياس تتضمن تلك الفحوصات:

       اختبارات الدم للتحقق من ارتفاع مستويات إنزيمات البنكرياس حيث أن ارتفاع مستوى انزيمى الأميليز والليباز ،  يعني أنك ربما تعاني من التهاب البنكرياس الحاد.

       اختبارات للبراز لقياس نسبة الدهون ، إذ أن ارتفاع نسبة الدهون بالبراز تعنى أن البنكرياس لا يقوم بوظائفه الهضمية بشكل جيد.

       التصوير بالأشعة المقطعية (CT) للتحقق من وجود حصى المرارة وتقييم شدة التهاب البنكرياس.

       تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية للتحقق من حصى المرارة والتهاب البنكرياس.

       التنظير بالموجات فوق الصوتية للتحقق من الالتهاب والانسدادات في قناة البنكرياس والقناة الصفراوية.

       التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

 

علاج التهابات البنكرياس:

علاج التهاب البنكرياس الحاد:

عند الاصابة بنوبة التهاب البنكرياس الحاد ، يحتاج الأطباء للسيطرة عليها اولا قبل معرفة سبب حدوث الألتهاب . قد تحتاج إلى البقاء في المستشفى ، حيث من الممكن أن يشمل علاجك ما يلي:

        المضادات الحيوية في حالة إصابة البنكرياس بالعدوى البكتيرية.

        السوائل الوريدية كمصدر للأملاح و التغذية.

        الصيام عن تناول الطعام لفترة حتى يتمكن البنكرياس من التعافي.

        نظام غذائي قليل الدسم.

        أدوية للسيطرة على الألم.

        قد ينصح طبيبك باستخدام أنبوب إطعام لمساعدتك في الحصول على التغذية ، إذا كان تناول الطعام يسبب الألم.

 

بعد السيطرة على الالتهاب ، يعمل الطبيب المعالج على معرفة الأسباب التي أدت له ثم يعالجها. قد يشمل ذلك:

        إذا كانت حصوة المرارة تسبب التهاب البنكرياس ، فقد تحتاج إلى إجراء يسمى تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياس بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) ، أو قد تحتاج إلى إزالة المرارة. يساعد ذلك الإجراء على توسيع القناة الصفراوية كما يستخدم للمساعدة في إزالة حصوات المرارة ، فهو عبارة عن أنبوب طويل ورفيع يحتوي على كاميرا (منظار داخلي) يمر عبر فمك إلى بطنك. قد يتم إجراء جراحة استئصال المرارة أثناء وجودك في المستشفى أو التخطيط لإجرائها بعد عدة أسابيع.

        إذا كان الكحول هو سبب الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد ، فينبغي الابتعاد عنه بعد التعافى . إذا كنت تجد صعوبة في ذلك ، تحدث مع طبيبك عن الأدوية التي يمكنك أن تتناولها لعلاج إدمان الكحوليات.

        جراحة البنكرياس لتنظيف السوائل أو الأنسجة الميتة أو المريضة

 

علاج التهاب البنكرياس المزمن:

إذا كنت مصابًا بالتهاب البنكرياس المزمن ، فسيركز الطبيب على علاج الألم  ، والحماية من الإدمان المحتمل لمسكنات الألم التي تستلزم وصفة طبية  ، ومراقبة المضاعفات التي تؤثر على الهضم. قد يتم وضعك على علاج بديل لإنزيم البنكرياس لاستعادة قدرة الجهاز الهضمي على هضم العناصر الغذائية . من الممكن أن تحتاج إلى نظام علاجي يشمل:

        الأنسولين لعلاج مرض السكري.

        ادوية مسكنة للألم.

        إنزيمات البنكرياس لمساعدة جسمك على الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية من الطعام.

        جراحة أو إجراءات لتخفيف الألم أو المساعدة في التصريف أو علاج الانسدادات.

        قد تتم إزالة أنسجة البنكرياس التالفة جراحيًا ، ولكن هذا الحل هو حل أخير فقط.

 

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد