whatsapp
message
الانزلاق الغضروفي

ما هو الانزلاق الغضروفي واعراضه وعلاجه هل يمكن الشفاء منه نهائيا

 

يعتبر الانزلاق الغضروفى من أكثر المشاكل الشائعة في فقرات الظهر و الذى يسبب الكثير من الألم و الازعاج للمصابين به إذ يمنعهم في أغلب الأحيان عن القيام بمهام حياتهم اليومية مما يجعل القيام بأبسط المهام امرا عسيرا خاصة لدى كبار السن ، لذلك سوف نتناول العديد من المعلومات حول انزلاق غضروفى و اسبابه و طرق علاجه و كيف يمكن تفادى الإصابة به.

 

 

نظرة عامة على الانزلاق الغضروفى :

 

يتكون العمود الفقري من عدد من الفقرات المكدسة من العنق حتى اسفل الظهر وفيما بينها توجد الديسكات المرنة التي تحتوي على مادة هلامية تعمل على امتصاص الصدمات، و يحتوي العمود الفقرى بداخله على الحبل الشوكى الذى تخرج منه الأعصاب المتفرعة التي تنتشر إلى كل أنحاء الجسم .

في بعض الأحيان تنزلق المادة الهلامية نتيجة لأسباب كثيرة سنتناولها لاحقا مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب مسببا الألم والإزعاج الشديد للمصاب، ومن الممكن أن يحدث انزلاق غضروفى في أي فقرة من فقرات الظهر ولكن تعتبر الفقرات القطنية هي أكثر الفقرات عرضة للانزلاق.

 

 

اعراض الانزلاق الغضروفي :

 

في الكثير من الأحيان قد تكون مصابا بانزلاق غضروفى دون أن تعرف و بدون أي أعراض إذ لا يتضح ذلك إلا عن طريق التصوير بالاشعة، وتختلف حدة الأعراض وموقعها على حسب مكان الفقرات المصابة و إذا كان هناك ضغط على الاعصاب من عدمه ، 

ومن أشهر الأعراض :

1)      الشعور بالألم : يعتبر الشعور بالألم من أشهر أعراض الإصابة بانزلاق غضروفى حيث يتمركز الألم عند الفقرة التي حدث بها الانزلاق و يمتد في بعض الأحيان إلى الساقين أو الذراعين.

2)      الشعور بالوخز و التنميل : من الممكن أن يؤدي الإصابة بانزلاق غضروفى إلى الإحساس بالوخز و التنميل في اليدين و القدمين خاصة إذا كان هناك ضغط على جذور الأعصاب.

3)      وجود ضعف عام بالعضلات نتيجة لحدوث خلل في الإشارات العصبية المنقولة إليها عن طريق الأعصاب.

4)      ازدياد الشعور بالألم عند الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة من الوقت.

5)      الإحساس بألم حاد مفاجئ عند القيام بحركات معينة.

6)      الإحساس بالخدر و البرودة في أحد جانبي الجسم دون الآخر

7)      الشعور بألم في الظهر عند العطس أو السعال

 

 

أسباب الإصابة بانزلاق غضروفى :

 

1)      التآكل التدريجي الذى يحدث مع التقدم في العمر بشكل طبيعى.

2)      الاعتماد بصورة كبيرة على عضلات الظهر في حمل الأشياء الثقيلة بدلا من عضلات الساق و الفخذ.

3)      القيام بحركات خاطئة أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

4)      السمنة المفرطة التي تؤدي إلى زيادة الحمل على الظهر.

5)      حدوث إصابة جسدية نتيجة لحادث.

 

 

عوامل الخطر المسببة للانزلاق الغضروفى :

 

هناك العديد من العوامل التي تنذر باحتمالية حدوث انزلاق غضروفى في المستقبل،

ومن أهمها :

        العامل الوظيفي :

إذ يكون الأشخاص الذين يعملون بالأعمال التي تتطلب جهدا بدنيا كبيرا معرضون أكثر من غيرهم للإصابة ب انزلاق غضروفى نتيجة لرفع الأشياء الثقيلة المتكرر و السحب و الدفع و الانحناء.

        الوزن :

كلما ازداد الوزن ازداد الحمل على فقرات الظهر مما يسبب انزلاق غضروفى.

        العوامل الوراثية :

حيث أن بعض الاشخاص معرضين للاصابة بانزلاق غضروفى أكثر من غيرهم.

        التدخين :

ثبت علميا أن التدخين يقلل من تدفق الاكسجين الى الاقراص مما قد يسبب لها التلف سريعا

 

 

مضاعفات الإصابة ب انزلاق غضروفى :

 

من أخطر مضاعفات عدم علاج الانزلاق الغضروفى هو حدوث تلف دائم بالأعصاب مما قد يسبب فقدان الإحساس في الفخذين الداخليين والجزء الخلفي من الساقين وحول المستقيم.

 

 

تشخيص الإصابة ب انزلاق غضروفى :

 

عندما تذهب إلى الطبيب سوف يسألك بضعة اسئلة عن الأعراض التي تشعر بها و مكان الألم و عن إذا كان هناك إحساس بالوخز أو التنميل في يديك أو رجليك و ربما يطلب منك الطبيب ايضا فحص ظهرك لمعرفة أماكن الألم عند الضغط  ، من الممكن أيضا أن يقوم الطبيب بعمل فحص للاعصاب لمعرفة مستوى ردود الفعل اللاارادية و القدرة على الإحساس باللمس و الوخز الخفيف.

لمعرفة معلومات أكثر عن مصدر الألم و مدى الضرر الحاصل فى الفقرات والاعصاب،

يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوص الأخرى مثل :

        الأشعة السينية.

        الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب.

        التصوير بالرنين المغناطيسي.

        تصوير النخاع.

        اختبارات الأعصاب:

تساعد الاختبارات الخاصة بالأعصاب على معرفة مدى الضرر الحاصل بها وتأثير ذلك على العضلات،

و من أشهر الاختبارات المستخدمة :

1)      مخطط كهربية العضل (EMG) : حيث يتم إدخال مسار كهربائي إلى مختلف العضلات، ويُقيِّم الاختبار النشاط الكهربي لعضلاتك عند الانقباض والانبساط.

2)      فحص توصيل الأعصاب: حيث يتم قياس نبضات الأعصاب الكهربائية وأدائها في العضلات والأعصاب عن طريق مسارات كهربائية تُوضَع على جلدك.

 

للمزيد من المعلومات حول افضل عيادة عظام في جدة

 

علاج الانزلاق الغضروفي :

 

يعتمد اختيار الطريق العلاجي المناسب على مدى تقدم الحالة، وفى المعتاد فإن أغلب الحالات تعتمد على استخدام الأدوية وتغيير أسلوب الحياة و لا يتم اللجوء إلى الخيار الجراحي إلا في حالات قليلة جدا.

 

العلاج عن طريق تغيير أسلوب الحياة :

1)      اتبع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن.

2)      تجنب الانحناء و حمل الأشياء الثقيلة.

3)      تجنب الجلوس والوقوف لأوقات طويلة.

4)      ممارسة تمارين رياضية معينة تحت اشراف اخصائي علاج طبيعي.

5)      استخدام العلاج الفيزيائى المعتمد على الثلج و الحرارة.

 

العلاج باستخدام الأدوية :

من الممكن أن يصف لك الطبيب المعالج بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف حدة الألم مثل:

1)      مسكنات الألم :

إذا كنت تشعر بآلام ذات درجة بسيطة إلى متوسطة فيمكنك تناول مسكنات الألم مثل الباراسيتامول أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الايبوبروفين و النابروكسين و الديكلوفيناك.

2)      بواسط العضلات :

حيث تساعد على إرخاء العضلات المشدودة و لكن يرجى توخى الحذر عن الاستخدام لما لها من آثار جانبية إذ من الممكن أن تسبب الدوار و الشعور بالنعاس.

3)      حقن الكورتيكوستيرويد :

يتم حقنها بواسطة الطبيب المعالج للتخفيف من حدة الالتهاب.

 

العلاج الجراحي :

يعتبر الخيار الجراحي هو الخيار الأخير في العلاج و يتم اللجوء له في حالة فشل العلاج التحفظي خاصة إذا كانت هناك أعراض مثل الشعور بالخدر و الضعف أو عدم القدرة على المشى.

طرق الوقاية من الانزلاق الغضروفى :

هناك عدة نصائح يمكن اتباعها لتفادي الإصابة بانزلاق غضروفى مثل :

        اتباع نظام غذائي صحي يهدف للوصول لوزن مثالي من أجل تخفيف الحمل على فقرات الظهر.

        الالتزام بالتمارين الرياضية من أجل تقوية العضلات.

        تجنب رفع الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة و التحميل على عضلات الفخذ و الساقين بدلا من عضلات الظهر.

         اتباع الارشادات و التعليمات الخاص بالسلامة الشخصية إذا كنت ممن يمتهنون بأعمال تتطلب جهدا بدنيا كبيرا.

        الإقلاع عن التدخين

        اتباع الإرشادات الخاصة بالمدرب عند الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية و ذلك لتجنب أي إصابة بالفقرات نتيجة لحركة خاطئة بالتمارين.

        حاول الحفاظ على وضعية جلوس سليمة عن طريق إبقاء ظهرك مستقيما خاصة إذا كنت تبقى في وضع الجلوس لفترات طويلة أثناء اليوم.

 

 احجز الان مع افضل دكتور لعلاج الانزلاق الغضروفي في جدة

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد