whatsapp
message
أعراض نقص الحديد

أعراض نقص الحديد

 

يتساءل كثيرون عن أعراض نقص الحديد في الجسم، الحديد مادة مهمة يحتاجها الجسم بكميات معينة. وتناول الحديد يوميًا ضروري لصحة خلايا الدم الحمراء وبروتينات العضلات، فضلاً  عن عمل خلايا الجسم، ويبلغ محتوى الحديد الطبيعي في الجسم عند البالغين نحو 3-4 جرام. توجد غالبية الحديد في خلايا الدم الحمراء المنتشرة (كرات الدم الحمراء) مع وجود حديد إضافي في الميوجلوبين وبعض الإنزيمات، وكذلك الحديد في أشكال التخزين والنقل.

 

أعراض نقص الحديد

ما هي أعراض نقص الحديد؟ أولًا سنتحدث عن مراحل نقص الحديد. يتقدم نقص الحديد نحو حالة أنيميا نقص الحديد في المراحل الثلاث التالية، وتعتمد سرعة التقدم على مخزون الحديد الأساسي للفرد بالإضافة إلى درجة فقدان الحديد أو الدم  ومدته وسرعته.

مرحلة نضوب الحديد التدريجي: في هذه المرحلة الأولى، يتم استخدام مخازن الحديد في الجسم لتعويض تناقص الهيموجلوبين، دون التسبب في أنيميا.

الشخص في هذه المرحلة يكون في خطر متزايد من الإصابة بالأنيميا إذا استمرت خسائر الحديد وظل تناول الحديد ضعيفًا. قد يعاني بعض الأفراد من التعب أو يظهر عليهم انخفاض في تحمل التمرينات في هذه المرحلة.

مرحلة المزيد من فقدان الحديد: ينتج عنه بوادر أنيميا (انخفاض الهيموجلوبين) ولكن الخلايا الحمراء تكون لها شكل طبيعي وتحتوي على كمية مقبولة من الحديد.

بداية الأنيميا: يؤدي نقص الحديد الأكثر حدة إلى النتائج الكلاسيكية للأنيميا، وتكون خلايا الدم الحمراء تحتوي على نسبة منخفضة من الحديد وأصغر في الحجم.

 

أعراض أنيميا نقص الحديد

في البداية، يمكن أن يكون فقر الدم الناجم عن نقص الحديد (أنيميا نقص الحديد) خفيفًا لدرجة أنه يمر دون أن يلاحظه أحد. ولكن مع زيادة نقص الحديد في الجسم وتفاقم فقر الدم، تزداد العلامات والأعراض سوءًا، قد تشمل علامات فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وأعراضه ما يلي:

·        التعب الشديد

·        ضعف

·        جلد شاحب

·        ألم في الصدر، وسرعة ضربات القلب أو ضيق في التنفس.

·        الصداع أو الدوار أو الدوخة.

·        برودة اليدين والقدمين.

·        التهاب أو ألم في اللسان.

·        أظافر هشة

·        اشتهاء غير عادي للمواد غير الغذائية، مثل الثلج أو الأتربة أو النشا.

·        ضعف الشهية خاصة عند الرضع والأطفال المصابين بفقر الدم بسبب نقص الحديد.

إذا ظهرت عليك أنت أو طفلك علامات وأعراض تشير إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، فاستشر طبيبك. فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ليس شيئًا يمكن تشخيصه بنفسك أو علاجه. لذا راجع طبيبك للحصول على تشخيص بدلاً من تناول مكملات الحديد بنفسك. قد يكون إثقال الجسم بالحديد أمرًا خطيرًا لأن تراكم الحديد الزائد يمكن أن يتلف الكبد ويسبب مضاعفات أخرى.

 

أسباب أنيميا نقص الحديد

يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عندما لا يحتوي جسمك على ما يكفي من الحديد لإنتاج الهيموجلوبين. الهيموجلوبين هو جزء من خلايا الدم الحمراء الذي يعطي الدم لونه الأحمر ويمكّن خلايا الدم الحمراء من حمل الدم المؤكسج في جميع أنحاء الجسم.

إذا كنت لا تستهلك ما يكفي من الحديد، أو إذا كنت تفقد الكثير من الحديد، فلن يتمكن جسمك من إنتاج ما يكفي من الهيموجلوبين، وستكون معرضًا للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد في النهاية.

تشمل أسباب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ما يلي:

فقدان الدم: يحتوي الدم على الحديد داخل خلايا الدم الحمراء. لذلك إذا فقدت الدم، تفقد بعض الحديد. تتعرض النساء المصابات بغزارة الدورة الشهرية لخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد لأنهن يفقدن دمًا غزيرًا في أثناء الحيض. يمكن أن يؤدي فقدان الدم البطيء والمزمن داخل الجسم -مثل الناتج عن القرحة الهضمية أو الفتق الحجابي أو سليلة القولون أو سرطان القولون والمستقيم- إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. يمكن أن ينتج نزيف الجهاز الهضمي عن الاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، وخاصة الأسبرين.

نقص الحديد في نظامك الغذائي: يحصل جسمك دائمًا على الحديد من الأطعمة التي تتناولها. إذا كنت تستهلك كمية قليلة جدًا من الحديد، فقد يصاب جسمك بنقص الحديد بمرور الوقت. تشمل الأمثلة على الأطعمة الغنية بالحديد اللحوم والبيض والخضروات الخضراء الغنية بالألياف والأطعمة المدعمة بالحديد. من أجل النمو السليم والتطور، يحتاج الرضع والأطفال إلى الحديد من نظامهم الغذائي أيضًا.

عدم القدرة على امتصاص الحديد: يتم امتصاص الحديد من الطعام إلى مجرى الدم في الأمعاء الدقيقة، يمكن أن يؤدي اضطراب معوي، مثل الداء البطني، الذي يؤثر على قدرة الأمعاء على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام المهضوم، إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. إذا تم إزالة جزء من الأمعاء الدقيقة جراحيًا ، فقد يؤثر ذلك على قدرتك على امتصاص الحديد والعناصر الغذائية الأخرى.

الحمل: دون مكملات الحديد، يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند العديد من النساء الحوامل، لأن مخزونهن من الحديد يجب أن يكفي زيادة حجم دمهن، وأن يكون أيضًا مصدرًا للهيموجلوبين للجنين النامي.

 

عوامل خطر الإصابة بأنيميا نقص الحديد

قد تكون هذه المجموعات من الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد:

النساء: لأن النساء يفقدن الدم في أثناء الحيض، فإنهن بشكل عام أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

الرضع والأطفال: الرضع، وخاصة أولئك الذين عانوا من نقص الوزن عند الولادة أو الذين ولدوا قبل الأوان، والذين لا يحصلون على ما يكفي من الحديد من حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي قد يكونون عرضة لخطر الإصابة بنقص الحديد. يحتاج الأطفال إلى حديد إضافي في أثناء طفرات النمو. إذا كان طفلك لا يتناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتنوعًا، فقد يكون معرضًا لخطر الإصابة بفقر الدم.

النباتيون: قد يكون الأشخاص الذين لا يأكلون اللحوم أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد إذا لم يتناولوا أطعمة أخرى غنية بالحديد.

المتبرعين بالدم بشكل متكرر: قد يكون الأشخاص الذين يتبرعون بالدم بشكل روتيني أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد لأن التبرع بالدم يمكن أن يستنفد مخازن الحديد في أجسامهم، قد يكون انخفاض الهيموجلوبين المرتبط بالتبرع بالدم مشكلة مؤقتة يمكن علاجها عن طريق تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد، إذا قيل لك إنه لا يمكنك التبرع بالدم بسبب انخفاض الهيموجلوبين، فاسأل طبيبك عما إذا كان عليك القلق بشأن ذلك أم لا.

ولمن يتساءلون عن أعراض نقص الحديد عند الرجال وأعراض نقص الحديد عند النساء، فهي نفسها عند الرجال والنساء، وقد وضحنا أن الأعراض تكون على حسب مرحلة نقص الحديد التي يمر بها الفرد.

 

الحديد عند الأطفال

لماذا الحديد مهم للأطفال؟

يساعد الحديد على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم ويساعد العضلات على تخزين الأكسجين واستخدامه. إذا كان نظام طفلك الغذائي يفتقر إلى الحديد، فقد يصاب بحالة تسمى نقص الحديد.

يعد نقص الحديد عند الأطفال مشكلة شائعة. يمكن أن يحدث على مستويات عديدة، من نقص خفيف وصولاً إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وهي حالة لا يحتوي فيها الدم على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة. يمكن أن يؤثر نقص الحديد غير المعالج على نمو الطفل وتطوره.

 

ما هي كمية الحديد التي يحتاجها الأطفال؟

يولد الأطفال بكمية من الحديد مخزنة في أجسامهم، ولكن هناك حاجة إلى كمية ثابتة من الحديد الإضافي لتغذية نمو الطفل وتطوره السريع. وإليك دليل لاحتياجات الحديد في أعمار مختلفة:

عمر 7 إلى 12 شهر: الكمية الموصى بها من الحديد في اليوم هي 11 ملغم.

عمر سنة إلى 3 سنين: الكمية الموصى بها من الحديد في اليوم هي 7 ملغم.

عمر من 4 إلى 8 سنوات: الكمية الموصى بها من الحديد في اليوم هي 10 ملغم.

عمر من 9 إلى 13 سنة: الكمية الموصى بها من الحديد في اليوم هي 8 ملغم.

عمر من 14 إلى 18 سنة للفتيات: الكمية الموصى بها من الحديد في اليوم هي 15 ملغم.

عمر من 14 إلى 18 سنة للأولاد: الكمية الموصى بها من الحديد في اليوم هي 11 ملغم.

 

من هم الأطفال المعرضون لخطر الإصابة بنقص الحديد؟

الرضع والأطفال الأكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد هم:

·        الأطفال الذين يولدون قبل الأوان أو الذين عانوا من انخفاض الوزن عند الولادة.

·        الأطفال الذين يشربون حليب البقر أو الماعز قبل سن سنة.

·        الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ولم يقدم لهم أغذية مكملة لحليب الأم تحتوي على الحديد بعد سن 6 أشهر.

·        الأطفال الذين يشربون حليبًا صناعيًا غير مدعم بالحديد.

·        الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى 5 سنوات ممن يشربون أكثر من 24 أونصة (710 ملليلترات) من حليب البقر أو الماعز أو حليب الصويا يوميًا.

·        الأطفال الذين يعانون من مشكلات صحية معينة، مثل العدوى المزمنة أو النظم الغذائية المقيدة.

·        الأطفال الذين تعرضوا للرصاص.

·        الأطفال الذين لا يتناولون ما يكفي من الأطعمة الغنية بالحديد.

·        الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

كما أن المراهقات أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد، لأن أجسامهن تفقد الحديد في أثناء الحيض.

 

أعراض نقص الحديد عند الأطفال

ما هي علامات نقص الحديد عند الأطفال وأعراضه؟ إذا كانت كمية الحديد قليلة جدًا فقد تضعف قدرة طفلك على العمل بشكل جيد. ومع ذلك، فإن معظم علامات نقص الحديد وأعراضه لدى الأطفال لا تظهر حتى يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. إذا كان لدى طفلك عوامل خطر للإصابة بنقص الحديد، فتحدث إلى طبيبه، قد تتضمن علامات فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وأعراضه ما يلي:

·        جلد شاحب.

·        تعب.

·        برودة اليدين والقدمين.

·        بطء التطور والنمو.

·        ضعف الشهية.

·        سرعة التنفس بشكل غير طبيعي.

·        المشاكل السلوكية.

·        حالات العدوى المتكررة.

·        الرغبة الشديدة في تناول المواد غير الغذائية، مثل الثلج أو الأتربة أو الطلاء أو النشا.

 

كيف يمكن منع نقص الحديد عند الأطفال؟

إذا كنت تطعمين طفلك الحليب الصناعي المدعم بالحديد، فمن المرجح أنه يحصل على الكمية الموصى بها من الحديد. إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فتحدثي مع طبيب طفلك عن مكملات الحديد. قد يكون مكمل الحديد عبارة عن قطرات حديد تُعطى بجرعة معينة أو من الحديد المدرج في مكملات الفيتامينات.

فيما يلي بعض التوصيات العامة:

·        الرضع المولودون بعد فترة حمل مكتملة: ابدئي بإعطاء طفلك مكمل الحديد في سن 4 أشهر. استمري في إعطاء طفلك المكمل حتى يأكل حصتين غذائيتين أو أكثر يوميًا من الأطعمة الغنية بالحديد، مثل حبوب الإفطار المدعمة بالحديد أو اللحوم المهروسة، إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية وترضعينه الحليب الصناعي المعزز بالحديد، وكانت أغلبية وجبات طفلك تعتمد على الحليب الصناعي، فتوقفي عن إعطاء الطفل المكمّل الغذائي.

·        الرضع المبتسرون: ابدئي بإعطاء رضيعك المبتسر مكمل الحديد في عمر أسبوعين، استمري في إعطاء طفلك المكمل حتى سن سنة، وإذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية وترضعينه الحليب الصناعي المعزز، وكانت أغلبية وجبات طفلك تعتمد على الحليب الصناعي، فتوقفي عن إعطاء الطفل المكمّل الغذائي.

تشمل الخطوات الأخرى التي يمكنك اتخاذها للوقاية من نقص الحديد ما يلي:

·        قدمي الأطعمة الغنية بالحديد: عندما تبدئين بتقديم الأطعمة الصلبة لطفلك -عادة ما بين 4 أشهر و 6 أشهر- أطعميه الأطعمة التي تحتوي على الحديد المضاف، مثل حبوب الأطفال المدعمة بالحديد (حبوب اللإفطار) واللحوم المهروسة والفول المهروس. بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، تشمل المصادر الجيدة للحديد اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والبقوليات والسبانخ.

·        عدم الإفراط في الحليب: بين سن سنة و 5 سنوات، لا تسمحي لطفلك بشرب أكثر من 24 أونصة (710 ملليلترات) من الحليب يوميًا.

·        تعزيز الامتصاص: يساعد فيتامين سي على تعزيز امتصاص الحديد الغذائي. يمكنك مساعدة طفلك على امتصاص الحديد من خلال تقديم الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل الفواكه الحمضية والشمام والفراولة والفلفل الحلو والطماطم والخضروات الخضراء الداكنة.

 

هل يجب أن يتم فحص طفلي للكشف عن نقص الحديد؟

عادة ما يتم تشخيص نقص الحديد وأنيميا نقص الحديد من خلال اختبارات الدم. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإجراء اختبار على جميع الرضع للكشف عن أنيميا نقص الحديد بدءًا من سن 9 أشهر إلى 12 شهرًا، وبالنسبة لأولئك الذين لديهم عوامل خطر للإصابة بنقص الحديد، يتم اختبارهم مرة أخرى في سن أكبر.

اعتمادًا على نتائج الفحص، قد يوصي طبيب طفلك بمكمل حديد عن طريق الفم أو بفيتامينات متعددة يوميًا أو بإجراء مزيد من الاختبارات.

نقص الحديد عند الأطفال يمكن الوقاية منه. وللحفاظ على نمو طفلك وتطوره بالشكل الصحيح، يمكنك تقديم الأطعمة الغنية بالحديد في وجبات الطعام والوجبات الخفيفة والتحدث إلى طبيب طفلك حول الحاجة إلى الفحوصات ومكملات الحديد.

أخيرًا، بعد أن تحدثنا عن أعراض نقص الحديد، احرص على الاهتمام بصحتك وصحة أطفالك.

المقالات المتعلقه

لا يوجد