أسباب سرطان الثدي

أسباب سرطان الثدي

 

انتشر مؤخرا سرطان الثدي بين النساء والفتيات ليصبح مصدر قلق للكثير منهن، لذا سنتناول أسباب سرطان الثدي وأعراضه في هذا المقال.

 

سرطان الثدي

 

يعتبر سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء وثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعًا التي تسبب الوفاة لدى النساء بعد سرطان الرئة.

 

عادة ، يتكون السرطان إما في الفصيصات ( الغدد التي تنتج الحليب) أو قنوات الثدي ( المسارات التي تنقل الحليب من الغدد إلى الحلمة). كما يمكن أن يحدث السرطان أيضًا في الأنسجة الدهنية أو النسيج الضام الليفي داخل الثدي.

 

يحدث السرطان عندما تحدث تغيرات تسمى الطفرات في الجينات التي تنظم نمو الخلايا، حيث تسمح هذه الطفرات للخلايا بالانقسام والتكاثر بطريقة غير منضبطة لا يمكن السيطرة عليها.

 

غالبًا ما تغزو الخلايا السرطانية غير المنضبطة أنسجة الثدي السليمة الأخرى ويمكن أن تنتقل إلى العقد الليمفاوية تحت الذراعين. فالغدد الليمفاوية هي المسار الأساسي الذي يساعد الخلايا السرطانية على الانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

 

أعراض سرطان الثدي

 

لا يسبب سرطان الثدي أي أعراض في مراحله المبكرة. في كثير من الحالات، قد يكون الورم صغيرًا جدًا بحيث لا يمكن الشعور به، ولكن لا يزال من الممكن رؤية هذه الطفرات في التصوير الشعاعي للثدي.

 

لكن في حالة الشعور بورم، فعادةً ما تكون العلامة الأولى عبارة عن ظهوركتلة جديدة في الثدي لم تكن موجودة من قبل، مع الأخذ في الاعتبار، أن ليست كل الكتل سرطانية.

 

يمكن أن يسبب كل نوع من أنواع سرطان الثدي مجموعة متنوعة من الأعراض. العديد من هذه الأعراض متشابهة، لكن بعضها قد يكون مختلفًا. لكن تشمل أعراض سرطان الثدي الأكثر شيوعًا ما يلي:

 

·        كتلة الثدي أو سماكة الأنسجة التي تبدو مختلفة عن الأنسجة المحيطة والتي تنشأ متأخرا.

·        ألم بالثدي.

·        يصبح جلد الثدي بالكامل أحمر.

·        تورم في الثديين كاملين أو جزء منه.

·        إفرازات من الحلمة غير لبن الأم.

·        إفرازات دموية من الحلمة.

·        تقشيرالجلد على الحلمة أوالثدي.

·        تغير مفاجئ وغير مبرر في شكل أو حجم الثدي.

·        تغير في شكل الحلمة عن الطبيعي.

·        كتلة أو تورم تحت الذراع.

إذا كان يوجد أي من الأعراض، فمن الممكن أن يكون هذا بسبب سرطان الثدي أو من الممكن أن يكون تورم الثدي (كيس حميد).

 

 

تعرف ايضا على أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

 

أسباب سرطان الثدي عند النساء

 

أسباب سرطان الثدي غير واضحة، لكن تعد عوامل الخطر وكأنها أسباب حدوث سرطان الثدي . تتمثل المخاطر الرئيسية في عدة عوامل يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي كالآتي:  .

 

·        العمر

يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدم العمر.

 

·        تاريخ العائلة من المرض

تعتبر الطفرات في جينات معينة التي تحملها بعض النساء من أهم أسباب سرطان الثدي ، فهن لديهم فرصة أكبر للإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض أو كليهما.

فإذا كان أحد الأقارب مصابًا بسرطان الثدي أو المبيض أو قناة فالوب، تزداد فرصة إصابة الشخص بسرطان الثدي.

 

·        وجود تاريخ للإصابة بسرطان الثدي أو أورام الثدي

النساء المصابات سابقًا بسرطان الثدي أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى من أولئك الذين ليس لديهم تاريخ مع المرض.

يزيد وجود بعض أنواع أورام الثدي غير السرطانية مثل التضخم من فرصة الإصابة بالسرطان لاحقًا.

 

·        أنسجة الثدي الكثيفة

النساء ذوات الأثداء الأكثر كثافة هم أكثرعرضة لتشخيص الإصابة بسرطان الثدي.

 

 

 

 

 

·        التعرض للاستروجين والرضاعة الطبيعية

إن التعرض لفترات طويلة للإستروجين يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي؛ أي أن تبدأ فترة الحيض في سن مبكر أو الدخول لسن اليأس في وقت متأخر. في خلال هذه الفترة، تكون مستويات هرمون الاستروجين أعلى.

كما يبدو أن الرضاعة الطبيعية، خاصة لمدة تزيد عن عام واحد، تقلل من فرصة الإصابة بسرطان الثدي. ربما يكون هذا بسبب انخفاض التعرض للإستروجين بعد الحمل والرضاعة الطبيعية.

 

·        وزن الجسم

النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن أو يصبن بالسمنة قد يكون لديهن أيضًا فرصة أكبر للإصابة بسرطان الثدي، ربما بسبب زيادة مستويات هرمون الاستروجين أو زيادة مستوى السكريات في الجسم.

 

·        استهلاك الكحول

يبدو أن ارتفاع معدل استهلاك الكحول بانتظام يلعب دورًا في تطور سرطان الثدي.

 

·        التعرض للإشعاع

قد يؤدي الخضوع للعلاج الإشعاعي لسرطان مختلف إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي في وقت لاحق.

 

·        العلاجات الهرمونية

أظهرت الدراسات أن حبوب منع الحمل قد تزيد بشكل بسيط من خطر الإصابة بسرطان الثدي. كما أن العلاج بالهرمونات البديلة مثل العلاج بالإستروجين والبروجسترون من أكثر أسباب سرطان الثدي استخداما.

 

 

أسباب سرطان الثدي عند الفتيات

·        يعتبر سرطان الثدي غير شائع لدى الفتيات وخاصة المراهقات، ومع ذلك، تكون التغييرات التي تحدث أثناء سن البلوغ مقلقة لأي فتاة، حيث أنهن لا يعتدن على شكل الثدي.

 

·        على الرغم من ندرته، من الممكن أن تصاب بعض الفتيات المراهقات بسرطان الثدي. فيحدث كما هو الحال في جميع أنواع السرطان، عندما تبدأ الخلايا الطبيعية في النمو والانقسام خارج نطاق السيطرة ما يسمى بالطفرات كما ذٌكر بالأعلى. بمرور الوقت، يمكن أن يشكل هذا النمو ورمًا يضر الأنسجة السليمة وقد ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

 

·        يعتبر التقدم بالسن أهم أسباب سرطان الثدي ، حيث يمكن للتغيرات الجينية والخلوية بمرور الوقت أن تزيد من احتمالية نمو الخلايا غير العادية في الثدي. لذا فإن الفتيات الأصغر سنًا يواجهن مخاطر أقل بكثير.

 

·        قد يكون سرطان الثدي عند الفتيات الأصغر سنا سلبيًا بالنسبة لمستقبلات الهرمونات التي تزيد من فرص التعافي من المرض. بالإضافة إلى ذلك، فأنه من الممكن أن تنتظر النساء الأصغر سنًا وقتًا أطول قبل تلقي العلاج.

 

أسباب سرطان الثدي عند الرجال

 

على الرغم من ندرته، يمكن أن يصاب الرجال بسرطان الثدي، فغالبا ما يكون سرطان الثدي اكثر انتشارا لدى النساء.

 

تتشابه بعض أسباب سرطان الثدي للرجال  والنساء، فهناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من فرصة إصابة الرجل بسرطان الثدي، لكن وجود عوامل الخطر لا يعني حتمية الإصابة بسرطان الثدي. أسباب سرطان الثدي عند الرجال مثل:

 

·        التقدم في السن

قد يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدم العمر، حيث وُجد أن معظم سرطانات الثدي تحدث بعد سن الخمسين.

 

·        الطفرات الجينية

حدوث طفرات في بعض جينات معينة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

·        التاريخ العائلي للمرض

تزداد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاب بسرطان الثدي.

 

·        العلاج الإشعاعي

 الرجال الذين خضعوا للعلاج الإشعاعي للصدر أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

 

·        العلاج بالهرمونات.

تزيد الأدوية التي تحتوي على الإستروجين (هرمون الأنوثة)، والتي كانت تُستخدم في الماضي لعلاج سرطان البروستاتا، من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال.

 

·        متلازمة كلاينفلتر.

هي حالة وراثية نادرة يكون فيها للذكر كروموسوم X إضافيا، ويمكن أن يؤدي هذا إلى إنتاج الجسم لمستويات أعلى من هرمون الاستروجين وانخفاض مستويات الأندروجين ( هرمون الذكورة).

 

 

 

·        الأمراض التي تصيب الخصيتين.

يعد الإصابة أو التورم أو الجراحة لإزالة الخصيتين من أسباب سرطان الثدي للرجال.

 

·        مرض الكبد.

 يمكن لتليف الكبد (تندب) أن يخفض مستويات الأندروجين ويرفع مستويات الإستروجين لدى الرجال، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

 

المقالات المتعلقة

لا يوجد