ما هو مرض حساسية القمح-أعراضه وعلاجه؟

ما هو مرض حساسية القمح-أعراضه وعلاجه؟

ما هو مرض حساسية القمح؛ أعراضه وعلاجه؟

 

مرض حساسية القمح

  • يصيب مرض حساسية القمح العديد من الناس خصوصًا الأطفال الصغار الذين لم يكتمل جهازهم المناعي، وقد تؤدي الإصابة بهذا المرض إلى ظهور أعراض ومضاعفات خطيرة.
  •  ويكون لهذا المرض تأثيرات سلبية على الجهاز الهضمي كما يؤدي إلى ظهور مشاكل في الجلد مثل الطفح الجلدي، ويعاني المصابون أيضًا من صعوبة في التركيز وآلام المفاصل وتنميل في الأطراف وغيرها من الأعراض المزعجة التي سنتناولها بالتفصيل.
  • في هذه المقالة سنسلط الضوء على مرض حساسية القمح وأعراضه وكيفية تشخيص الإصابة بهذا المرض وكيفية علاجه.

 

ما هي حساسية القمح؟

  • تعتبر حساسية القمح رد فعل تحسسي تجاه أحد البروتينات الموجودة في القمح، فعندما يتناول أحد المصابين بهذا المرض الأطعمة التي تحتوي على القمح تبدأ الأعراض بالظهور في خلال ثوانِ أو دقائق وذلك يحدث حتى إذا تعرضوا للقمح بأي شكل من الأشكال مثل استنشاق دقيق القمح أو استعمال مستحضرات يدخل في تركيبها مستخلص القمح.

 

  • يحتوي القمح على أربع بروتينات هي: الألبيومين والجلوبيولين والجلادين والجلوتين، وقد يكون الحساسية نتيجة لنوع واحد أو أكثر من هذه البروتينات.
  • عند تناول القمح يبدأ جسم المصاب بإنتاج أجسام مناعية تهاجم الأهداب الموجودة في الأمعاء الدقيقة وهي المسؤولة عن هضم وامتصاص الطعام وتقوم بتدميرها. لذلك يعاني المصابون بحساسية القمح من سوء امتصاص المواد الغذائية وبالتالي يصبحون أكثر عرضة لنقص المعادن والفيتامينات

 

  • كثيرًا ما يتم الخلط بين السيلياك وحساسية القمح ولكن يمكن التفريق بينهما بأن أعراض السيلياك تظهر بسبب بروتين الجلوتين وهو موجود في القمح والذرة والشعير وتتسبب أيضًا في رد فعل مناعي عند تناول الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين، أما بالنسبة لحساسية القمح فتكون عندما يقوم الجسم برد فعل تحسسي لأي من الأربع بروتينات الموجودة في القمح والتي ذكرناها سابقًا. 

اعراض حساسية القمح

يتعرض الأفراد المصابون بحساسية القمح إلى العديد من الأعراض عند تناولهم الأطعمة التي تحتوي على القمح. بعض هذه الأعراض تكون مزعجة ولكنها ليست خطيرة، أما البعض الآخر فقد يكون مهددًا للحياة، وتشمل الأعراض:

 

  • تورم الفم والحلق.
  • أعراض جلدية مثل ظهور الطفح الجلدي وما يصاحبه من احمرار وحكة في الجلد.
  • الصداع.
  • احتقان الأنف.
  • الشعور بحكة في العيون.
  • ضيق التنفس.
  • تشنجات
  • أعراض الجهاز الهضمي والتي تشمل قيء وغثيان وإسهال.

 

 أما الأعراض المصاحبة للتحسس الشديد فتشمل:

 

  • صعوبة في التنفس والاختناق.
  • صعوبة في البلع.
  • شحوب لون الجلد.
  • دوار.

حساسية قمح

تحليل حساسية القمح

  • قبل أن يبدأ الطبيب بإجراء الفحوصات للتأكد من إصابتك بحساسية القمح، فأولًا يستبعد الإصابة بمرض السيلياك أو أحد الاضطرابات الهضمية التي قد تسبب أعراض تشبه أعراض الإصابة بحساسية القمح. بعد تأكد الطبيب بعدم اصابتك بأحد الاضطرابات الهضمية يمكن أن يوصي بإجراء الفحوصات التالية لتشخيص حساسية القمح:

 

  1. فحص الدم: يعتمد هذا الفحص على البحث عن الأجسام المضادة في الدم بعد التعرض أو تناول أحد الأطعمة التي تحتوي على القمح.
  2. الفحص الجلدي: وذلك بمراقبة حالة الجلد بعد حقنها بمستخلص بروتين القمح، فإذا ظهرت أعراض مثل الاحمرار والحكة فذلك يعني أن الشخص مصابًا بحساسية القمح.
  3. اختبار الطعام: يعتمد على مراقبة ظهور أية أعراض بعد تناول طعام يحتوي على القمح وذلك يكون تحت إشراف طبي.

سعر تحليل حساسية القمح

  • يختلف سعر تحليل حساسية القمح  بناءً على عدة عوامل منها المكان الذي تقوم فيه بإجراء التحليل ونوع التحليل الذي أوصى الطبيب القيام به. أيضًا قد يوصي الطبيب بإجراء بعض الفحوصات قبلها لاستبعاد الحالات المشابهة لحساسية القمح.

 

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحساسية القمح:

  • العوامل الجينية والتاريخ العائلي: فإذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا بحساسية القمح فذلك قد يزيد من خطر الإصابة.
  • العمر: تكون حساسية القمح شائعة في الرضع والأطفال إذ يكون جهازهم المناعي غير مكتمل بعد.

علاج حساسية القمح:

  • تظهر أعراض حساسية القمح عند تعرض المصاب للقمح سواء باستنشاقه أو بتناوله، لذلك فتجنب كل الأطعمة التي تحتوي على القمح بما في ذلك المخبوزات والحلوى المصنوعة من القمح يعتبر أفضل طريقة لعلاج هذه الحالة.
  • على الرغم من أن الأمر ليس سهلًا كما يبدو إذ يدخل القمح في صناعة العديد من المنتجات الغذائية غير المخبوزات والتي تتضمن الأيس كريم وصلصة الصويا واللحوم المصنعة واللحوم الباردة وبعض منتجات الألبان وبعض الأدوية.

 

لعلاج حساسية القمح أيضًا قد يوصي الطبيب المتابع لحالتك بالعلاجات التالية:

  1. مضادات الهيستامين وهي مواد مضادة للحساسية تمنع رد فعل الجسم التحسسي تجاه بروتينات القمح.
  2. حقن الإبينفرين في حالات صعوبة التنفس.
  3. المكملات الغذائية وذلك لتعويض سوء امتصاص الفيتامينات والمعادن بسبب تدمر أهداب الأمعاء.

احجز الان

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر