ما هو قصور الغدة الدرقية؟ وعلاجة

ما هو قصور الغدة الدرقية؟ وعلاجة

 

ما هو قصور الغدة الدرقية؟

  •  قصور الغدة الدرقية هو حالة لا تنتج فيها الغدة الدرقية ما يكفي من هرمون الثيروكسين وهو الهرمون الذي يتحكم في التمثيل الغذائي والعديد من وظائف الجسم.
  • يمكن أن يكون لقصور الغدة الدرقية عدة أسباب، بما في ذلك أمراض المناعة الذاتية مثل الإصابة بمرض هاشيموتو، إذ يقوم الجهاز المناعي بتدمير الغدة الدرقية عن طريق الخطأ.
  • ربما يكون هذا هو السبب الأكثر شيوعاً لقصور الغدة الدرقية عند الشباب في سن المراهقة، مقارنةً بالأسباب الأخرى.
  • يمكن أن تكون هناك أسباباً أخرى مثل تناول بعض الأدوية أو قصور في وظيفة الغدة النخامية التي تتحكم في الغدة الدرقية وفي الأحيان الأخرى يبقى السبب مجهولاً ويصعب معرفته.
  • تعد وظيفة الغدة الدرقية بالغة الأهمية للرضع والأطفال خاصة أن أدمغتهم وأجسامهم النامية تعتمد على هرمون الغدة الدرقية. تشمل أعراض قصور الغدة الدرقية تباطؤاً في معدل النمو، والخمول، وشحوب البشرة، وجفاف فروة الرأس والحكة، وزيادة الحساسية للبرد والإمساك.
  • في حين أن الحالة تظهر عادةً عند البالغين إذ يزداد حدوثها مع تقدم العمر، إلا أنه من الممكن أن يصيب قصور الغدة الدرقية الخلقي الأطفال وحتى الأطفال حديثي الولادة.
  • يمكن أن يؤدي الإهمال في علاج قصور الغدة الدرقية إلى إعاقة ذهنية وفشل في النمو.

 

تعرف المزيد عن الغدة الدرقية 

أنواع قصور الغدة الدرقية:

قصور الغدة الدرقية الخلقي

  • يمكن أن ينتج هذا الاضطراب عن حصول الأم على اليود أثناء الحمل بشكل غير كافِ، ولكن هذا الأمر نادر جداً حيث يكون اليود الموجود في ملح الطعام والمأكولات البحرية والحليب كافياً.
  • نادراً ما تؤدي الأدوية التي تتناولها الأم أثناء الحمل – خاصة تلك المستخدمة لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية إلى قصور الغدة الدرقية الخلقي – ومع ذلك، من المهم أن تقوم النساء بإجراء فحص وظائف الغدة الدرقية أثناء الحمل.
  • يعتبر قصور الغدة الدرقية الخلقي أحد أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بإعاقة ذهنية ويمكن الوقاية منها بتلقي العلاج المناسب مبكراً.
  • نظراً لأن معظم الأطفال حديثي الولادة لا تظهر عليهم أية علامات واضحة للإصابة بقصور الغدة الدرقية، إلا أن عادةً تكتشف الحالة أثناء الفحص الروتيني لحديثي الولادة، وهو أمر إلزامي في بعض المستشفيات.
  • يجرى فحص حديثي الولادة بأخذ عينة من الكعب بعد 24 ساعة من الولادة وتحليلها، ويمكن اكتشافها أيضاً عند فحص قصور الغدة الدرقية الخلقي وعدد من الأمراض الخلقية الأخرى.

قصور الغدة الدرقية المكتسب:

  • للهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية العديد من الوظائف الأساسية أثناء الطفولة بما في ذلك الحفاظ على المعدل الطبيعي لنمو الجسم والعظام وتنظيم عملية التمثيل الغذائي.

تعد الأسباب الأكثر شيوعاً لقصور الغدة الدرقية المكتسب عند الأطفال والمراهقين هي:

  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية المعروف باسم هاشيموتو، إذ يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية مما يتسبب في التهاب وعدم قدرة الغدد على إنتاج هرمون الثيروكسين بكميات كافية.
  • قصور في وظيفة الغدة النخامية.
  • تناول بعض الأدوية (مثل الليثيوم) التي تقلل من إنتاج هرمون الغدة الدرقية.
  • الإفراط أو التقليل من تناول اليود في النظام الغذائي.
  • التعرض للإشعاع.
  • أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض السكري من النوع الأول.
  • تلقي العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان.

 

أسباب قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

  • السبب الأكثر شيوعاً لقصور الغدة الدرقية عند الأطفال بوجه عام هو وجود عوامل وراثية. فالأطفال الذين يعاني آباؤهم أو أجدادهم أو أشقاؤهم من قصور الغدة الدرقية هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  • تظهر حالات المناعة الذاتية، مثل مرض جريفز أو التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو، بشكل أكثر شيوعاً خلال فترة البلوغ، وغالباً ما تكون الفتيات أكثر عرضة للإصابة باعتلال الغدة الدرقية من الأولاد.

تشمل الأسباب الشائعة الأخرى لقصور الغدة الدرقية عند الأطفال ما يلي:

  • عدم وجود كمية كافية من اليود في النظام الغذائي للطفل.
  • أن يكون الطفل عند ولادته مصاباً بقصور الغدة الدرقية أو أن يكون مولوداً بدون غدة درقية (تسمى أيضاً قصور الغدة الدرقية الخلقي).
  • تلقي الأم علاجاً غير صحيح يؤثر على الغدة الدرقية أثناء الحمل.
  • قصور في وظيفة الغدة النخامية.

أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

أعراض قصور الغدة الدرقية عند الاطفال حديثي الولادة

يحدث قصور الغدة الدرقية في أي عمر، ولكن الأعراض تختلف من طفل لآخر. تظهر الأعراض عند الأطفال حديثي الولادة في الأسابيع أو الأشهر القليلة الأولى بعد الولادة.

للأسف تكون الأعراض خفية ويمكن أن لا يلاحظها الآباء والأطباء. تشمل الأعراض ما يلي:

  • اصفرار الجلد وبياض العينين.
  • الإمساك.
  • سوء التغذية.
  • برودة الجلد.
  • التنفس بصوت عالِ.
  • النوم لأوقات طويلة.
  • قلة النشاط البدني.

قصور الغدة الدرقية عند الاطفال

أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال الصغار

تبدأ المشاكل المرتبطة بالغدة الدرقية في مرحلة الطفولة المبكرة وتختلف تبعاً لعمر الطفل. قد تظهر أعراض الغدة الدرقية عند الأطفال الصغار على النحو التالي:

  • طوله يكون أقصر من المعدل الطبيعي لمن في سنه.
  • أطرافه تكون أقصر من الطبيعي.
  • تأخر ظهور الأسنان الدائمة.
  • تأخر البلوغ.
  • بطء النمو العقلي.
  • تباطؤ سرعة نبضات القلب.
  • الشعر يكون رقيقاً وخفيفاً.
  • انتفاخ الوجه.

تشخيص وعلاج قصور الغدة الدرقية عند الأطفال.

تشخيص قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

  • في الغالب يقرر طبيبك أفضل طريقة لتشخيص طفلك اعتماداً على عمره وعوامل أخرى.
  • بشكل عام، يمكن للفحص البدني والاختبار التشخيصي تأكيد التشخيص. قد يتضمن الاختبار التشخيصي اختبارات الدم التي تقيس هرمونات معينة مثل هرمون (TSH) وهرمون (T4).
  •  يتم تشخيص حوالي 1 من كل 4000
    طفل بقصور الغدة الدرقية الخلقي.
  • يمكن أن يسبب تضخم الغدة الدرقية عند الاطفال مشاكل في التنفس والبلع، ففي الغالب سيتحقق الطبيب من هذه المشكلة عن طريق تحسس رقبته.

متى تذهب لاستشارة الطبيب؟

إذا لاحظت أن طفلك أو رضيعك يعاني من أحد الأعراض المذكورة أعلاه خاصة النمو البطيء، فاستشر طبيب الأطفال فوراً.

علاج قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

هناك خيارات متعددة لعلاج قصور الغدة الدرقية.

عادة ما يتم إعطاء البديل الصناعي لهرمونات الغدة الدرقية على شكل قرص واحد يؤخذ يومياً. تعتبر هرمونات الغدة الدرقية ضرورية للنمو الطبيعي للدماغ عند الرضع والأطفال، لذلك فإن العلاج بالجرعة الصحيحة من الهرمون الاصطناعي مهماً للغاية.

نظراً لأن الجسم يمكن أن يحتاج إلى جرعات أعلى من الهرمون الاصطناعي بمرور الوقت، يجب إعادة فحص الطفل بشكل دوري للتأكد من إعطاء الكمية المناسبة من الهرمون وتعديل الجرعة حسب الحاجة.

عادةً ما يتضمن العلاج علاجاً يومياً بهرمون الغدة الدرقية ويحدد الطبيب الجرعة اعتماداً على عوامل مختلفة مثل عمر طفلك.

يكون علاج المولود المصاب بمرض الغدة الدرقية أكثر نجاحاً عندما يبدأ في الشهر الأول، أما إذا تُرك دون علاج، فيمكن أن يؤدي انخفاض هرمونات الغدة الدرقية إلى مشاكل في الجهاز العصبي أو تأخر في النمو.

في الغالب، يقوم الأطباء بفحص الأطفال بانتظام خلال الأسابيع الأربعة الأولى من الحياة، لذلك لا تحدث هذه المشاكل عادةً.

 

 

 

 

 

 

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر