whatsapp
message
عملية المياه البيضاء

عملية المياه البيضاء

يعتبر مرض المياه البيضاء في العين من أكثر أمراض العين شيوعًا خاصةً بين كبار السن ، إذ تشير الدلائل الإحصائية إلى أن أكثر من 50 ٪ من الأشخاص الذين يبلغون من العمر 80 عامًا أو أكثر يعانون من المياه البيضاء.

لذلك، سوف نتناول في هذا المقال العديد من المعلومات حول هذا المرض و أعراضه و عن عملية المياه البيضاء في العين.

ما هي المياه البيضاء؟

في الوضع الطبيعي عند الرؤية ، يمر الضوء من خلال عدسة شفافة خلف قزحية العين تعمل على تركيز الضوء بحيث يمكن للعقل والعين العمل معًا لمعالجة المعلومات وتكوين صورة.

يحدث مرض المياه البيضاء فى العين أو إعتام عدسة العين عندما تصبح عدسة العين، والتي تكون صافية في العادة ، ضبابية . الأمر الذي يؤدي إلى انعدام قدرة العين على تركيز الضوء بنفس الطريقة و بالتالي إلى اصابتك برؤية ضبابية أو فقدان للرؤية.

أسباب الإصابة بالمياه البيضاء في العين:

تتكون عدسة العين من الماء والبروتينات ، بمرور الوقت تتحلل البروتينات و تتدلى أمام عدسة العين  مما يجعل العدسة غائمة ، الأمر الذي يجعل من الصعب الرؤية بوضوح. هناك بعض العوامل التي تسرع من عملية تكون المياه البيضاء ، منها:

         مرض السكرى.

         بعض الأدوية مثل:

        الستيرويدات ، و هي أحد الأدوية التي تستخدم لعلاج حالات مثل التهابات المفاصل وبعض أمراض المناعة الذاتية.

         جراحة العيون أو إصابات وأمراض العين مثل الالتهابات.

        العلاج الإشعاعي للجزء العلوي من الجسم.

         قضاء الكثير من الوقت في الشمس دون حماية للعين ، مثل النظارات الشمسية.

        التقدم في السن.

        التدخين.

        شرب الكحوليات بشكل مفرط.

        ارتفاع ضغط الدم.

أعراض الإصابة بالمياه البيضاء في العين:

من الممكن أن تشمل أعراض الإصابة بمرض المياه البيضاء في العين ما يلى:

         رؤية غائمة أو ضبابية .

         الحساسية للضوء بشكل عام مثل أشعة الشمس الساطعة أو المصابيح.

         رؤية هالة حول الأضواء ، خاصة عند القيادة ليلاً مع اقتراب المصابيح الأمامية.

         تغيير القياسات البصرية مما يؤثر على الوصفات الطبية في النظارات ، بما في ذلك قصر النظر المفاجئ.

         الرؤية المزدوجة.

         الحاجة إلى ضوء أكثر سطوعا للقراءة.

         صعوبة الرؤية ليلاً .

         تلاشى الألوان أو ميلها للون الأصفر.

كيف يتم تشخيص الإصابة بمرض المياه البيضاء في العين:

إذا كنت تشعر بأي من الأعراض السابق ذكرها ، فمن الأفضل الذهاب إلى طبيب العيون الخاص بك على الفور. عندما تذهب إلى الطبيب سوف يسألك أكثر عن طبيعة الأعراض التي تشعر بها و عن تاريخك المرضي والعائلي ثم يبدأ بفحص عينيك. قد يشمل الفخصًعدة اختبارات ، منها:

        فحص حدة الإبصار : حيث يتم استخدام لوحة عليها عدة أسطر من الأحرف التي يقل حجمها تدريجيا ، وذلك لمعرفة إذا كان هناك أي تأثير على حدة الإبصار.

        فحص الشبكية : يحتاج الطبيب إلى توسيع حدقة العين لرؤية الأجزاء الداخلية للعين و فحصها. أثناء هذا الاختبار ، تعمل قطرات خاصة على توسيع حدقة العين (الجزء الأسود من العين) لتسهيل الفحص على طبيب العيون مما يمكنه من معرفة ما إذا كان هناك إعتام عدسة العين أو مشاكل أخرى ومعرفة مدى حجوب الرؤية .

علاج مرض المياه البيضاء في العين :

إذا كانت أعراض المياه البيضاء بسيطة، فقد تحتاج فقط إلى وصفة طبية جديدة للنظارات أو العدسات اللاصقة.  و لكن مع مرور الوقت عادة ما يتفاقم إعتام عدسة العين بمرور الوقت مما يسبب مشاكل للمصابين الأمر الذي يقلل من جودة الحياة و يجعل من الصعب عليهم القيام بالمهام اليومية مثل القراءة و القيادة. غالبا ما سيقترح عليك طبيب العيون  في هذه المرحلة إجراء عملية المياه البيضاء.

خلال عملية المياه البيضاء ، يقوم الجراح بإزالة العدسة الضبابية واستبدالها بعدسة أخرى صناعية شفافة ومُشكلة خصيصا لتناسب عينك واحتياجاتك البصرية.

 تستغرق عملية المياه البيضاء حوالي ساعة ، و تتم تحت تأثير التخدير الموضعي حيث سيستخدم طبيبك قطرات أو حقنة تخدير لعينك ، الأمر الذي يجعل تكون مستيقظًا ، لكنك لن تشعر أو ترى الإجراء.

بعد الجراحة ، من المعتاد أن تعانى من بعض هذه الأعراض:

        الشعور بالحكة.

        انزعاج خفيف.

        دموع بالعين.

        الحساسية للضوء.

        ضبابية الرؤية.

 لبضعة أسابيع بعد الجراحة ، قد تحتاج إلى استخدام قطرات للعين. تساعدك القطرات على الشفاء ومنع العدوى والتحكم في الضغط داخل عينك.  خلال تلك الأسابيع ،من الأفضل أيضا أن تتجنب:

         لمس عينيك.

         رفع الأشياء الثقيلة.

         فعل أي شيء من شأنه أن يؤذي عينيك.

هل تعود المياه البيضاء بعد العملية :

بعد إجراء عملية المياه البيضاء ، لا تتكرر الإصابة مرة اخرى  ، و لكن في بعض الحالات النادرة ، يمكن أن تصاب بما يسمى إعتام عدسة العين الثانوي. إذ  تتراكم الغيوم على سطح العدسة الاصطناعية بعد أسابيع أو شهور أو سنوات من الجراحة.

يتم إصلاح تلك المشكلة من خلال جراحة ليزر سريعة تستغرق حوالي 5 دقائق فقط ، حيث يستخدم طبيب العيون الخاص بك الليزر لفتح فتحة في العدسة للسماح بدخول الضوء مرة أخرى. يجب أن يتحسن بصرك  بعد الإجراء في غضون 24 ساعة.

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بالمياه البيضاء في العين؟

هناك عدة إرشادات يجب عليك اتباعها من أجل تقليل احتمالية الإصابة ، منها:

        إجراء فحص دوري للعين ، خاصة إذا كنت مصابا بمرض السكري أو إذا كان عمرك أكبر من ٥٠ عاما.

        الإقلاع عن التدخين.

        المتابعة المستمرة للمشاكل الصحية الأخرى مثل مرض السكرى أو ارتفاع ضغط الدم مع الالتزام بالأدوية التي يحددها الطبيب المعالج.

        اتباع أسلوب حياة صحي يتضمن الحفاظ علي وزن مناسب ، واتباع نظام غذائي صحي غني بمضادات الاكسدة المفيدة لصحة العينين.

        ارتدِ نظارات شمسية تمنع الأشعة فوق البنفسجية.

        الإقلال من تناول الكحوليات.

المقالات المتعلقه

لا يوجد