whatsapp
message

علاج انتفاخ الخد بعد سحب العصب

يعتبر إجراء سحب العصب إجراء شبه روتيني لا ينبغي الخوف منه، ولكن قد ينتج عنه الكثير من المضاعفات منها انتفاخ وتورم الخد لذلك من الأفضل أن تتعرف على كيفية علاج انتفاخ الخد بعد سحب العصب قبل خضوعك لهذا الإجراء لتعرف كيف تتصرف في هذه الحالة.

 

سنتناول في هذه المقالة أهم المعلومات حول هذا إجراء سحب العصب وكيف يمكنك علاج انتفاخ الخد بعد سحب العصب وغيرها من المضاعفات، فاستمر في القراءة للمزيد من المعلومات.

ما هو إجراء سحب العصب؟

 

يعد علاج قناة الجذر أحد الإجراءات الطبية العلاجية في طب الأسنان. يستخدم هذا النوع من العلاج لإنقاذ الأسنان التي تعرضت للالتهاب أو لأضرار جسيمة أو لإنقاذ السن الذي كاد أن يتآكل بسبب التسوس.

يركز هذا العلاج على العصب السني الذي يقع داخل قناة جذر السن الذي يحتوي على أعصاب وأوعية دموية.

أثناء إجراء سحب العصب يتم اتخاذ الخطوات التالية:

        يستئصل الطبيب لب السن الذي تعرض للتلف أو الالتهاب تمامًا من داخل السن.

        بعد ذلك يقوم الطبيب بتنظيف المكان داخل تجويف السن والمنطقة المحيطة به.

        أخيرًا يقوم الطبيب بحشو السن وأغلاقه جيدًا.

على الرغم من أن عملية سحب العصب قد تبدو مخيفة ومؤلمة إلا أن معظم الأشخاص الذين خضعوا لها اكتشفوا أن المعاناة الفعلية هي الأعراض التي كانوا يعانون منها قبل عملية سحب العصب والتي كانت بسبب التسويف وتأجيل زيارة الطبيب وتحمل أعراض مزعجة  قبل أن يقرر المريض الخضوع للعملية إذ أن عملية سحب العصب بحد ذاتها ليست مؤلمة، إذ تشبه إلى حد كبير حشوات الأسنان التقليدية.

 

أليس من الممكن سحب العصب؟

 

عندما يتلف عصب السن ويلتهب يمكن أن يؤدي الالتهاب الناتج إلى مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجه والسيطرة عليه في الوقت المناسب مثل:

        تكون نتوءات مؤلمة.

        الإصابة بالعدوى وظهور خراج يحتوي على صديد خارج منطقة جذر السن.

        تورم قد يؤثر على الوجه والرقبة والرأس.

        تآكل العظام بالقرب من السن المصاب.

        القروح التي يمكن أن تلتهب وتنتشر على الجلد.

قد يفضل أطباء الأسنان شد العصب وإبقاء السن الميت في بعض الحالات بدلاً من خلع السن بالكامل للأسباب التالية:

        تسهيل المضغ والحفاظ على بقاء الفك سليم.

        الحفاظ على ابتسامة جميلة وطبيعية.

        إبقاء أي ضغط إضافي بعيدًا عن الأسنان المتبقية.

 

الأعراض التي تدل على أنك بحاجة إلى سحب العصب

 

عندما تكشف بعد إجراء الأشعة السينية للسن أن اللب الذي يحتوي على عصب الأسنان قد تضرر فقد يحتاج العصب إلى سحب ومن المتوقع أن ظهور الأعراض التالية عند بدء عدوى والتهاب العصب السني:

 

        عند تناول الطعام أو الشراب الساخن أو البارد يؤلم السن المصاب.

        أصبح السن المصاب ملخلخ وغير ثابت.

        أن تشعر بالألم في السن المصاب عندما تغلق الفكين أو عند محاولة مضغ الطعام.

ومع ذلك، في المراحل الأخيرة من التهاب العصب، تهدأ الأعراض المذكورة أعلاه تمامًا، مما يؤدي إلى شعور المريض بأن السن قد تعافى؛ ولكن هذا ليس هو الحال.

تنتشر البكتيريا لدرجة أنها تكون قادرة على قتل عصب السن وعندها تبدأ الأعراض التالية في الظهور:

        عندما يتم شد الفكين أو المضغ فإن ذلك يسبب الألم.

        انتفاخ اللثة في المنطقة المحيطة بالسن المصاب.

        اسمرار لون الأسنان بمرور الوقت مما يتسبب في تورم الوجه.

        الصديد والقيح يخرج من السن المصاب.

عند الشعور بألم الأسنان استشر طبيب الأسنان لتجنب تفاقم الحالة وتفاقم الأعراض ومن المهم ملاحظة أن المضادات الحيوية لا تعمل عند علاج الالتهابات البكتيرية لقناة جذر السن.

 

مضاعفات ناتجة عن سحب العصب

 

عند سحب العصب فذلك يكون كأي إجراء طبي له عدد من المضاعفات من أهمها:

        قد لا تتم معالجة جميع القنوات بشكل صحيح أو قد تتعرض قنوات الجذر لتلوث غير مقصود أو قد لا تدخل الحشوة جميع مساحات القنوات الجذرية كما ينبغي؛ كل هذه الأشياء ستؤدي إلى عودة الألم والالتهاب مما يؤدي إلى الاضطرار لإجراء سحب العصب مرة أخرى.

        قد تتسبب الأدوات المستخدمة أثناء عملية استخراج قناة الجذر في إحداث شق في جذر السن أو كسر أثناء عملية الحفر والتنظيف مما يعقد عملية استخراج العصب.

        قد يتطلب سحب العصب البسيط أحيانًا من الطبيب إجراء عملية جراحية معقدة نوعًا ما.

        قد يتحول لون السن الذي خضع لإجراء سحب العصب إلى اللون الداكن تدريجيًا بمرور الوقت وهو ما يمكن أن يحدث بعد موت الأعصاب وقبل الخضوع لعلاج سحب العصب أو يمكن أن يحدث بعد العلاج.

 

تورم في الخدين بعد خلع الأسنان

 

لماذا يحدث تورم الخدين بعد خلع الضرس؟ يحدث انتفاخ الخدين نتيجة الورم الذي قد يصيب الأسنان نتيجة عدوى أو التهاب بعد خلع السن فلماذا يحدث بعد خلع الضرس؟ فيما يلي أهم المعلومات:

 

يلاحظ الكثير من الناس انتفاخ الخد بعد سحب العصب أو الجراحة مما يجعل من الصعب العودة إلى العمل أو المدرسة.

يتضخم الخد بعد سحب العصب إذ يحاول الجسم التعافي من الأضرار التي لحقت بالأنسجة المحيطة بمنطقة السن.

يعتبر سحب العصب تجربة مؤلمة لجسم الإنسان لذلك يحاول التعافي والعودة إلى وضعها السابق في أسرع وقت ممكن.

بعد سحب العصب لا يكون تورم الخد مدعاة للقلق؛ بدلًا من ذلك يعود الوجه إلى طبيعته في غضون 24-48 ساعة.

إذا استمر الانتفاخ لأكثر من ثلاثة أيام فقد يصف الأطباء الأدوية أو يقدمون نصائح مهمة.

 

سبب انتفاخ الخد بعد سحب العصب

 

الالتهاب هو تراكم السوائل التي تنقل خلايا الدم البيضاء إلى موقع السن المعالج، إذ تعالج خلايا الدم البيضاء الورم وتزيد من تدفق الدم إلى منطقة السن المعالج وهو أمر ضروري لتغذية المنطقة بالمغذيات والخلايا اللازمة لعملية الشفاء.

 

أهم الخطوات التي يجب اتخاذها لعلاج تورم الخد بعد سحب العصب

 

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية لتقليل انتفاخ الخد بعد سحب العصب:

        يوصى أغلب الأطباء بإبقاء الضمادات التي تم وضعها في مكان السن المعالج في مكانها وتغييرها حسب الحاجة خاصة إذا كان النزيف مستمرًا.

        يجب عليك تناول الأدوية التي يصفها الطبيب بشكل منتظم إذ تساعد هذه الأدوية في تخفيف الالتهاب والألم ومن المهم شرب الكثير من السوائل.

        يجب تناول المشروبات باردة أو ألا تكون أكثر سخونة من درجة حرارة الغرفة.

        يجب تجنب مضغ الطعام تمامًا حتى يعود الإحساس باللسان ويزول تأثير مخدر الأسنان.

        بعد إجراء سحب العصب ضع مكعب ثلج على منطقة الخد المتورم واضغط عليه بقطعة قماش، إذ يمكن أن تساعد مكعبات الثلج في تقليل التورم لمدة تصل إلى 24 ساعة.

        النوم مع عدة وسائد فوق بعضها البعض لتخفيف الألم والتورم في الخدين.

        يجب استخدام الفوط الساخنة فقط بعد اليوم الثالث ولمدة أقصاها 20 دقيقة. تساعد الضمادات الساخنة في توحيد لون البشرة وإزالة اللون الناتج عن تورم الخد.

        للتخلص من الجراثيم وعلاج الخدود المتورمة بشكل أسرع اشطفها بالماء والملح.

        لا تتناول سوى الأطعمة والمشروبات اللينة مثل الزبادي أو العصائر المختلفة.

        من الأفضل تجنب شرب العصير بالماصة خاصة في الأيام التي تلي الخضوع للإجراء.

المقالات المتعلقه

لا يوجد