خمول الغدة الدرقية أعراضه والأسباب

خمول الغدة الدرقية أعراضه والأسباب

ما هو خمول الغدة الدرقية ؟

الغدة الدرقية هي عبارة عن غدة صماء على شكل فراشة توجد عادة في الجزء الأمامي السفلي من الرقبة. تُعد وظيفة الغدة الدرقية الأساسية هي إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، والتي تفرز في الدم ثم تنقل إلى كل نسيج في الجسم. تساعد هرمونات الغدة الدرقية الجسم على استخدام الطاقة، والبقاء دافئًا للحفاظ على درجة حرارة الجسم، والحفاظ على عمل الدماغ والقلب والعضلات والأعضاء الأخرى كما ينبغي.

يحدث قصور أو خمول الغدة الدرقية عندما لا تستطيع الغدة الدرقية إنتاج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية للحفاظ على عمل الجسم بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى حدوث نقص شديد في هرمون الغدة الدرقية في الدم.

 

أسباب خمول الغدة الدرقية:

 

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب لقصور الغدة الدرقية، سنتعرف فيما يلي على الأسباب من الأكثر إلى الأقل شيوعا:

  • أمراض الجهاز المناعي:

يمكن لجهاز المناعة أن يخطئ في مهاجمة خلايا الغدة الدرقية وإنزيماتها، وبالتالي لا يتبقى ما يكفي من الخلايا والإنزيمات لإنتاج ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية.

وهذا الأمر أكثر شيوعا عند النساء منه عند الرجال.

  • الاستئصال الجراحي للغدة الدرقية كلها أو جزء منها:

يحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من سرطان الغدة الدرقية أو عقيدات الغدة الدرقية إلى إزالة الغدة الدرقية بالكامل، فإذا تم استئصالها بالكامل، فمن المؤكد أن هؤلاء الأشخاص سيصابون بقصور الغدة الدرقية. ولكن إذا ترك جزء من الغدة، فقد تكون قادرة على إنتاج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية للحفاظ على مستويات الهرمون الطبيعية في الدم.

  • العلاج الإشعاعي:

يحتاج بعض الأشخاص إلى التدخل بالعلاج الإشعاعي لعلاج بعض أنواع سرطانات الغدد الليمفاوية والرأس والرقبة. يمكن لجميع هؤلاء المرضى أن يفقدوا جزءًا من وظائف الغدة الدرقية أو كلها.

  • قصور الغدة الدرقية الخلقي الذي يولد به الطفل:

يولد عدد قليل من الأطفال بدون غدة درقية أو بغدة واحدة فقط. القليل منهم لديهم جزء من الغدة الدرقية أو كلها في غير مكانها الصحيح، لذلك قد لا تعمل خلايا الغدة الدرقية أو إنزيماتها بشكل صحيح.

 

أعراض خمول الغدة الدرقية:

 

انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية يجعل خلايا الجسم غير قادرة على الحصول على ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، وبالتالي تبدأ عمليات الجسم بالتباطؤ.

ومع تباطؤ عمليات الجسم، قد تشعر ببعض علامات خمول الغدة الدرقية، مثل: الشعور بالبرودة، والإحساس بالتعب والإرهاق بسهولة، جفاف البشرة، الشعور بالاكتئاب، الإصابة بالإمساك، تساقط الشعر.

على الرغم من أن النساء أكثر عُرضة لقصور الغدة الدرقية عن الرجال بثماني مرات، إلا أن أعراض خمول الغدة الدرقية عند الرجال تتشابه مع الأعراض عند النساء.

نظرًا لأن أعراض قصور الغدة الدرقية متغيرة جدًا وغير محددة، فإن الطريقة الوحيدة للتأكد من الإصابة بقصور الغدة الدرقية هي إجراء فحص دم بسيط لـ TSH.

 

خمول الغدة الدرقية وزيادة الوزن:

 

زيادة الوزن غير المتوقعة هي عرض آخر شائع لقصور الغدة الدرقية. لا ترتبط زيادة الوزن على انخفاض وقلة الحركة لدى الأفراد الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية فقط، بل إنها تشير أيضا إلى كفاءة الكبد والعضلات والأنسجة الدهنية على قدرتها للاحتفاظ بالسعرات الحرارية.

عندما تكون مستويات هرمون الغدة الدرقية منخفضة، فإن معدل عملية الأيض تتغير. فبدلا من حرق الجسم للسعرات الحرارية للنمو والنشاط، يحدث انخفاض في معدل الأيض الأساسي وتقل كمية الطاقة التي تستخدمها عند الراحة. نتيجة لذلك، يميل جسمك إلى تخزين المزيد من السعرات الحرارية من النظام الغذائي على شكل دهون.

لهذا السبب، يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية إلى زيادة الوزن، حتى لو ظل عدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها ثابتًا.

 

علاج خمول الغدة الدرقية:

 

هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية؟

هو من أهم الأسئلة التي تُوجه للطبيب فور التشخيص بخمول الغدة الدرقية، وإجابتها كالتالي:

لا يمكن علاج القصور بشكل نهائي، ولكن يمكن السيطرة عليه تماما عن طريق الاستخدام المستمر لحبوب هرمون الغدة الدرقية الاصطناعية، لتجنب الآثار الجانبية لقصور الغدة الدرقية.

يتم علاج قصور الغدة الدرقية عن طريق تعويض كمية الهرمون التي لم تعد الغدة الدرقية قادرة على إنتاجها، لإعادة مستويات T4 و TSH إلى المستويات الطبيعية. لذا، حتى إذا كانت الغدة الدرقية لا تعمل بشكل صحيح، يمكن لحبوب هرمون الغدة الدرقية الاصطناعية التي تشابه هرمون T4 الذي تصنعه الغدة الدرقية نفسها، أن يستعيد مستويات هرمونات الغدة الدرقية في الجسم والقيام بوظائف الجسم الطبيعية.

 

الآثار الجانبية لدواء خمول الغدة الدرقية

 

تحدث الأخطار والآثار الجانبية التي يسببها هرمون الغدة الدرقية عن طريق تناول القليل جدًا أو الكثير جدًا منها. إذا كنت تأخذ القليل جدًا، فسيستمر قصور الغدة الدرقية لديك. وإذا كنت تأخذ الكثير، فسوف تظهر عليك أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية.

الفرق بين خمول ونشاط الغدة الدرقية في الأعراض والعلامات:

الأعراض الأكثر شيوعًا لفرط نشاط الغدة الدرقية هي: الإرهاق وعدم القدرة على النوم في نفس الوقت، وزيادة الشهية، والعصبية، والارتعاش، والشعور بالحرارة عندما يشعر الآخرون بالبرد، وصعوبة ممارسة الرياضة بسبب ضعف العضلات، وضيق التنفس، وتسارع ضربات القلب.

خمول الغدة الدرقية

نظام غذائي لمرضى خمول الغدة الدرقية:

 

هناك الكثير من الاختيارات الغذائية وأكلات تفيد لعلاج خمول الغدة الدرقية، كما تساعد في حالة خمول الغدة الدرقية والحمل، ومنها ما يلي:

  • البيض: وهو الأفضل، حيث يوجد الكثير من اليود والسيلينيوم في صفار البيض، بينما البياض مليء بالبروتين.
  • اللحوم: جميع اللحوم بما في ذلك لحم الضأن ولحم البقر والدجاج وغيرها.
  • الأسماك: بما في ذلك السلمون والتونة والجمبري.
  • جميع أنواع الخضراوات والفواكه.
  • الحبوب والبذور الخالية من الغلوتين: الأرز، والكينوا، وبذور الشيا، وبذور الكتان.
  • منتجات الألبان: بما في ذلك الحليب والجبن والزبادي.

 

 

احجز الان

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر