جهاز ازالة الشعر بالليزر للسيدات والرجال فى جدة

جهاز ازالة الشعر بالليزر للسيدات والرجال فى جدة

ازالة الشعر بالليزر..عيوبه ومميزاته

  • الغرض من إزالة الشعر بالليزر هو علاج أو إيقاف نمو الشعر على أجزاء الجسم حيث لا يرغب الناس في نمو الشعر لأسباب تجميلية، أو علاجية.
  • في السنوات الأخيرة بدأ كل من الرجال والنساء التركيز على العلاج بالليزر لإزالة الشعر الزائد من أجزاء متعددة من الجسم كالصدر والظهر والساقين وتحت الإبط والوجه وأعلى الفخذين وأجزاء أخرى.

 ازالة الشعر بالليزر 

  • تسمى أحيانًا إجراءات إزالة الشعر بالليزر «إزالة الشعر الدائم»، على الرغم من أن المصطلح ليس دقيقًا تمامًا في جميع الحالات، حيث أن هذا العلاج لا يضمن أن الشعر لن ينمو على الإطلاق، وإنما تساعد هذه الجلسات في تقليل نمو الشعر بشكل ملحوظ.
  • هذا العلاج مخصص للأغراض التجميلية والعلاجية ويقلل بشكل عام من الحاجة إلى طرق إزالة الشعر التقليدية الأخرى مثل إزالة الشعر بالشمع والحلاقة أو الطرق الأخرى باهظة الثمن التي تضيع الوقت.
  • في عصرنا الحديث هناك عدة طرق لإزالة الشعر سواء بالليزر أو طرق حديثة أخرى مصممة لإتلاف جذور الشعر ومنعها من النمو مرة أخرى، مثل استخدام الأشعة تحت الحمراء وغيرها من الطرق.
  • قبل العلاج بالليزر، تحتاج إلى إجراء فحص مسبق مع الطبيب، حيث يشرح طبيب الأمراض الجلدية والليزر المختص للمريض عدد الجلسات المطلوبة ونوع الليزر الذي سيتم استخدامه بناءً على طبيعة الجلد ولونه ولون وكثافة الشعر.

الاستعداد لإجراء عملية إزالة الشعر بالليزر

  • اختيار طبيب ذي خبرة والمركز الذي سوف يتم فيه عمل الجلسات يكون موثوقًا به، بالإضافة إلى التأكد من جودة وحداثة المعدات وأجهزة الليزر المستخدمة.
  • قبل ستة أسابيع على الأقل من الجلسات، ينصح بالتوقف عن استخدام أي طرق تقليدية لنتف أو إزالة الشعر لمنع تهيج الجلد.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس بصورة شديدة في الأيام السابقه للجلسات حيث تم إثبات أن أشعة الشمس المركزة تقلل من فاعلية عملية إزالة الشعر بالليزر.
  • القيام بمجموعة من فحوصات الدم لقياس مستوى التستوستيرون والإستروجين ووظائف الغدة الدرقية حسب توجيهات الطبيب اختصاصي الجلدية والليزر، للتأكد من أن الشعر الزائد غير ناتج عن اضطراب أحد هذه الهرمونات.
  • يتأكد الطبيب من عدم وجود سبب يمنع الشخص من الخضوع للعلاج بالليزر، مثل تناول بعض الأدوية (مثل أدوية حب الشباب) أو الأدوية الأخرى.

قبل أن يتم إجراء عملية ازالة الشعر بالليزر يجب أن يقوم الشخص الذي يريد إزالة شعره بحلق المنطقة المراد إزالتها مع الحرص على عدم استخدام أجهزة كهربائية أو النتف أو الشمع .

سير عملية إزالة الشعر بالليزر

  • قبل إزالة الشعر بالليزر يتم فرك جلد المنطقة المعالجة بمرهم مخدر موضعي، خاصة في المناطق الحساسة مثل الإبطين وأعلى الفخذ والوجه والظهر والصدر.
  • تساهم هذه المراهم في اختراق طبقات أعمق في الجلد من قبل أشعة الليزر.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بتمرير الليزر فوق سطح جلد المنطقة المراد إزالة الشعر منها.
  • يضرب شعاع الليزر الجلد، حتى لو تم استخدام مرهم مخدر موضعي، فإنه عادة ما يسبب إحساسا بالوخز.
  • يقوم شعاع الليزر باختراق بصيلة الشعر وتدميرها بواسطة حرارة شعاع الليزر.
  • تستغرق جلسة ازالة الشعر بالليزر عدة دقائق ولكن لابد من تكرار الجلسات لعدد يحدده الطبيب لإزالة الشعر الموجود في المنطقة والحصول على النتائج المرجوة.
  • قد تحتاج المناطق ذات الشعر الكثيف المزيد من الجلسات .

هل إزالة الشعر بالليزر وسيلة آمنة؟

  • يؤكد معظم الخبراء أن إزالة الشعر بالليزر طريقة آمنة إذا كانت على يد خبير وتحت إشراف وتوصيات طبيب جلدية وليزر مختص.
  • يتميز أيضًا بالقدرة على منع ظهور الشعر بشكل فعال.
  • ومع ذلك بوجود بعض الأشخاص الذين لديهم تجارب قد تكون غير ناجحة مع إزاله الشعر بالليزر، قد ينتج عن هذه التجارب ظهور بقع داكنة وغالبا ما تختفي مع الوقت.

هل ازالة الشعر بالليزر مولمة؟

  • قد يعاني بعض الأشخاص من وخز خفيف أو احمرار في الجلد بعد إزالة الشعر بالليزر، وتشبه هذه الآلام تلك الناتجة عن حروق الشمس، لكن الإجراء نفسه غير مؤلم.

 

مميزات ازالة الشعر بالليزر

  • يقوم بإزالة الشعر بدون أن يشعر الشخص بألم ومن النادر حدوث التهابات في الغالبية العظمى.
  • تقنية إزالة الشعر دقيقة للغاية بحيث يمكن رفع الشعر الخشن وإزالته دون الإضرار بطبقات الجلد.
  • يمكن استخدامه بأمان على المناطق الحساسة مثل منطقة الشارب «المساحة الموجودة تحت الأنف» والعانة وتحت الإبط.
  • تعتبر أسرع وسيلة لإزالة الشعر لأنها تعتمد على النبضات التي من الممكن أن تزيل في النبضة الواحدة الكثير من الشعر.
  • عملية آمنة للغاية حيث أنها تزيل جذور الشعر دون أن تؤثر سلبًا على الجلد نفسه، حيث أن الأشعة تصل فقط إلى بصيلات الشعر.

عيوب ازالة الشعر بالليزر

ظاهريًا يبدو أن إزالة الشعر بالليزر هي الطريقة المثالية والحل النهائي لمشاكل نمو الشعر المزعجة، ولكن بالرغم من وجود العديد من الجوانب الإيجابية لهذه العملية، يجب مراعاة بعض الآثار السلبية المحتملة، وأهمها ما يلي:

  • من المحتمل حدوث تهيج والتهابات في منطقة الجلسة ولكن لا تدوم كثيرا، فقط من ثلاثة إلى خمسة أيام في معظم الحالات.
  • تغيير لون الجلد ولكنه تغيير مؤقت، في صورة بقعة داكنة أو بعض الاحمرار.
  • من المحتمل أن يتسبب الليزر في تقشير الجلد أو ظهور فقاعات مائية.
  • يظهر بشكل مؤقت بعض التورمات.

وتجدر الإشارة إلى أن معظم مضاعفات إزالة الشعر مؤقتة، والآثار الدائمة نادرة للغاية، ويمكن إجراء سلسلة من الفحوصات قبل الجلسة لتحديد نوع الجلد وطبيعة الشعر والقدرة البدنية للعميل على تحمل نبضات الليزر لتقليل احتمالية التعرض لأي آثار سلبية.

كم عدد العلاجات الكافية لإزالة الشعر بالليزر؟ وما هو الوقت المناسب بين الجلسات؟

  • تختلف مدة وعدد الجلسات المطلوبة، والفترة الزمنية بين كل جلسة على طبيعة كل شخص، حيث يعتمد ذلك على نوع الشعر ودرجة الكثافة بالإضافة إلى نوع البشرة ولونها، ولكن في الغالب يحتاج الشخص من 5 إلى 7 جلسات في المتوسط، وتكون الفترة بين كل جلسة والأخرى تقريبا 6 أسابيع.
  • منطقة العانة هي الأكثر احتياجًا للعلاج، والشعر الأسود على الجلد الأبيض هو الأسهل علاجًا، ويجب أن تكون الفترة الفاصلة بين المواعيد ثلاثة أسابيع على الأقل، لأن الشعر قد يظهر بعد أسبوعين، لكنه سيتساقط تلقائيًا قريبًا.

تعرف على :

علاج تساقط الشعر 

احجز الان

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر