whatsapp
message

تمزق الرباط الصليبي

 

 التواء أو تمزق الرباط الصليبي الأمامي من أكثر إصابات الركبة شيوعًا وأكثرها انتشارًا بين الأفراد الذين يمارسون الرياضة أو الأنشطة والأعمال المجهدة.

 

الرياضيون الذين يشاركون في الرياضات ذات شعبية عالية مثل كرة القدم وكرة القدم وكرة السلة هم أكثر عرضة لإصابة الأربطة الصليبية الأمامية.

 

إذا تعرض الشخص لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي  فقد يحتاج إلى الخضوع لعملية جراحية لاستعادة وظائف الركبة بالكامل ويعتمد هذا على عدة عوامل مثل شدة الإصابة ومستوى النشاط الذي يبذله الشخص.

تمزق الرباط الصليبي الأمامي هو إصابة عضلية هيكلية شديدة، فعلى الرغم من أنها إصابة الركبة الشائعة نسبيًا بين عشاق الرياضة ولكنها يمكن أن تحدث لأي شخص، وإذا تركت دون علاج  فقد تتضرر الأجزاء الأخرى داخل الركبة وبالتالي فإن العلاج ضروري.

 

أسباب تمزق الرباط الصليبي

يمكن إصابة الرباط الصليبي الأمامي بعدة طرق:

 

  1. تغيير الاتجاه بسرعة.
  2. التوقف فجأة.
  3. التباطؤ أثناء الجري.
  4. الهبوط من القفز بشكل غير صحيح.
  5. التمديد المفرط لمفصل الركبة.
  6. الاحتكاك المباشر أو الاصطدام  كما يحدث فى كرة القدم.

الإناث هن أكثر عرضة لإصابة الرباط الصليبي الأمامي مقارنة بالرياضيين الذكور في بعض الألعاب الرياضية (طبقا للعديد من الدراسات) ويرجع هذا إلى الاختلافات في التكوين الجسمانى والقوة العضلية والتحكم العصبي العضلي وتشمل الأسباب الأخرى الاختلافات في محاذاة الحوض والأطراف السفلية (الساق) وزيادة التراخي في الأربطة وتأثيرات هرمون الاستروجين على خصائص الأربطة.

 

 أعراض تمزق الرباط الصليبي

 

يمكن أن تشمل الأعراض التي تظهر عند تمزق الرباط الصليبي الأمامي ما يلي:

  1. سماع صوت فرقعة مفاجئ.
  2. تورم الركبة.
  3. عدم الاستقرار في الركبة.
  4. الم في الركبة.
  5. عدم القدرة على تحميل وزن الجسم على مفصل الركبة.
  6. فقدان النطاق الكامل للحركة.
  7. عدم الراحة أثناء المشي.

 

 

 

تشخيص تمزق الرباط الصليبي الأمامي

 

لتشخيص تمزق الرباط الصليبي الأمامي سيُطلب منك تقديم شرح كامل لكيفية إصابتك إلى أخصائي العلاج الطبيعي وبالجمع بين هذا مع عدد من الاختبارات السريرية سيتمكن اختصاصي العلاج الطبيعي من تشخيص تمزق الرباط الصليبي الأمامي بثقة.

 تشمل الاختبارات السريرية المستخدمة لتحديد تمزق الرباط الصليبي الأمامي ما يلي:

       اختبار السحب الأمامي.

       اختبار لاكمان.

إذا كانت الاختبارات المذكورة أعلاه إيجابية  فيجب إجراء :

       التصوير بالأشعة السينيةX RAY: يمكن معرفة حدوث كسر في العظام مع تمزق الرباط من عدمه لكن ربما لن تظهر الاشعة أي إصابة في الرباط الصليبي الأمامي .

 

       التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يقدم الرنين المغناطيسى صورًا أفضل للأنسجة الرخوة مثل الرباط الصليبي الأمامي .

 

العلاج الطبي لتمزق الرباط الصليبي الأمامي

علاج تمزق الرباط الصليبي الأمامي يختلف من شخص إلى آخر ويعتمد هذا الاختلاف على الكثير من العوامل.

مثلًا يحتاج الرياضي الشاب الذي يمارس الرياضة إلى جراحة للعودة إلى الرياضة بأمان بينما قد يتمكن الفرد الأقل نشاطًا وكبار السن عادةً من العودة إلى نمط حياة أكثر هدوءًا دون جراحة.

 

العلاج غير الجراحي

لن يلتئم الرباط الصليبي الأمامي الممزق بدون جراحة. لكن العلاج غير الجراحي قد يكون فعالًا للمرضى كبار السن أو الذين يمارسون الأنشطة والأعمال البسيطة. إذا كان الثبات العام للركبة سليمًا فقد يوصي طبيبك بخيارات بسيطة غير جراحية.

 

 قد يوصي الطبيب بدعامة لحماية مفصل الركبة من عدم الاستقرار ولمزيد من الحماية للركبة قد ينصح الطبيب باستعمال العكازات لمنعك من تحميل الوزن على الساق المصابة.

 

علاج طبيعى مع انخفاض التورم، يبدأ برنامج إعادة تأهيل دقيق إذ تعيد تمارين محددة وظيفة ركبتك وتقوي عضلات الساق التي تدعمها.

 

العلاج الجراحي

إذا تعرضت لتمزق كامل في الرباط الصليبي الأمامي فمن المحتمل أن تكون الجراحة مطلوبة ويُعرف الإجراء باسم إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي ويتم إجراء عملية إعادة بناء الرباط الصليبي تحت التخدير العام.

إعادة بناء الرباط الصليبي:

 لا يمكن خياطة معظم تمزقات الرباط الصليبي الأمامي معًا مرة أخرى. لإصلاح الرباط الصليبي الأمامي جراحيًا واستعادة ثبات الركبة يجب إعادة بناء الرباط. سيقوم الطبيب باستبدال الرباط الممزق بطعوم نسيجية ويعمل النسيج المزروع كسقالة لنمو رباط جديد.

 

يمكن الحصول على الطعوم من عدة مصادر وغالبًا ما يتم أخذها من الوتر الرضفي ويتم استخدام وتر العضلة الرباعية والذي يمتد من الركبة إلى الفخذ.

 

يستغرق نمو وتعافى الرباط الصليبى بعد عملية البناء مدة ستة أشهر أو أكثر قبل أن يتمكن الرياضي من العودة إلى الرياضة بعد الجراحة.

 

إعادة التأهيل والعلاج الطبيعى

هناك طريقتان يمكن لأخصائي العلاج الطبيعي أن يعالج بهما الأعراض المتعلقة بتمزق الرباط الصليبي الأمامي إما بشكل متحفظ أو بعد الجراحة.

 

       العلاج التحفظي: الهدف من العلاج المحافظ بعد تمزق الرباط الصليبي الأمامي هو استعادة الحركة الكاملة للركبة مع جعلها مستقرة ويكون التركيز على تقوية الركبة وزيادة الوعي بالتوازن حول مفصل الركبة حتى تتمكن من العودة إلى الأنشطة الطبيعية.

 في بعض الأحيان على الرغم من ذلك، يمكن أن تظل الركبة غير مستقرة ويلزم إجراء عملية جراحية.

 

       العلاج بعد الجراحة:

يتم اتباع الإرشادات الصارمة التي وضعها الجراح ليتبعها أخصائي العلاج الطبيعي.

 برنامج إعادة التأهيل قد يشمل:

1.      السيطرة على التورم.

2.      تمارين ROM.

3.      تمارين التحكم في الساق الرباعية.

4.      إعادة تعليم المشي.

5.      تمارين التقوية.

6.      تمارين استقبال الحس العميق.

7.      التعزيز الوظيفي.

8.      تدريبات الرشاقة والرياضة.

9.      العودة إلى الرياضة.

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد