whatsapp
message
التهاب البروستاتا

التهاب البروستاتا

 

 

التهاب البروستاتا يصيب غدة البروستاتا، ومن الممكن أن ينتشر إلى المنطقة المحيطة بها، والذي يؤدي إلى حدوث أعراض تزيد من الشعور بالقلق، حيث أنها يمكن أن يحدث فجأة اوعلى عدة مراحل، فللتغلب على هذا الالتهاب أو معرفة كيفية تجنبه ، يمكنك قراءة هذا المقال.

 

التهاب البروستاتا

 

التهاب البروستاتا هو عدوى أو التهاب يصيب غدة البروستاتا يظهر على شكل متلازمات عديدة ذات أعراض مختلفة. يُعرَّف مصطلح التهاب البروستاتا على أنه التهاب مجهري لأنسجة غدة البروستاتا وهو تشخيص يشمل أكثر من نوع من التهاب البروستاتا.

 

البروستاتا هي جزء من الجهاز التناسلي الذكري، فهي غدة صغيرة تنتج السائل المنوي عند الذكور، تقع أسفل المثانة أمام المستقيم.

 

تشمل أنواع التهاب البروستاتا ما يلي:

يتنوع التهاب البروستاتا إلى حالات مختلفة تؤثر على غدة البروستاتا منها ما يرتبط بعدوى المسالك البولية، ويمكن أن يصاب الرجال البالغون في أي عمر بالتهاب البروستاتا ولكنه أكثر شيوعا عند الرجال الذين تصل أعمارهم إلى 50 عام.

 

·        التهاب البروستات المزمن: هو النوع الأكثر شيوعًا.

·        التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد بسبب عدوى بكتيرية:

يظهر فجأة مع حدوث أعراض شديدة، ومن الممكن أن تسبب هذه العدوى البكتيرية أيضًا التهاب البروستات الجرثومي المزمن. يتطور بشكل أبطأ من التهاب البروستات الجرثومي الحاد، وتميل أعراضه إلى أن تكون أكثر اعتدالًا ولكنها متكررة.

 

أسباب التهاب البروستاتا

 

تختلف أسباب التهاب البروستا طبقا لاختلاف أنواع هذا الالتهاب، وهذه الأسباب مثل:

 

v    تشمل أسباب التهاب البروستاتا الناتجة عن آلام الحوض المزمنة ما يلي:

·        أمراض المناعة الذاتية.

·        تشنجات عضلات قاع الحوض.

·        الإجهاد.

 

 

v    تشمل أيضا الأسباب المحتملة للأشكال البكتيرية لالتهاب البروستاتا ما يلي:

·        التهاب المثانة أو حصوات المثانة.

·        الجراحة أو الخزعة استخدام قسطرة بولية.

·        حصوات البروستاتا.

·        احتباس البول (عدم إفراغ المثانة بالكامل).

·        عدوى المسالك البولية

 

أعراض التهاب البروستاتا

 

تختلف أعراض التهاب البروستاتا على النوع والأعراض، اعتمادًا على ما إذا كان التهاب البروستات حادًا أو مزمنًا.

 

فإذا كانت الإصابة بالتهاب البروستاتا الجرثومي الحاد، فقد تكون أهم أعراضه ما يلي:

 

·        ألم في أسفل البطن أو أسفل الظهر أو المستقيم

·        ألم ما بين الفخذين

·        صعوبة التبول

·        ألم مع التبول (عسر البول)

·        كثرة الرغبة في التبول

·        قد يكون أيضًا  رائحة البول كريهه

·        ألم في الخصيتين أو القضيب

·        القذف مؤلم.

·        دم في السائل المنوي

·        الضعف الجنسي

·        قشعريرة

·        حمى

 

وإذا كنت الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن أو التهاب البروستات الجرثومي المزمن، فقد تكون الأعراض مشابهة للأعراض السابقة، لكنها ستكون أقل حدة، كما أنه هناك بعض الحالات من الالتهاب الطفيف بدون أعراض.

 

علاج التهاب البروستاتا

 

من الممكن أن يتم علاج البروستاتا نهائيا ، لكن أحيانا لا يعرف الأطباء دائمًا الأسباب الدقيقة لحدوث التهاب البروستاتا حيث تختلف علاجات هذا الالتهاب تبعًا للسبب والنوع. لذا يمكن أن يتحسن الالتهاب سريعا ويمكن أن يستغرق العلاج مدة أطول.

أيضا من المحتمل أن يكون العلاج عبارة عن مسكنات الألم وحاصرات ألفا، حيث تعمل حاصرات ألفا على تقليل التشنجات العضلية وخاصة في العضلات التي تساعد في التحكم في البول عند تأثير التهاب البروستاتا عليها. وهناك بعض الأ نواع من التهاب البروستاتا الذي ليس له أعراض لا يتطلب علاج.

 

إذا تم تم تشخيص الإصابة بأنه التهاب البروستاتا الجرثومي: سيكون من اهم العلاجات المضادات الحيوية، وسيختلف نوع المضاد الحيوي ومدة العلاج ، اعتمادًا على نوع البكتيريا التي تسبب الأعراض.

 

فبالنسبة لالتهاب البروستاتا المرتبط بمتلازمة آلام الحوض المزمنة: فسينقسم العلاج إلى عدة أنواع طبقا لاختلاف الأعراض وذلك لعلاجها. ما يقرب من 80 ٪ من الرجال الذين يعانون من هذا الالتهاب يتحسنون مع هذه العلاجات، والتي تستخدم تحت إشراف الطبيب. يركز النظام على هذه الأعراض والعلاجات كما يلي:

 

·        المسالك البولية: الأدوية مثل التامسولوسين والفوزوزين، حيث تعمل على استرخاء العضلات حول البروستاتا والمثانة لتحسين تدفق البول.

·        النفسية الاجتماعية: أولا لابد من الحد من التعرض للإجهاد خاصة عند الإصابة بالتهاب البروستاتا، حيث يستفيد بعض الرجال من الاستشارة أو الأدوية للقلق والاكتئاب.

·        العضو: قد تخفف مكملات حبوب اللقاح والكيرسيتين من التهاب أو انتفاخ غدة البروستاتا .

·        العدوى: تساعد المضادات الحيوية في التخلص من البكتيريا المسببة للعدوى.

·        العصبية: أدوية الألم التي تصرف تحت إشراف الطبيب مثل أميتريبتيلين وgabapentin  وGralise لكي تخفف الألم العصبي. يمكن أن يشمل هذا الألم العضلي الليفي أو الألم الذي يمتد إلى الساقين أو الذراعين أو الظهر.

·        العضلة: قد يشمل العلاج الطبيعي لقاع الحوض تحرير اللفافة العضلية (تدليك لطيف لتخفيف التوتر على عضلات قاع الحوض المشدودة)، فيمكن أن يقلل هذا العلاج من تقلصات العضلات أو يزيلها

 

الوقاية من التهاب البروستاتا

 

لا توجد طريقة مؤكدة لمنع الإصابة بهذه الحالة ، ولكن العديد من التغييرات الصغيرة في نمط الحياة يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة غدة البروستاتا. قد تساعد أيضًا في تقليل خطر الإصابة بالتهاب البروستاتا كالآتي:   

 

·        النظافة الجيدة

المحافظة على نظافة المنطقة المحيطة بالبروستاتا ( العضو التناسلي للذكور).

 

 

 

·        عدم الجلوس لفترات طويلة

يفضل الوقوف إذا أمكن عند الجلوس أو ركوب الدراجة لفترات طويلة ، لأن ذلك يضغط على غدة البروستاتا ويؤدي إلى التهابها بمرورالوقت.

 

·        ممارسة الرياضة

يُفضل ممارسة التمارين الرياضية مرتين على الأقل أسبوعيا، لأن النشاط البدني يمكن أن يقلل من مشاعر القلق المرتبطة ببعض أنواع التهاب البروستاتا بالإضافة إلى تخفيف حدة الأعراض.

 

·        الحفاظ على المنطقة المحاطة بالبروستاتا رطبا

تحدث بعض أنواع التهاب البروستاتا عندما تجد البكتيريا الموجودة في المسالك البولية طريقها إلى البروستاتا وتسبب العدوى. لذلك لابد التأكد من البقاء رطبًا للحفاظ على البول مخففًا والمثانة نظيفة. وفي حال إذا كان المريض له حالة طبية موجودة مسبقًا مثل مرض الكلى المزمن أو قصور القلب الاحتقاني ، فلابد من استشارة الطبيب عن أي احتياطات خاصة يجب اتخاذها.

 

·        تناول الفاكهة والخضروات.

 فهي تحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية التي يمكن أن تحافظ على صحة الجسم وتساعد على محاربة العدوى والالتهابات.

 

·        الحد من تناول بعض الأطعمة الحارة

في حالة إذا كان هناك مبادئ أو تاريخ مرضي لالتهاب البروستاتا، فيجب الحد من تناول بعض الأطعمة الحارة والفلفل الحارلأنها قد تسبب آلام بالمثانة وتساعد في الإصابة بالتهاب البروستاتا

 

·        الحد من تناول الكافيين والكحول

يمكن أن تؤدي المشروبات مثل الشاي والقهوة والصودا والكحوليات إلى التهاب المسالك البولية والمثانة.

 

·        الحفاظ على وزن صحي.

زيادة الوزن ليست شئ جيد للبروستاتا، لذا يجب فقد الوزن الزائد غير المرغوب فيه عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والحصول على قسط كافٍ من النوم.

 

·        الابتعاد عن التوتر

الرجال الذين يعانون من ضغوط شديدة في العمل أو في المنزل هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب البروستاتا. لذا لابد من إيجاد أفضل الطرق المناسب مثل استرخاء الجسم للتحكم في المشاعر والسيطرة على التوتر والقلق.

 

·        الذهاب إلى الطبيب

عند وجود أي أعراض غير معتاد عليها مثل الألم عند التبول باستمرار ، فلابد من مراجعة الطبيب.

 

:مواضيع ذات صلة

اثار تضخم البروستاتا

المثانة العصبية

المقالات المتعلقه

لا يوجد