whatsapp
message
الإصابات الرياضية

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية

تعد الإصابات شائعة أثناء المشاركة في الرياضات المنظمة أو المسابقات أو التدريبات أو أنشطة اللياقة البدنية وقد تم تهميش العديد من الرياضيين بسبب الإصابة في المباريات والمواسم.

 

يمكن أن تحدث الإصابات الرياضية بسبب مجموعة متنوعة من العوامل مثل أنماط الحركة الخاطئة وتقنيات التدريب  وعمليات الإحماء غير الكافية والإرهاق والإفراط في استخدام عضلات معينة والجفاف أو استخدام المعدات غير المناسبة.

 

في العصر الحديث أصبحت إعادة التأهيل بعد الإصابات الرياضية مجالًا هامًا وحيويًا وقد أدى تطوره بالضرورة إلى الجمع بين أخصائي العلاج الطبيعي الرياضي والطبيب الرياضي وجراح العظام.

يعد المظهر المتغير للإصابات المرتبطة بالرياضة فضلاً عن التوافر المحدود لمرافق إعادة التأهيل في العديد من المناطق أمرًا مثيرًا للقلق وتؤكد بروتوكولات إعادة التأهيل الحديثة على أهمية العمل الجماعي والتخطيط السليم لإعادة التأهيل ويجب أن يقود فريق إعادة التأهيل أخصائي علاج طبيعي رياضي مدرب مع فهم البروتوكولات والتدخلات المطلوبة في المراحل المختلفة.

و يتم تطبيق بروتوكولات إعادة التأهيل الخاصة بالإصابة في جميع أنحاء العالم ولكن يجب تطبيقها وفقًا لطبيعة الرياضة بالإضافة إلى المرافق المتاحة.

ينضم الأطباء الرياضيون بشكل متزايد إلى فرق إعادة التأهيل المتخصصة إذ يمكنهم المساعدة في وصف الأدوية والمكملات الغذائية والاختبارات المتخصصة التي يمكن أن تحسن من فهم الإصابات.

 

 

ما هو إعادة تأهيل الإصابات الرياضية؟

إعادة تأهيل الإصابات الرياضية هو نهج علاجي آمن يساعد الرياضيين على علاج الألم بشكل فعال وتحقيق الأداء الأمثل من خلال التمارين المستهدفة لمساعدته على استعادة وظيفة العضو المصاب وتقليل التعرض لمزيد من الإصابات الرياضية اعتمادًا على نوع الإصابة التي تعرض وتشمل تمارين التقوية والتعبئة وتقنيات تخفيف الآلام والمهارات الوظيفية.

 

التعامل مع الإصابات الرياضية

تعالج إعادة تأهيل الإصابات الرياضية مجموعة من الحالات، بما في ذلك الإصابات الرياضية الحادة والإجهاد والالتواءات والعضلات والأوتار وإصلاح الأربطة والتهاب الأوتار وإصابات اليد وخلع الكتف والخلل الوظيفي في القدم أو الكاحل وإعادة التأهيل الجراحي ويعد برنامج إعادة التأهيل الذي يتضمن تقييمًا لحركة الجسم بالكامل ضروريًا لضمان الشفاء التام لمستويات النشاط قبل الإصابة ومنع تكرار الإصابات.

 

يختلف كل رياضي عن غيره وسيستجيب للتمارين وأنظمة العلاج المختلفة بمعدلات مختلفة وقد يستخدم اختصاصي الطب الرياضي مجموعة متنوعة من الأساليب والإجراءات بما في ذلك:

 

·         شاشة الحركة الوظيفية وتقييم الحركة الوظيفية الانتقائي.

·         التدخلات القائمة على الحركة والتمارين التصحيحية.

·         العلاج اليدوى.

·         ترميم العضلات.

·         تدريب الحس العميق.

·         تمارين وتدريب خاص بالرياضة / النشاط.

·         استخدام الضمادات الواقية.

 

 

 

 

اهداف إعادة تأهيل الإصابات الرياضية

إعادة التأهيل الرياضي هو جانب من جوانب الرعاية الصحية التي تهتم بشكل خاص بإعادة التأهيل والوقاية من الإصابات من أجل تحقيق المستويات المثلى من اللياقة الوظيفية والمهنية والرياضية المحددة بغض النظر عن العمر والقدرة بالإضافة إلى ذلك عادةً ما يصف المعالجون الرياضيون أيضًا تمارين للقوة وإعادة التكييف.

 

عادةً ما يكون لإعادة التأهيل الرياضي هدفان رئيسيان:

 

        أولاً، لمساعدة المرضى على استعادة مستويات القدرة على التحمل البدني واللياقة البدنية قبل الإصابة (أو أفضل).

        ثانيًا، لتقوية الفرد من خلال تصميم برامج خاصة (للرياضة) في والتحمل والتي ستجعل الشخص المصاب يعود إلى الرياضة.

 

بعد الإصابة تبدأ تمارين إعادة التأهيل عادةً في أسرع وقت ممكن من خلال التنشيط العصبي العضلي (لتحفيز العضلات) لمنع فقدان العضلات (الضمور) وتحقيق الشفاء بشكل أسرع.

 

لتحقيق ما سبق نتبع 7 مبادئ لإعادة التأهيل الرياضي لضمان التعافي الأمثل :

 

  1. تحليل الأداء.
  2. تحديد الهدف المستمر.
  3. الجمع بين العلاج الطبيعي وعلوم الرياضة.
  4. برنامج إعادة التأهيل الرياضي المصمم بشكل فردي.
  5. تغيير البرنامج بناءً على تقدم المريض.
  6. إعادة التحليل قبل العودة إلى الرياضة.
  7. منع تكرار الإصابة.

يلعب كل من هؤلاء دورًا خاصًا في إعادة الشخص المصاب إلى مستويات أدائه الأصلية.

 

تحليل الأداء

يستخدم تحليل الأداء بشكل أساسي في الرياضة ويشير إلى تقييم جودة أداء اللاعب الرياضي والمدرب وقد يغطي التحليل مجموعة متنوعة من جوانب الأداء مثل القوة والتنقل والمرونة والتحمل ورد الفعل وخفة الحركة والميكانيكا الحيوية وكذلك الحالة النفسية والعقلية.

 

في إعادة التأهيل الرياضي يتم استخدام تحليل الأداء لتقييم القدرات البدنية للشخص ولا سيما بعد إصابته ثم يتم استخدامه كبيانات أساسية لإثراء عملية صنع القرار بشأن اختيار التدخلات المستخدمة أثناء رحلة التعافي علاوة على ذلك يمكن استخدامه من وقت لآخر خلال عملية التعافى لضمان فعالية نهج إعادة التأهيل وبالتالي تحسين التعافي.

 

تحليل الأداء لإعادة التأهيل الرياضي

تحليل الأداء هو مجال متخصص وحيوى لذا يجب أن يتم ممارسته من قبل محترفين مؤهلين لديهم فهم قوي لجسم الإنسان ومعرفة الرياضة التي يقومون بتقييمها لضمان التفسير السليم للنتائج. بالإضافة إلى ذلك يجب اتباع البروتوكولات الموحدة لضمان أن النتائج صحيحة وموثوقة.

 

والأهم من ذلك أن تحليل الأداء في إعادة التأهيل الرياضي يضمن أن يكون المرضى على دراية جيدة بقدراتهم البدنية وهذا يتيح لهم الحصول على تجربة مميزة في رحلتهم نحو التعافي والعودة الى ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعى.

 علاوة على ذلك ستكون نتائج التحليل بمثابة بيانات موضوعية لتحديد الاستعداد البدني والعقلي للعودة إلى ممارسة الرياضة وللتقليل من خطر إعادة الإصابة في المستقبل.

 

 

 

 

 

 

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد