whatsapp
message
إصابات الرأس

إصابات الرأس

تنتشر إصابات الرأس بين الأشخاص من جميع الأعمار ولا سيما الأطفال نظرًا لفرط حركاتهم واندفاعهم وعدم درايتهم بالعواقب. لحسن الحظ فإن غالبية الحالات طفيفة ومؤقتة ويمكن علاجها بسهولة ومع ذلك قد تؤدي بعض إصابات الرأس إلى إصابة الدماغ أو تلف الأوعية الدموية حول الدماغ أو حدوث نزيف في المخ وكلها مضاعفات طويلة المدى.

يعتبر أي ضرر يلحق بالمخ (الرأس) أو الجمجمة أو فروة الرأس إصابة في الرأس وتتراوح شدة الإصابات من خفيفة إلى متوسطة إلى شديدة.

 

في هذه المقالة سنتكلم بالتفصيل عن إصابات الرأس وأنواعها وأعراضها وكيفية علاجها، فاستمر في القراءة لمعرفة المزيد.

 

أنواع إصابات الرأس

تصنف إصابات الرأس على النحو التالي:

 

الارتجاج:

يعد الارتجاج إصابة خطيرة في الرأس تؤثر على الدماغ مما يجعل المريض يشعر بفقدان التوازن أو بالدوار لفترة قصيرة من الزمن ومع ذلك فإن غالبية المرضى لا يشعرون بأي شيء في وقت لاحق ولا يفقدون الوعي.

 

كدمة الدماغ:

هي كدمة تحدث للدماغ كما تصيب الكدمات باقي الجسم مما يؤدي إلى حدوث نزيف وتورم في الرأس.

 

كسر الجمجمة:

يحدث نتيجة الإصابة الشديدة التي ينجم عنها تكسر عظام الجمجمة وقد تؤدي عظام الجمجمة المكسورة إلى تلف بعض أنسجة المخ.

 

الورم الدموي:

 الورم الدموي هو نوع من النزيف يحدث في الدماغ مما يؤدي إلى تراكم الدم وتشكيل جلطة دموية وقد لا يظهر الورم الدموي لعدة أسابيع.

 

أسباب إصابات الرأس

إصابات الرأس تكون لأسباب عديدة منها:

        السقوط على الرأس خصوصًا من مكان عالِ ويعد هذا السبب هو الأكثر شيوعًا.

        الإصابات الرياضية.

        حوادث سيارات.

 

الفئات الأكثر عرضة للإصابة هي:

        الأطفال.

        كبار السن.

        الرياضيين.

        مدمني المخدرات.

 

أعراض إصابات الرأس:

        الشعور بصداع بعد إصابة الرأس.

        أن تسمع رنينًا في أذنيك.

        القيء والغثيان.

        الشعور بالدوار وفقدان الانتباه.

        آلام الرقبة أو صعوبات في الرؤية.

        تورم الرأس.

        فقدان الوعي بشكل عام لفترة إما قصيرة ربما أقل من دقيقة أو لفترة طويلة.

 

إذا تعرض أحد ممن حولك لإصابة في رأسه فعليك استدعاء سيارة إسعاف والذهاب إلى المستشفى خاصة إذا كان يشعر بالأعراض التالية:

        فقدان الوعي.

        صداع لا يحتمل.

        سلوك غير عادي مثل الغضب أو الحيرة.

        وجد المصاب صعوبات في الفهم والتحدث والمشي.

        كان يعاني المصاب من مشكلات حسية مثل فقدان السمع أو الرؤية المزدوجة.

        القيء عدة مرات.

        عدم القدرة على تذكر الأحداث التي حدثت قبل أو بعد إصابة الرأس.

        ضعف أو تنميل في أحد أو كلا الذراعين أو الساقين.

        التشنجات.

        نزول دم أو سائل يتسرب من الأذنين أو الأنف.

        إذا كان يعاني من صعوبات في التنفس.

 

الإسعافات الأولية والعلاج:

يتم تحديد العلاج على أساس شدة إصابة الرأس وما إذا كان يعاني الفرد من مضاعفات. الحالات البسيطة عادة لا تتطلب علاج؛ وبالتالي يجب أن تكون على دراية بالأعراض التي تدفعك إلى زيارة الطبيب. كيفية إسعاف الفرد إذا تعرض لإصابة في الرأس:

        إذا كان الضرر خطيرًا يجب استدعاء سيارة إسعاف على الفور.

        إذا كان المصاب ينزف فاستخدم شاشًا أو قطعة قماش نظيفة لوقف النزيف.

        تجنب لمس الجرح المفتوح أو الضغط عليه، لكن يمكنك استخدام شاش نظيف لتغطية الجرح أو لفه.

        إذا كان المصاب جالسًا ويتقيأ فحاول مساعدته وإبقائه في وضع منحني للأمام.

        إذا كان المصاب على الأرض فحاول وضعه على جانب واحد لتجنب الاختناق.

        إذا كان المريض واعيًا أخبره ألا يحرك رأسه أو رقبته؛ هذا سوف يساعد على تجنب الضرر الإضافي للعمود الفقري والدماغ.

        إذا كان المصاب فاقدًا للوعي ويتنفس بشكل صحيح حاول أن تحافظ على استقامة رأسه ورقبته وعموده الفقري.

        ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي إذا كان الشخص فاقدًا للوعي ولا يتنفس.

 

خلال الأيام القليلة الأولى بعد خروجه من المستشفى قد يعاني المريض من الأعراض التالية:

        صداع خفيف.

        مشاكل النوم.

        قلة الشهية.

        القلق.

        بعض المشاكل في التركيز.

        كدمة في فروة الرأس أو تورم.

        ضعف الذاكرة. قد تُنسى الأحداث التي وقعت قبل الكارثة وأثناءها وبعدها، بعد العلاج قد تعود هذه الذاكرة وقد لا تعود.

 

نصائح لعلاج إصابة في الرأس بعد خروج الطوارئ:

        استرح وابق في المنزل وامتنع عن جميع الأنشطة خلال الـ 48 ساعة الأولى.

        ابقِ الهاتف قريبًا منك حتى يسهل عليك الاتصال بسيارة إسعاف في حالات الطوارئ.

        اطلب أن يرافقك شخص ما في أول 48 ساعة.

        لا تعود إلى المدرسة أو العمل حتى تتعافى تمامًا.

        تجنب قيادة السيارة أو ركوب الدراجة النارية مباشرة بعد الإصابة.

        ما لم ينصحك طبيبك بذلك تجنب تناول الأدوية وخاصة مسكنات الألم.

        ناقش الطبيب حول إمكانية المشاركة في رياضات مثل كرة القدم إذ يُقترح عادةً عدم ممارسة الرياضة لمدة ثلاثة أسابيع بعد إصابة في الرأس.

        ما لم يشر الطبيب بغير ذلك لا ينصح بتناول الطعام أو الشراب خلال الساعات الست الأولى، وإذا كان يجب أن تأكل أو تشرب فافعل ذلك باعتدال.

        توقف عن النظر إلى الهاتف المحمول أو الانخراط في المهام التي تتطلب التفكير.

        ضع كمادات باردة على منطقة التورم حسب توجيهات الطبيب لكن تجنب وضع الثلج مباشرة على جلدك.

 

بعد الشفاء التام:

ارتدى خوذة عند ممارسة الرياضة مثل ركوب الدراجة حتى يحمي رأسك من الإصابات الجديدة.

المقالات المتعلقه

لا يوجد