مرض الربو عند الاطفال اسبابه وعلاجه

مرض الربو عند الاطفال اسبابه وعلاجه

مرض الربو عند الاطفال:

الأسباب والأعراض والعلاج

 

  • يعد مرض الربو شائعًا جدًا عند الأطفال، وهو مرض مزمن يصيب الشعب الهوائية في الرئتين مما يجعلها أكثر حساسية وتكون ملتهبة في أغلب الأحيان مما يؤدي إلى تقلص العضلات المحيطة بالممرات الهوائية.

 

  • يكون الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من الحساسية أو الربو أكثر عرضة للإصابة بالربو من غيرهم. عندما يتعرض الطفل إلى أحد مسببات الحساسية فذلك يؤدي إلى صعوبة مرور الهواء من وإلى الرئتين، مما يسبب أعراضًا مثل السعال، والصفير، وضيق التنفس و ضيق الصدر وغيرها من الأعراض التي سنتحدث عنها لاحقًا.

 

  • يصيب الربو الملايين من الأطفال، فغالبية الأطفال الذين يصابون بالربو تبدأ لديهم الأعراض بالظهور قبل سن الخامسة، وذلك يؤثر على نمط حياتهم وأسرهم.

 

 

  • لا يوجد علاج نهائي للربو فكما ذكرنا سابقًا أنها حالة مزمنة، ولكن يمكن السيطرة على أعراض الربو من خلال العلاج المناسب للربو، لذلك من الضروري تشخيصه بشكل صحيح فورًا ووضع خطة علاجية مناسبة.

 

 

أسباب إصابة الأطفال بمرض الربو

  • العوامل الوراثية يكون لها دور كبير في تحديد ما إذا كان الطفل معرضًا للإصابة بالربو أم لا، فالأطفال الذين لديهم آباء مصابون بالربو يكونون أكثر عرضة للإصابة بالربو.

 

  • إذا كان أحد الوالدين أو أي فرد آخر من أفراد الأسرة مصابًا بالربو أو الإكزيما أو حمى القش أو الحساسية، فتزداد فرصة إصابة طفلك بالربو أيضًا.

 

هناك أيضًا عدة أسباب تجعل الأطفال معرضين للإصابة بالربو في أولى مراحل حياتهم وتشمل هذه الأسباب الآتي:

 

  • الإصابة بعدوى فيروسية.
  • التعرض لمسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح والغبار ووبر الحيوانات.
  • التعرض إلى عوامل مهيجة لمجرى الهواء عند الطفل.

 

بمجرد إصابة الطفل بالربو يمكن أن يسبب تعرضه لمحفزات أو مسببات الحساسية إلى نوبات ربو حادة، وتختلف هذه المحفزات من طفل لآخر، ويكون المحفز الأكثر شيوعًا في السن المبكر هو العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد. تشمل المحفزات الأخرى:

 

أزمة الربو عند الاطفال

  • حبوب اللقاح أو الغبار أو وبر الحيوانات.
  • التغيرات في الطقس.
  • التعرض للهواء البارد.
  • استنشاق دخان السجائر.
  • التعرض للتلوث.

 

  • يمكن أن يؤدي تعرض الأم للتدخين أثناء الحمل وهو ما يسمى بالتدخين السلبي أو غير المباشر إلى إصابة الأطفال بالربو في سن مبكر.

 

 

اعراض الربو عند الاطفال

قد تظهر على الأطفال المصابين بالربو نفس أعراض البالغين المصابين بالربو مثل السعال والصفير وضيق التنفس، وفي بعض الأطفال قد يكون السعال المزمن هو العرض الوحيد.

 

  • السعال المستمر أو الذي يزداد سوءًا بسبب الالتهابات الفيروسية، ويزداد أيضًا أثناء النوم.
  • صوت صفير عند التنفس.
  • ضيق في النفس أو سرعة في التنفس خاصة عند القيام بأي نشاط بدني.
  • ألم وضيق في الصدر.
  • التعب فقد يبطئ الطفل أثناء المشي أو يتوقف عن اللعب فجأة.
  • صعوبة في تناول الطعام أو الشخير أثناء الرضاعة.
  • مشاكل النوم بسبب السعال أو صعوبة التنفس.

 

تشخيص أزمة الربو عند الاطفال حديثي الولادة

  • من الصعب تشخيص الربو عند الرضع والأطفال الصغار لعدة أسباب منها أن أعراض مرض الربو عند الأطفال تكون خفية لفترة طويلة قبل الإصابة بأول نوبة ربو، كما أنه يمكن أن يخلط الآباء بين أعراض الربو وأعراض أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، كما أن الأطفال الصغار وحديثي الولادة لن يكون باستطاعتهم التعبير أو شرح الأعراض التي يعانون منها.

 

إذا كان طفلك يعاني من واحد أو أكثر من أعراض الربو السابق ذكرها، فحدد موعدًا مع أخصائي الحساسية أو أخصائي المناعة لإجراء الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج فورًا.

 

يجب على الآباء إعطاء المعلومات التالية لطبيب أطفالهم:

  • تاريخ عائلي للإصابة بالربو أو الحساسية.
  • سلوك الطفل.
  • وجود صعوبة في التنفس سواء كانت (في الليل أو النهار، مع النشاط أو الراحة).
  • المحفزات مثل الحساسية للأطعمة أو مسببات الحساسية.
  • وجود طيور أو حيوانات أليفه بالمنزل.

 

 

علاج الربو عند الاطفال

  • من الضروري أن يتلقى الأطفال المصابون بالربو العلاج المناسب فور تشخيصهم. يعتمد علاج طفلك على شدة وتكرار الأعراض.
  • فيمكن لطبيب الحساسية السيطرة على أعراض الربو وتخفيفها ومنع حدوث نوبات عن طريق إعطاء طفلك العلاج المناسب ووضع نمط  حياة مناسب له.
  • فعندما يتلقى طفلك العلاج المناسب يتمكن من النوم طوال الليل، والتنفس بسهولة أكبر، وتعد أدوية الربو آمنة وفعالة للغاية عند استخدامها حسب التوجيهات.
  • تساعدك خطة العلاج في تحديد ما إذا كان الربو عند طفلك تحت السيطرة، ومتى تحتاج إلى تغيير الأدوية ومتى تكون هناك حاجة إلى مساعدة طارئة.

قد يصف أخصائي الحساسية نوعين من العلاج:

 

  • دواء سريع المفعول: يحتاج أي طفل مصاب بالربو إلى دواء سريع المفعول لعلاج  نوبات الربو الشديدة مثل السعال والصفير وضيق التنفس.
  • عادة يؤخذ هذا الدواء بواسطة جهاز استنشاق والذي يفضل أن يكون مع طفلك دائمًا لاستخدامه عند ازدياد شدة الأعراض.
  • قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي يحتاجها الأطفال يوميًا للوقاية من أعراض الربو ونوباته ومسبباته مثل التهاب الشعب الهوائية.

 

 

 

 

احجز الان

 

قد يهمك :

أسباب الحساسية عند الاطفال 

احتقان البروستاتا

علاج التهاب الجيوب الانفية 

 

 

 

 

 

 

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر