whatsapp
message

كلمات البحث

    القدم السكرية

    ما هي القدم السكرية وعلاجها واعراضها

     

    لا شك أن الإصابة بمرض السكري له العديد من المضاعفات خصوصًا إذا لم تكن مسيطر على مستويات السكر بالدم لفترة طويلة، من ضمن المضاعفات المحتملة لمرض السكري هي الإصابة ب القدم السكرية والتي تكون ناتجة عن تأثير مرض السكري على الأعصاب والأوعية الدموية والتي قد تتطور إلى ظهور تقرحات إذا تم إهمالها لفترة طويلة، يعاني مرضى السكري الذين لديهم القدم السكري من أعراض مؤلمة تؤثر على راحتهم ونشاطهم اليومي ويكونون أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والالتهابات، إذا ما هي أسباب الإصابة بقدم سكرية وماهي أعراضها وأفضل طرق لعلاجها؟ في هذه المقالة سنجاوب على كل هذه الأسئلة وأكثر، فاستمر في القراءة لمعرفة المزيد

     

     

    ما هي أسباب الإصابة بالقدم السكرية ؟

     

    يمكن أن تكون القدم السكري نتيجة مشكلتين رئيسيتين وتعتبر من مضاعفات مرض السكري وهما:

     

    اعتلال الأعصاب السكري :

    يمكن أن يؤدي عدم التحكم في مستوى السكر في الدم إلى تلف الأعصاب.

    قد لا تشعر بالحرارة أو البرودة أو الألم في ساقيك وقدميك إذا كنت تعاني من تلف الأعصاب. يسمى هذا الاعتلال العصبي السكري الحسي.

    للأسف في حالة أصابك جرح أو ألم في قدمك أو ساقك فقد لا تشعر بذلك نهائي لذلك قد يزداد الجرح سوءًا وتصاب حينها بالعدوى.

    أيضًا تتأثر عضلات قدمك بسبب تلف أعصاب العضلات وتصبح أقل قوة وقد يتسبب هذا في عدم استطاعتك الوقوف بشكل صحيح والضغط على جزء واحد من القدم.

     

    أمراض الأوعية الدموية الطرفية :

    يؤثر مرض السكري أيضًا على تدفق الدم في الأوعية الدموية.

    بدون تدفق دم جيد يستغرق الأمر وقتًا أطول للشفاء من القرحة أو الجرح. أيضًا إذا كنت تعاني من عدوى فلن تلتئم بسهولة بسبب نقص تدفق الدم إلى مكان الجرح فتكون معرض لخطر الإصابة بالقرحة أو غرغرينا القدم السكري وهي موت الأنسجة بسبب نقص التروية.

     

     

    اعراض القدم السكرى

     

            تغير لون جلد القدم السكري.

            تغير في درجة حرارة الجلد.

            تورم في القدم أو الكاحل.

            ألم في الساقين.

            بطء شفاء التقرحات الموجودة في القدمين.

            إصابة أظافر القدم بالفطريات.

            الإصابة بالكالو.

            تشققات جلد الكعب.

            رائحة القدم تكون كريهة ويصعب إزالتها بالغسيل العادي.

     

     

    مضاعفات القدم السكري

     

            التهابات الجلد والعظام: يمكن أن يؤدي أي جرح إلى الإصابة بالعدوى والذي بدوره يؤدي إلى تلف الأعصاب والأوعية الدموية  إلى جانب تأثير مرض السكري على الجهاز المناعي.

    معظم الالتهابات تصيب الجروح التي سبق علاجها بالمضادات الحيوية.

     

            الخراج: في بعض الأحيان تنتشر العدوى في العظام أو الأنسجة وتخلق جيب يحتوي على صديد يسمى الخراج والعلاج غالبًا يكون بتصريف الصديد. قد يتطلب الأمر إزالة بعض العظام أو الأنسجة في الحالات المتقدمة لكن توجد طرق أحدث مثل العلاج بالأكسجين وتكون أقل توغلاً.

     

            الغرغرينا: يؤثر مرض السكري على الأوعية الدموية التي تغذي أصابع اليدين والقدمين، فعندما يقل أو ينقطع تدفق الدم يمكن أن تموت الأنسجة. علاج غرغرينا القدم السكري عادة بالأكسجين أو الجراحة لإزالة المنطقة المصابة.

     

            تشوهات: تلف الأعصاب قد يؤدي إلى إضعاف العضلات في القدمين بالإضافة إلى مشاكل أخرى مثل أصابع القدم المطرقية وغيرها.

     

            قدم شاركو: يمكن لمرض السكري أن يضعف عظام القدم كثيرًا حتى تنكسر كما يقلل تلف الأعصاب من الإحساس ويمنعك من إدراك ذلك فتستمر في المشي على عظام ضعيفة دون الشعور بالألم وبالتالي يمكن أن يتغير شكل قدمك.

     

     

    تقرحات القدم السكري

     

    الأشخاص المصابون بالسكري يمكن أن تتأثر لديهم الدورة الدموية ويكونون أكثر عرضة للإصابة ب تقرحات القدم السكري .

    قد يصعب التئام قرحة القدم إذ يسهل إصابة القدم في هذه الحالة بالعدوى إذا لم تلتئم القرحة بسرعة.

    تظهر قرحة القدم في القدم سكري على شكل حفرة حمراء في الجلد.

    تكون معظم قرح القدم على جانب أو أسفل القدم أو أعلى أو طرف إصبع القدم. يمكن أن تكون التقرحات محاطة بجلد سميك متصلب وقد تتسع هذه القرحة بمرور الوقت.

     

    إذا أصبت بعدوى في القرحة ولم يتم علاجها على الفور يمكن أن تتطور إلى:

            خراج.

            انتشار العدوى إلى الجلد وهو ما يعرف باسم التهاب النسيج الخلوي.

            عدوى العظام.

            الغرغرينا.

     

     

    تعتمد مدة شفاء قرحة القدم على:

            عمق القرحة.

            قوة الدورة الدموية وقدرتها على توفير الأكسجين والمواد المغذية لمكان القرحة.

            قدرتك على حماية القرحة من الاحتكاك.

            احتمالية إصابة القرحة بعدوى.

     

    بالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون برعاية طبية جيدة يمكن أن تلتئم القرحة في غضون ثلاثة إلى ستة أسابيع بينما تستغرق القرح العميقة من 12 إلى 20 أسبوعًا وفي بعض الحالات تتطلب الجراحة.

     

     

    تشخيص القدم السكري

     

    يقوم الطبيب بفحص القدم المصابة بحثًا عن بثور أو جروح أو خدوش التي قد تؤدي إلى زيادة الحالة ويشمل الفحص الأصابع والأظافر. يقوم الطبيب أيضًا بتقييم مدى تدفق الدم إلى القدم من خلال قياس النبض.

     

    قد يُطلب منك الوقوف والمشي حتى يقيم كيفية توزيع وزن جسمك على عظام ومفاصل القدمين.

    فإذا كنت تعرج أو كانت مشيتك غير مستوية فذلك قد يشير إلى وجود تلف في بنية القدم.

    سيقوم الطبيب أيضًا بتقييم شكل القدم والبحث عن وجود تشوهات لأن ذلك قد يزيد من خطر الإصابة بالقرحة.

     

    للمزيد من المعلومات حول افضل عيادة السكري جدة

     

    من ضمن الوسائل التي يستخدمها الطبيب للتشخيص ما يلي:

     

    الأشعة السينية

    قد يوصي الطبيب بإجراء الأشعة السينية لمعرفة احتمالية وجود انحراف العظام في القدم إذ يمكن أن تساهم في حدوث قرحة.

    أيضًا يمكن أن تكشف الأشعة السينية عن فقدان كتلة العظام والذي يكون نتيجة للاضطرابات الهرمونية بسبب مرض السكري.

    ضعف كتلة العظام يمكن أن يؤدي إلى كسور صغيرة وإصابات أخرى في القدم. يمكن أن يساعد التشخيص المبكر لهذه الحالة على تجنب التشوهات الدائمة في عظام القدم.

     

    فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي

     

     قد يوصي الطبيب بإجراء الرنين المغناطيسي لمعرفة مدى الضرر الناجم عن القرحة. يمكن أن تكشف صور التصوير بالرنين المغناطيسي أيضًا عن وجود التهاب والذي قد يكون علامة على الإصابة.

     

    فحص الدم

    إذا كانت هناك علامات لوجود التهاب أو عدوى مثل الاحمرار والتورم والحرارة في القدم المصابة فقد يوصي طبيبك بإجراء فحص دم للتأكد وعادة تظهر النتائج في غضون أسبوع.

     

     

    علاج القدم السكرى

     

    تختلف طرق علاج القدم السكرية باختلاف شدة الحالة، فبعض الطرق تحتاج إلى تدخلات جراحية لإزالة الأنسجة الميتة أو تحويل الشرايين في حالة نقص التروية للقدم أو قد يصل الأمر إلى بتر الأصابع أو القدم المصابة بالغرغرينا.

    لكن توجد العديد من النصائح التي يجب على المريض المصاب بالقدم السكري اتباعها حتى لا تتفاقم حالته وتجبره على اللجوء إلى العلاجات الجراحية وتشمل:

            فحص القدم يوميًا للتأكد من عدم وجود جروح أو تقرحات أو التهابات أو تغير لون الجلد وفي حالة لاحظت ذلك فعليك الإسراع باستشارة الطبيب.

            قد يوصي الطبيب باستخدام المحلول الملحي في حالة وجود تقرحات القدم السكرية أو مضادات حيوية لعلاج العدوى.

            حافظ على نظافة قدميك بغسلهما يوميًا بماء فاتر ولكن ابتعد عن الماء الساخن.

            كن حريصًا في التعامل مع قدميك واغسلهم باستخدام فوطة ناعمة أو إسفنجة وجفف بالتربيت الخفيف وحاول أن تتخلل أصابع قدميك.

            احرص على ترطيب قدميك دائمًا ولكن ليس بين أصابع لأن ذلك قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بعدوى فطريات القدم السكري ، فيمكنك استخدام مرطب يومي لمنع تشقق وجفاف الجلد.

            قص أظافر قدميك بعناية وبشكل مستقيم مع لف الحواف ولكن لا تقص أظافرك بشكل قصير جدًا.

            لا تعالج الكالو بنفسك أبدًا بل قم بزيارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

            ارتدِ جوارب نظيفة وجافة لحماية قدميك وقم بتغييرها يوميًا كما يمكنك استخدام الجوارب المخصصة لمرضى السكري إذ تحتوي هذه الجوارب على أطراف مرنة وتكون مصنوعة من ألياف لمنع دخول الرطوبة إلى الجلد.

            ارتدِ جوارب أثناء النوم في الأيام الباردة ولا تستخدم قرب الماء الساخن أبدًا.

            تأكد من أن الحذاء الذي ترتديه مريح وتحسسه بيديك قبل ارتدائه للتأكد من عدم وجود داخله حصى أو أي شيء قد يؤثر على سلامة قدمك أو يجرحها دون أن تشعر.

            لا تمش حافي القدمين أبدًا حتى في المنزل، حتى لا تخطو على أي شيء قد يتسبب في جرح قدميك.

            حاول إبقاء مستويات السكر لديك تحت السيطرة دائمًا حتى لا تواجه مضاعفات أخرى.

            امتنع عن التدخين إذا كنت مدخنًا، لأن التدخين يؤثر سلبًا على الدورة الدموية.

            استمر في إجراء الفحوصات الروتينية لأن الكشف المبكر عن أي مشكلة مرتبطة بالقدم السكري يساعد على علاجها بشكل كبير ويحد من مضاعفاتها.

     

     احجز الان مع افضل دكتور علاج القدك السكرية في جدة

    المقالات الأكثر مشاهدة

    تنظيف الاسنان
    تجربتي مع زراعة الاسنان
    طب الاسنان

    تجربتي مع زراعة الاسنان فى جدة

    • اقرأ المزيد