علاج التهاب البروستاتا

علاج التهاب البروستاتا

علاج التهاب البروستاتا

 

يعد التهاب البروستاتا مجموعة من الاضطرابات التي تصيب عددًا كبيرًا من الرجال والتي غالبًا ما تكون غير خطيرة ولكن في بعض الأحيان تكون الحالة شديدة بدرجة تهدد الحياة.

البروستاتا هي غدة موجودة عند الرجال وتوجد أسفل المثانة وأمام المستقيم. وظيفة البروستاتا هي إفراز السائل المنوي الذي يحمل الحيوانات المنوية لإيصالها إلى بويضة الأنثى ليتم التلقيح.

عند الإصابة بالتهاب البروستاتا تصبح البروستاتا منتفخة ومؤلمة وهي حالة تختلف عن تضخم في البروستاتا.

أعراض التهاب البروستاتا

ينقسم التهاب البروستاتا إلى أربعة أنواع لكل منها أعراضه وأسبابه، وتشمل:

 

  • التهاب البروستاتا المزمن أو متلازمة آلام الحوض المزمنة.
  • التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد.
  • التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن.
  • التهاب البروستاتا بدون أعراض.

1- أعراض التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد:

 

يتطور هذا النوع من التهاب البروستاتا بسرعة، وقد يأتي في صورة عدة أعراض منها:

 

  • الحاجة الملحة للتبول على الرغم من قلة كمية البول التي تخرج.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بقشعريرة.
  • التعرض لمشاكل أثناء التبول.
  • ألم حول قاعدة القضيب أو خلف كيس الصفن.
  • يكون البول معكرًا.

 

التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد يعتبر حالة خطيرة، لذلك إذا لاحظت أيًا من الأعراض السابق ذكرها فاطلب الرعاية الطبية على الفور.

2- التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن:

 

يعتبر هذا النوع الأكثر شيوعًا عند الرجال الأكبر سنًا، ويكون بسبب عدوى بكتيرية ولكنها تكون أخف من التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد والذي يمكن أن يستمر لعدة أشهر.

يمكن أن يصاب بعض الرجال به بعد الإصابة بعدوى المسالك البولية (UTI) أو التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد.

 

أعراض التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن تظهر وتختفي بشكل متكرر مما يجعل من السهل إهمال علاجها، وتتضمن الأعراض ما يلي:

 

  • الحاجة الملحة للتبول.
  • ألم عند التبول.
  • ألم بعد القذف.
  • آلام أسفل الظهر.
  • ألم في المستقيم.
  • الشعور بثقل خلف كيس الصفن.
  • وجود دم في السائل المنوي.
  • انسداد المسالك البولية.

مؤشر أعراض التهاب البروستاتا المزمن

 

للمساعدة في قياس فعالية العلاج قد يطرح طبيب المسالك البولية سلسلة من الأسئلة عدة مرات في أوقات مختلفة (قبل العلاج وأثناءه وبعده) من استبيان يسمى مؤشر أعراض التهاب البروستاتا المزمن.

يساعد الاستبيان طبيب المسالك البولية على تقييم شدة الأعراض وكيفية تأثيرها على صحة الرجل ونشاطاته اليومية.

 

3- التهاب البروستاتا المزمن / متلازمة آلام الحوض المزمنة:

 

يعد هذا النوع من التهاب البروستاتا هو الأكثر شيوعًا وتشترك في العديد من نفس علامات التهاب البروستاتا الجرثومي. الفرق هو أنه عند إجراء الاختبارات، لا توجد بكتيريا بهذا النوع.

 

4- التهاب البروستاتا بدون أعراض:

لا يعاني الرجال المصابون بالتهاب البروستاتا بدون أعراض من أي أعراض.

يمكن تشخيص التهاب البروستاتا الالتهابي بدون أعراض بواسطة إجراء اختبار للكشف عن اضطرابات أخرى في المسالك البولية أو الجهاز التناسلي.

لا يسبب هذا النوع من البروستاتا أي مضاعفات ولا يحتاج إلى علاج.

 

 

كيفية علاج التهاب البروستاتا:

يعتمد العلاج على نوع التهاب البروستاتا.

1- علاج التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد:

يعالج طبيب المسالك البولية التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد بالمضادات الحيوية.

يقرر الطبيب نوع المضاد الحيوي الموصوف بناءً على نوع البكتيريا المسببة للعدوى والتي غالبًا تؤخذ عن طريق الفم لمدة أسبوعين على الأقل. قد تتكرر الإصابة بالعدوى المسببة لالتهاب البروستاتا لذلك يوصي بعض أطباء المسالك البولية بتناول المضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة 6 إلى 8 أسابيع.

 

قد يتطلب علاج التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد في الحالات الشديدة إلى إقامة قصيرة في المستشفى حتى يتمكن المريض من أخذ المحاليل والمضادات الحيوية عن طريق الوريد.

بعد الخضوع للعلاج عن طريق الوريد في الغالب سيوصي الطبيب بأخذ المضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة 2 إلى 4 أسابيع، وأخيراً تختفي معظم حالات التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد تمامًا بالأدوية وإجراء تغييرات طفيفة في النظام الغذائي قد يوصي بها طبيب المسالك البولية.

2- علاج التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن:

يعالج طبيب المسالك البولية التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن بالمضادات الحيوية وفي هذه الحالة فإنه يتطلب وقتاً أطول للعلاج.

قد يصف طبيب المسالك البولية جرعة أقل من المضادات الحيوية لمدة تصل إلى 6 أشهر لمنع تكرار العدوى وقد يصف أيضًا مضادًا حيويًا مختلفًا أو يستخدم مجموعة أخرى من المضادات الحيوية إذا تكررت العدوى.

 

3- علاج التهاب البروستاتا المزمن / متلازمة آلام الحوض المزمنة:

يهدف علاج التهاب البروستاتا المزمن / متلازمة آلام الحوض المزمنة إلى تقليل الألم والالتهاب ولا يوجد علاج واحد يصلح لكل حالات.

على الرغم من أن المضادات الحيوية لن تساعد في علاج التهاب البروستاتا غير البكتيري إلا أن طبيب المسالك البولية قد يصفها على الأقل في البداية حتى يتمكن من استبعاد العدوى البكتيرية.

قد يصف طبيب المسالك البولية بعض الأدوية أخرى والتي تكون مثبطات اختزال 5-ألفا مثل فيناسترايد ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين والإيبوبروفين، باسطات العضلات والمُعدِّلات العصبية.

 

تشمل العلاجات البديلة لالتهاب البروستاتا المزمن ما يلي:

 

  • حمامات المقعدة وتعرف أيضاً باسم حمامات سيتز أو الحمامات النصفية وهو يعمل على زيادة تدفق الدم لأسفل الجسم ويستخدم أيضًا لتخفيف آلام البواسير.
  • المعالجة الحرارية بزجاجات الماء الساخن أو وسادات التدفئة.

 

العلاج الطبيعي:

  • تمارين كيجل: وتسمى أيضًا تمارين عضلات الحوض، وهي تمارين شد وإرخاء العضلات التي تحبس البول في المثانة وتحافظ على المثانة في وضعها الصحيح.
  • تحرير اللفافة العضلية: وتكون عن طريق الضغط والشد وأحيانًا مع استخدام الحرارة والتبريد للعضلات والأنسجة الرخوة في أسفل الظهر ومنطقة الحوض وأعلى الساقين.
  • تمارين الاسترخاء.
  • العلاج بالنباتات والمستخلصات النباتية مثل الكويرسيتين وحبوب لقاح النحل.
  • العلاج بالإبر.

قبل البدء بأيٍ من العلاجات البديلة ولضمان الرعاية اللازمة لالتهاب البروستاتا يجب على المرضى استشارة الطبيب قبل استخدامهم إحدى هذه الممارسات الطبية التكميلية بما في ذلك تناولهم للمكملات الغذائية.

 

تتأثر أعراض التهاب البروستاتا المزمن / متلازمة آلام الحوض المزمنة بالتوتر والإجهاد النفسي لذلك فمن الضروري في هذه الحالة التقليل من التوتر والخضوع لعلاج نفسي في بعض الحالات.

النظام الغذائي والتهاب البروستاتا

 

لم يجد الباحثون أن النظام الغذائي يلعب دورًا ملحوظًا في التسبب في التهاب البروستاتا أو الوقاية منه،

على الرغم من ذلك قد يوصي أطباء المسالك البولية أثناء علاج التهاب البروستاتا الجرثومي بالآتي:

 

  • زيادة تناول السوائل وتجنب أو تقليل تناول المواد التي تهيج المثانة مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين والأطعمة الحامضية والتوابل.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل، فالتبول كثيرًا يساعد على طرد البكتيريا التي قد تتسبب في التهاب البروستاتا من المثانة.

 

 

كيف يمكن الوقاية من التهاب البروستاتا؟

 

للأسف حتى الآن لم تُكتشف بعد طرقاً للوقاية من التهاب البروستاتا، لذلك يسعى الباحثون إلى فهم أسباب التهاب البروستاتا بشكل أفضل حتى يتمكنوا من وضع استراتيجيات وقائية لمنع الإصابة.

علاج التهاب البروستاتا والانتصاب

 

يتساءل البعض عن إمكانية وجود علاقة بين التهاب البروستاتا والانتصاب.

في الواقع يمكن أن يسبب التهاب البروستاتا الشديد ضعف الانتصاب مباشرة أما في الحالات الأخف يمكن أن تؤدي الحالة إلى القذف المؤلم والذي يمكن أن يتعارض مع المتعة الجنسية وقد يؤدي أيضاً إلى ضعف الانتصاب.

قد يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج المشكلة ولكن قد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى يتم التخلص من العدوى وعودة الانتصاب الطبيعي.

 

علاج التهاب البروستاتا الحميد

 

يعاني العديد من الرجال المصابين بتضخم البروستاتا الحميد (BPH) من ضعف الانتصاب ومشاكل في القذف.

على الرغم من أن تضخم البروستاتا الحميد لوحده لا يسبب هذه الحالة إلا أن بعض العلاجات المستخدمة في تضخم البروستاتا الحميد يمكن أن يسبب هذه المشاكل.

العلاج الدوائي:

 

  • حاصرات ألفا والتي تعمل على إرخاء عضلات البروستاتا وعنق المثانة لتخفيف الأعراض.
  • مثبطات اختزال 5-ألفا (5-ARIs)، والتي تساعد على تقليص البروستاتا ومنع النمو الإضافي.
  • مثبطات Phosphodiesterase 5 (مثبطات PDE5): يمكن لمثبطات (PDE5) تحسين أعراض البروستاتا عن طريق زيادة معدل التدفق.

الإجراءات:

 

يستطيع الأطباء من خلال بعض الإجراءات السطحية علاج تضخم البروستاتا الحميد.

في هذا الإجراء يقوم الأطباء بعمل جروح صغيرة بحيث يمكنهم استخدام المجسات التي يدخلونها عبر القضيب، غالبًا ما تؤدي هذه العلاجات إلى تعافيٍ أسرع وألمٍ أقل.

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر